أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - الحياة ذوبان في الوجود...















المزيد.....

الحياة ذوبان في الوجود...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 4468 - 2014 / 5 / 30 - 12:47
المحور: الادب والفن
    


نحن لا نحيا...
وإذا حيينا فبالفرادة...
والواحد منا لا يحيا...
بعيدا عن الناس...
في متاهات الحياة...
لأن الفرد في الحياة عار...
ولؤم العيش يبلغه التفرد...
فلا عيش بين الغاب...
لا عيش بين الكهوف...
لا عيش بدون الناس نألفهم...
ولا حياة بدون الناس في الدرب العظيم....
*********
وأنا لا أستطيع التفرد....
لا أستطيع العيش...
لا أستطيع امتلاك الزمام...
والعشق...
والشعب...
تتكتل المفاهيم...
تتوحد الكلمات...
لتصير دعما للكلمات...
تتآلف النبضات...
لإنتاج الحياة...
تتآلف الكلمات...
لإنتاج الفكر...
فلا حياة بدون التكتل...
لا حياة بدون التوحد...
لا حياة بدون دعم للحياة...
والفكر مبعثه التآلف...
والتكتل ينتج وهج الحياة...
والتوحد ذوبان...
في الكل...
تحقيقا لجمال الحياة...
فلا حياة بلا ذوبان...
وفي الذكريات تنتعش الحياة...
ويصير الفرد منا...
جزءا من الجسم الكبير...
والجزء في الكل تفاعل...
والحياة تفاعل...
والواقع كل التفاعل...
ونحن في وكرنا نتفاعل...
والتفرد يلغي التفاعل...
*********
والحياة حين تفاعل...
تذوب في الكل...
يذوب الكل فيها...
لتفرز في الكون نوعا جديد...
من الذوبان العظيم...
ومن كل أرض...
تصير الحياة جميلة...
تصير بلادي جميلة...
يصير شعبي جميلا...
ويصير الوطن...
بكل البهاء...
وكل الإباء...
جميلا...
ونحن من الشعب نذوب فيه...
نذوب في أرض هذا الوطن...
في كل الوطن...
يذوب في الشعب / فينا...
في كل القلوب...
تنبض عشقا...
بكل الوطن...
وكل عمال المصانع...
يذوبون في مشاغلهم...
وكل عمال المناجم...
يذوبون في باطن الأرض...
وكل عمال المزارع...
يذوبون في كل المزارع...
وكل الفلاحين...
يذوبون في الأرض...
وكل التلاميذ...
في مدارسهم يذوبون...
في جامعاتهم يذوبون...
ليحيا الأمل...
لتنبت في الأرض...
كل المزايا الجميلة...
ويأتي من عمقنا الطيبون...
يحيون بالحب... بكل الأمل...
ونحيا، نحن، في عصرهم...
نباهي بعشق الوطن...
يصير بنا الطيبون...
حاملين عشق الوطن...
يذوبون فيه...
يذوب فيهم...
فلا يملكون غير القبول...
بالذوبان في كل الوطن
بالوطن فيهم يذوب...
*********
يا أيها الشعب المقدس في وطني...
يا شعبي...
يا سيدي في وطني...
أعرف أنك في كل الوطن...
تسعى إلى السيادة فيه...
تسعى إلى نفي الاستبداد...
تسعى إلى دمقرطة الحياة...
تسعى إلى تحقيق العدل...
في كل الوطن...
وسعيك لا يفيدك...
لأن حتالات التاريخ...
تكبح كل سعيك...
تنهب كل مالك...
وتحكم بالحديد...
وبالنار تحرق آمالك...
يا شعبي المقدس...
فنبذ التيه... نبذ الظلام...
صار، حقا، كل واجب...
نلوذ به...
لنبني كل الإباء...
لكل بناتك...
لكل بنيك...
يصير لهم مسلكا...
نحو فجر التحرر...
نحو حق السيادة...
للشعب في كل الأمور...
ليسود العدل فينا...
وننفي من الوطن العزيز...
كل استغلال العمال...
في كل المعامل...
في كل المناجم...
في كل المزارع...
ليذوب الشعب في كل الوطن...
ليذوب الوطن في طموحات الشعب...
في بيان آماله...
في حلم البنات...
في حلم البنين...
ليصير الشعب / الوطن...
منارة عشق تعلمنا...
أن كل الشعب في كل الوطن...
وحدة فوق متاهات التمزق...
تلامسها أيادي الظلام...
يضلل الشعب...
حتى لا يرى النور...
في هذا الوطن...
*********
ألا ليتني ذبت في وطني...
وصرت دما في شرايين الوطن...
أقاوم كل خفافيش الظلام...
وأنثر وردا في طريق العمال...
يذوبون فينا...
نذوب فيهم...
يعانقون مشاغلهم...
وينتجون الأمل...
في رحاب الوطن...
وأنثر وردا في طريق الفلاحات...
في طريق الفلاحين...
يذبن / يذوبون فينا...
نذوب فيهن / فيهم...
يعانقن / يعانقون الأرض...
يبعثن / يبعثون الحياة فيها...
تصير مانحة كل خير...
لكل بنات الشعب...
لكل بنيه...
في هذا الوطن...
ولا أمل في الأفق...
غير وحدة كادحي الشعب...
في كل الوطن...
فوحدة كادحي شعبنا...
تقومنا...
تعلمنا...
كيف نبني الوطن...
كيف نحيا الحياة...
كيف تفاعل الشعب...
في هذا لوطن...
وكيف يذوب الجميع...
في هذا الوطن...
لدرء المصائب...
ودرء المنايا...
عن الشعب في كل الوطن...
وقطع طريق الظلام...
يصيب بلادي...
يحول فيها الحياة ظلاما...
ويسعى بنوها لإنتاج النور...
لدرء الظلام...
ظلام العقول...
ظلام التخلف...
وإنتاج النور لعشق الحياة...
وعشق السلام...
لبناء فكر جديد...
يقاوم فكر التخلف...
لنحيا أليفين فكر التقدم...
وفكر التقدم ينقلنا...
نحو مجد التحرر...
من أجل أن...
يتحرر الشعب...
ويملك أمره...
ويرسم كل الخطى...
بتقرير المصير...
ليختار كل السلط...
وكل خضوع السلط...
لإرادة الشعب في كل الوطن...
فيختار فرض العدالة...
وفرض احترام الحقوق...
لبناء إنسان الكرامة...
إنسان يذوب في كل هذا الوطن...
إنسان يذوب فيه هذا الوطن...
*********
والحياة ليست ثراء...
وليست ممارسة للنماء...
وليست من النهب في كل شيء...
وليست احتلالا لمنصب...
واستغلالا للنفوذ...
وليست ممارسة للفساد...
من أجل تحقيق الثراء...
فالحياة حق مقدس...
ذوبان في الوجود...
انتفاء للفساد...
في كل مناحي الحياة...
اقتياد للعز في هذا الوطن...
احترام للحقوق...
ذوبان للفرد في الشعب...
ذوبان للشعب في هذا الوطن...
والحياة أنس / أخوة...
وإخلاص للوطن...
ليتني أدرك كيف الحياة...
لأذوب في الشعب / في هذا الوطن...
لأسعى لعز هذا الوطن...
لأصير محترما للحقوق...
لأنشر في وطني...
وبين أبناء شعبي...
سمات أنس الحياة...
سمات الأخوة...
ألا ليت شعبي المقدس...
يدرك كيف الحياة...
ليفرض قدسيته...
ليسود في هذا الوطن...
ليفرض سلطته...
ليسعى لتقرير مصيره...
ليبني ما يقتضيه تقرير المصير...
ليصير مصدر كل السلط...
لإنضاج شروط الذوبان...
ذوبان الشعب في الشعب...
ذوبان الشعب في هذا الوطن...
لنحيا أليفين للعز فيه...
لنبني مجده...
ونقطف كل ثمار الوجود...
لشعبي العزيز المقدس...
يذوب في كل أرض الوطن
نذوب جميعا، ليحيا الوطن...

ابن جرير في 08 / 02 / 2014

محمد الحنفي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكيمة بين فكي الإرهاب...
- الآمال العظام... للشعب...
- أقاوم وكر الأفاعي...
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ...
- المدنس، والمقدس...
- ملامة، أو بشائر...
- وأسام منك...
- لأمر عظيم فينا... لا نتوقف...
- وتألفت... وتآلفت...
- فاتح ماي ليس كرنفالا... إنه تتويج لصيرورة النضال العمالي الم ...
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ...
- على م نعول يا وطني...
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ...
- هكذا هم يقتلون بدم بارد... في الدين الجديد...
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ...
- الفتوى...
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة.....4
- كثيرا ما نقرأ... كثيرا ما نبحث... فلا نجد العدو الطبقي...
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة.....3
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة.....2


المزيد.....




- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت
- رواية -من دمشق إلى القدس-  للروائي يزن مصلح
- إصابة النجمة ميساء عبدالهادي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ...
- كاظم الساهر يتضامن: قلوبنا مع شعب وأطفال فلسطين
- 7 أفلام جسدت النضال الفلسطيني في السينما
- سلا.. هجرة جماعية لمستشارين بجماعتي عامر وبوقنادل لحزب الحم ...
- اختيارها مخاطرة... مخرج -المداح- يكشف اسم فنانتين اعتذرتا عن ...
- طرق وحضارات ومدن عريقة.. جدل الهوية والتاريخ في تمبكتو


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - الحياة ذوبان في الوجود...