أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - مجدي مشعل - هل السيسي عبد الناصر وحمدين هو عبد الناصر ؟!














المزيد.....

هل السيسي عبد الناصر وحمدين هو عبد الناصر ؟!


مجدي مشعل

الحوار المتمدن-العدد: 4463 - 2014 / 5 / 25 - 06:46
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


سؤال يطرح يشده هذه الايام ونحن على اعتاب انتخابات رئاسية يوضح لنا اخر كارت من كروت " البرجوازيه الوطنية "
وهو أعادة التجربة الناصرية اقصى امكانيتهم وامانيهم : تحسين شروط التبعية!
هم بالاساس لهم مصالح مع قوى امبرياليه مختلفه تمنعهم على ما هو اكثر من ذلك!
وبقيام " رأسماليه الدولة " تنتهى امكانيتهم الفكرية واحلامهم الواهنه وعيهم يجبرهم عند هذا الحد ف ليس وعي الناس هو الذي يحدد وجودهم الاجتماعي، بل وجودهم الاجتماعي هو الذي يحدد وعيهم"
وذلك للتعبير عن أهمية الموقع الاجتماعي و الطبقة التي ينتمي إليها الفرد في تشكل وعيه، فتبعاً لهذا الموقع وهذه الطبقة يتحدد الوعي الاجتماعي "، فـ.(...تاريخ كل المجتمعات هو تاريخ الصراع الطبقي...) كما قال ماركس.
ابسط تعريف للنظام الراسمالي هو انه ..
"يسمى المجتمع راسماليا حين يملك الافراد وسائل الانتاج فيه، كالارض والصناعات، ويكون الانتاج فيه لمصلحة هؤلاء الملاك الافراد.. وهناك في النظام الراسمالي راسمالية فردية، وراسمالية دولة"
"البرجوازية الوطنية" تستمر على هذا المنوال منذ المتغيرات التي رافقت النمط الإقطاعي وانتهائة بإنقلاب "صغار ظباط الجيش " 1952
وقيام دولة " برجوازية " تابعه للنظام الرأسمالي العالمي بحسب (مفهومها ودرجه وعيها)
من هنا تأتي أهمية الوعي بالمراحل التاريخية لتطور الرأسمالية، بعد أن نجحت –كما يقول المفكر الراحل رمزي زكي- في فرض برامج التثبيت والتكيف الهيكلي التي تم تطبيقها في بلدان العالم الثالث منذ ثمانينات القرن الماضي، وإعادة صياغة علاقة الجنوب بالشمال على أسس الليبرالية الجديدة التي تعتمد على الأيديولوجية الصارخة لنظام الاستغلال الرأسمالي، الذي بدأ مع نشوء وتوسع النمط الرأسمالي وزيادة حدة الأزمة المالية العالمية الراهنة.التى اثرت على المنطقة العربية بشكل كبير،
وفي ضوء سياسات وشروط الصندوق والبنك الدوليان من جهة ، ومنظمة التجارة الدولية من جهة ثانية ، أصبحت السياسة التجارية للدول ، ولأول مرة في التاريخ الاقتصادي للأمم ، شأنا دوليا ، أو معولما ، وليس عملا من أعمال السيادة الوطنية أو القومية الخالصة …!
وهذا ما أدى الى اضطرابات بالنظام (الرأسمالي) نتج عنه انتفاضات جماهيرية واسعه اطاحت برؤوس كبار البرجوازيين المسيطرين على مقدرات الشعوب
فإذا كانت السياسة هي تكثيف للاقتصاد ، فإن الاضطراب العام الذي يعرفه النظام الرأسمالي هو تأكيد على صحة مقولة ماركس..
" حول فوضى الإنتاج باعتبارها قانونا ملازما للرأسمالية من ناحية وهو أيضا تعبير عما يجري في أسواق المال العالمية من ناحية ثانية ، إذ أن هذا الاضطراب (الأزمة) سيوفر بالضرورة مناخاً جديداً لمتغيرات اقتصادية واجتماعية وسياسية هامة".

عبد الفتاح السيسي على رأس السلطه هل هذه متغيرات هامه ؟

قطعاً لا ،
فهو مرشح الضرورة كما وصفه المؤرخ الاستاذ محمد حسانين هيكل
" اخر كارت في ايدي البرجوازية الوطنية "
لا اعتقد ان له فائده فكما حدث مع انتهاء النمط الاقطاعي سيحدث مع انتهاء راسمالية الفرد
حتى وان استطاع بناء راسمالية دولة ( وذلك ما استبعده لسوء الاحوال الاقتصادية في البلاد واموال الخليج ليست مضمونه حيث تشهد الانظمه هناك اضطرابات داخليه )
ولكن فرضا جدلا نجاح " السيسي " فى القضاء على راسمالية الفرد وقيام راسمالية دولة
ستدخل الدولة في صراعات وتشهد المنطقة اضطرابات اكثر فاكثر مع نشوء الظاهرة الرأسمالية الأكثر وضوحاً في فجور التحالف بين قوى النهب وقوى الحكم واعادة هيكلتها
واولى تلك الصراعات مع " موظفي الدولة " "وصغار البرجوازيين "،
..

( يُـتبع )



#مجدي_مشعل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وعد مني لن يطول الوقت
- -يسقط حكم العسكر- ...وحدها لا تكفي
- تحليلات ووقائع
- تمرد الجيش المصري -مشهد حصري-!
- 30يونيو يوم الإرادة الشعبية
- الماركسية والمجتمع -علم الاجتماع الماركسي-
- المرأة العربية و الفروض الإجتماعية
- رفيقي ... متى نثور ؟!
- قطر و الطعمية و الأمبريالية
- خزعبلات الرأس مالية
- انتفاضة شعب للخُبز
- محمد وخلفائه الراشدين وأسباب عدم وجود نظام إقتصادي إسلامي با ...
- صندوق النقد الدولى بين المؤيد والمعارض وشهادة الضمان الدولى
- مصر ومعركتها الفاصلة
- حلم الجعان..
- خالد سعيد - الاخوان -
- الرغبات الجنسية والمرأة عند العلمانيين
- مستقبل اليسارية - هنا الوردة فلترقص هنا -
- أسلمة الدولة وليس أخونة الدولة
- حقيقة الوعي عند ابن خلدون


المزيد.....




- بسبب تغريدة -ليلة متفجرة في إيران-.. طهران تستدعي القائم بأع ...
- فيديو يرصد اللحظات الأولى بعد وقوع انفجار بمسجد في باكستان
- بسبب تغريدة -ليلة متفجرة في إيران-.. طهران تستدعي القائم بأع ...
- لحظة إنقاذ رجل من سيارة شرطة مسروقة قبل ثوان من اصطدام قطار ...
- بكين: نعارض سياسة واشنطن في صب الزيت على النار بأوكرانيا
- النزاهة تعلن ضبط تلاعب ومخالفاتٍ قانونية في صلاح الدين وبابل ...
- نزاهة البرلمان تشخص هدراً بـ 250ملياراً في وزارة الإعمار
- الاتحاد الأوروبي يعلق على حادثة استهداف مستودع الذخيرة في أص ...
- تقرير رسمي يحدد كم خسرت فرنسا بسبب رفض بيع -ميسترال- لروسيا ...
- لافروف: تصريح نولاند حول فرحها لتدمير -السيل الشمالي- اعتراف ...


المزيد.....

- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمري
- العوامل المباشرة لهزيمة مصر في 1967 / عادل العمري
- المراكز التجارية، الثقافة الاستهلاكية وإعادة صياغة الفضاء ال ... / منى أباظة
- لماذا لم تسقط بعد؟ مراجعة لدروس الثورة السودانية / مزن النّيل
- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - مجدي مشعل - هل السيسي عبد الناصر وحمدين هو عبد الناصر ؟!