أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مجدي مشعل - انتفاضة شعب للخُبز














المزيد.....

انتفاضة شعب للخُبز


مجدي مشعل

الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 05:12
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مصر

تشهد اضطرابات عنيفة متوقعه منذ اقرار دستورها الجديد الذي يعتره الكثير من الشعب عار ومخزي و غير معبر عن طموحاتهم
بجانب التخبط الذي تشهده من قرارات خاطئة وإداره فاشلة وحكومه مرتعشه،
كل هذا ينعكس على المشهد اليومي في حياة الانسان البسيط الى مظاهرات اضطرابات اختناقات مرورية عدم استقرار وارتباك .....
ومن حين الى آخر تندلع اعمال عنف هنا وهناك يسقط خلالها ضحايا

وهذا ما وعدناكم به ...

فـ
غياب العدالة الاجتماعية في "دستوركم" الجديد عمل اجرامي لن يمُر مرور الكرآم ‎،

الجماهير التى انتفضت في يناير 2011 و حمة ثورة الشباب المجيده ،
تنتظر حقوقها و الشباب بدورة متبنى تلك الحقوق مستميت لتحقيقها ،
ليست كنوع من رد المعروف فحسب بل من اجل الثورة نفسها و ابقائها دائمه...

بدأت معركة الدستور هادئه متخذه طريق قانوني متداول في المحاكم والصحف حتى انتهت بأحداث داميه ،
اندلعت لفقد ثقة الجماهير في رجال السياسه المحسوبين على الثوره ولسبب او لـ آخر تم اختزال الموقف
في صندوق اقتراع (زائف) وبدأ المشهد مفزع للمتابعين وخصوصاً شباب الثورة..

أتت ذكرى الثورة الثانية بحشد شعبي لم يكن متوقع ولم يكن محسوب
فـ كالعاده فاجئ الشعب المصري الجميع وجماهيره سبقت المتوقع بوعيه وادراكة الثوري،
متطلباته التى يثور من اجلها احلامه التى تحركه اصبحا مهددين بإسم "الدستور" و "الشرعيه"
وبالضروره تحرك بإتجاه الشباب المتخذ الشارع سبيلا و حقوق المواطن غابتهم الوحيدا فـ أحلام الجماهير في مأمن لديهم ،
هُم من نادوا بـ "لا لدستور" وهُم من توعدوا الدوله بعدم استقرار إذا قر ذلك الدستور المشين و المهين للشعب و الوطن

بدأ الحراك في ذكرى الثوره الثانية تخلله احداث عنف جماهيري مشروع ضد السلطة الحاكمه
ثم تحركات غير منظمه لشباب الميادين و الساحات
ولأنها سلطة غاشمه لجأت للحل القمعي سقط خلاله عدد كبير من القتلى و المصابين واعتقال أعداد آخرى من الشباب
وعندما لم يأتي ذلك بحل طالبت السلطة بالحوار ولم يلقي قبول فالجميع يعلم انهم "كاذبون"

لجأت السلطه لـ"لأستنزاف"

قبل ان تبدأ في مخططها الأستنزافي للثوار اطلقت بعض تابيعها لاحتواء الموقف و تجويفة او انحرافه،
الأهم ان تصمت الجماهير فالعدالة الاجتماعية كابوس الاسياد و السلطة مهدده بالطرد ويجب الحفاظ عليها تحت اي مسمى

هؤلاء التابعين يريدون استنزاف الثوره والثوار بشكل سلمي حتى يتم المرور بسلام بدون دماء
فتجدهم منادين بالاعتصام تارة بالعصيان المدني تارة اخرى ...وهكذا
حتى تحرق جميع الاوراق و تهدأ الأمور لبعض الوقت
يتم خلالها تقسيم "تورتة-البرلمان" وغالبا مايتم تطريز "الواقعية الخيانية" بمفردات من قبيل:
مراعات الاكراهات واختلال ميزان القوى والمتغيرات ليست في صالحـ"نا"...هكذا تذبح القضايا العادلة لشعبنا
من طرف المهرولين والساقطين، "

الوعي الثوري لشباب الثورة و الادراك الطبقي للجماهير افشل ذلك المخطط الشيطاني (الاخواني)
و دعوات مثل دعوات السياسين لم تلاقي قبول كـ المتوقع فـ ها هى جمعة الكرامه بالأمس القريب
كان الداعي لها جبهة الانقاذ و كان المشارك بها بضع الآف احتشدوا بالميدان وعدد قليل بالمحافظات
ونفس الشئ سوف ينطبق على دعوات العصيان المدني التى يطلقها البعض حالياً
عاجلاً ام آجلاً ستنتفض الجماهير مع شباب الثورة مرة آخرى..

اما الآن نعدكُم بالهدوء (الذي يسبق العاصفة).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,265,293
- محمد وخلفائه الراشدين وأسباب عدم وجود نظام إقتصادي إسلامي با ...
- صندوق النقد الدولى بين المؤيد والمعارض وشهادة الضمان الدولى
- مصر ومعركتها الفاصلة
- حلم الجعان..
- خالد سعيد - الاخوان -
- الرغبات الجنسية والمرأة عند العلمانيين
- مستقبل اليسارية - هنا الوردة فلترقص هنا -
- أسلمة الدولة وليس أخونة الدولة
- حقيقة الوعي عند ابن خلدون
- «ما أشبه الليلة بالبارحة!»
- ماركس العرب و التجربه الاشتراكية الاولى في التاريخ
- الإسلام و الفلسفة((الشك طريق اليقين))
- بين الفكر التقدمي اليساري و الفكر االاصولي الاسلامي


المزيد.....




- تبون يعزي زعيم البوليساريو
- المناضلة الفلسطينية والأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني خالدة ...
- من وحي الاحداث 399 بعض قنوات التطبيع: الحكومة، البرلمان والا ...
- العدد 399 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- مُشاحنات أحزاب النظام في البرلمان: ماذا وراء جعجعة السجال حو ...
- صوت الانتفاضة العدد 327
- أولى جلسات نظر تدابير د.حازم حسني بعد إخلاء سبيله وإلزامه عد ...
- الدعاية الجزائرية تواصل الترويج لهجمات البوليساريو الوهمية ض ...
- ‏تحية الحركة التقدمية الكويتية للنساء بمناسبة يوم المرأة الع ...
- الغول لـ-القدس-: نسعى لتشكيل قطب يساري ديمقراطي وسنحول الانت ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مجدي مشعل - انتفاضة شعب للخُبز