أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - همام عبدالله علي - الأمن القومي العربي والتوازن الاقليمي بعد احتلال العراق














المزيد.....

الأمن القومي العربي والتوازن الاقليمي بعد احتلال العراق


همام عبدالله علي

الحوار المتمدن-العدد: 4456 - 2014 / 5 / 18 - 20:57
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


عُد غزو واحتلال العراق تحولاً ستراتيجياً مهماً ليس على الصعيد الإقليمي حسب، بل وعلى الصعيد العالمي، وعندما اقدمت الولايات المتحدة على ذلك فهو من أجل أهداف ومصالح استراتيجية عليا تخدم هدفاً للسياسة الأمريكية العليا وهو بقاء الهيمنة والتفوق الأمريكي في القرن الحادي والعشرين، وهذا الاحتلال كان لابد له أن يؤثر في عموم المنطقة العربية، ولذا كيف انعكس الاحتلال على النظام الاقليمي والأمن القومي العربي؟ وما هو تأثيره على التوازن الاستراتيجي الإقليمي؟
وهنا يمكن القول: أن الاحتلال قد صاغ مقدمات انكشاف استراتيجية ليس للعراق فحسب، بل لدول المنطقة الإقليمية لاسيما العربية، فمن بين أهم النتائج والتداعيات السياسية الإقليمية التي خلفها احتلال العراق ما يأتي:_
‌أ- أدى الاحتلال إلى زيادة التناقضات بين الدول العربية، وزيادة التدخل الأجنبي في شؤنهم الداخلية، مما عزز بذور الخلافات السياسية العربية _ العربية، الأمر الذي أضعف الموقف السياسي العربي وأصبحت القضايا العربية حديث في القمم العربية فقط.
‌ب- انهيار النظام الإقليمي العربي وتصدع مفهوم الأمن القومي العربي؛ لأن تداعيات الاحتلال هي التي أعطت للدول الهامشية في النظام العربي أدواراً متصاعدا على حساب دول القلب، وبتحريض أمريكي لضرب النظام العربي وإجهاضه.
‌ج- تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية بصفتها القضية المركزية للعرب، فلم تعد تلك القضية موجودة في اهتمامات الكثير من البلدان العربية، وانفراد (إسرائيل) بالتصرف بالشأن الفلسطيني ومضايقة الفلسطينيين عبر عملية تدميرٍ ممنهج، والتشكيك بالسلطة الفلسطينية، وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، وبناء الجدار العازل، واتباع سياسات الفصل العنصري وغيرها، بدعم ومباركة أمريكية بعد اخراج العراق من معادلة الصراع العربي _ الصهيوني، وبذلك تعد (إسرائيل) الرابح الأكبر من الحرب على العراق، بتدمير الأخير واخراجه من قوى الصراع العربي _ الصهيوني.
د‌- زعزعة التوازن في النظام الإقليمي الذي كان شبه متوازن بين دول النظام الإقليمي الكبرى: العراق وإيران والسعودية، ليتم تحويله من نظام ثلاثي الأقطاب إلى نظام ثنائي القطبية يعتمد على الدور الإيراني والسعودي، وقد منح صعود بعض (القوى الشيعية) في العراق، إيران نفوذاً كبيراً جعلها من أهم المستفيدين من احتلاله كما يرى Raymond Hinnebusch ، فأصبحت إيران لاعب إقليمي فعال ومؤثر في الخليج العربي الذي يمثل منطقة المجال الحيوي للولايات المتحدة (1)، وزاد النفوذ الإيراني بعد انفتاح الولايات المتحدة على إيران والتخلي عن مشروع إسقاط نظامها السياسي عسكرياً، وقبولها كطرف محاور واشاركها في الملفات الإقليمية الكبرى، وهذا ما صرح به الرئيس الأمريكي باراك أوباما في (20 أذار 2009) معلناً عن تعهد إدارته بالسعي لإقامة علاقات بناءة بين الولايات المتحدة وإيران، إذ صرح: "إن حكومتي ملتزمة بانتهاج الاسلوب الدبلوماسي في تناولها لطائفة من القضايا الماثلة أمامنا، وبالسعي نحو إيجاد روابط بناءة بين الولايات المتحدة وإيران والمجتمع الدولي".
ومع ذلك فإننا نشهد تحول آخر في ميزان القوى الخليجي وذلك عبر اداء قطر دور فعال ومؤثر في المعادلة الإقليمية بات يوازي دور العربية السعودية بل ويفوقها في بعض المجالات، وهذا كله بدعم أمريكي ملحوظ لتنظم قطر لقائمة الدول الفعالة في الإقليم الخليجي إلى جانب كل من إيران والسعودية فضلاً عن (إسرائيل) على مستوى اقليم الشرق الأوسط عامة؛ وذلك نتيجة لتحالف قطر مع الولايات المتحدة ولوجود أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط فيها، وتماشيها مع المشاريع الأمريكية في المنطقة والمبادرة إلى تنفيذها، فضلاً عن قوتها الاقتصادية وتفوقها إعلامياً.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) لورنس كوب، "الخليج العربي وإستراتيجية الأمن القومي الأمريكي" سلسلة محاضرات الإمارات (أبو ظبي، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية) العدد(101) لسنة 2006، ص ص 4-8.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قانون استبدال اعضاء مجلس النواب رقم (6) لسنة 2006 المعدل، يص ...
- نظرية الفوضى الخلاقة الأمريكية حيال المنطقة العربية.
- الانتفاضات العربية الراهنة ونتائجها المحتملة
- نداء لوزير التربية من اولياء أمور الطلبة في نينوى
- أكذوبة الانسحاب الأمريكي من العراق والأزمات المترشحة عنها!!
- الوحدة العربية بعد ربيع ثورات العرب، تساؤلات تحتاج إلى من يج ...
- ربيع الثورات العربية الراهن يذكرنا بالثورة العربية الكبرى 19 ...
- الترشيق الحكومي في العراق إصلاح للأوضاع أم تشتيت للآراء ومضي ...


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - همام عبدالله علي - الأمن القومي العربي والتوازن الاقليمي بعد احتلال العراق