أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - همام عبدالله علي - قانون استبدال اعضاء مجلس النواب رقم (6) لسنة 2006 المعدل، يصادر ارادة الناخب العراقي.














المزيد.....

قانون استبدال اعضاء مجلس النواب رقم (6) لسنة 2006 المعدل، يصادر ارادة الناخب العراقي.


همام عبدالله علي

الحوار المتمدن-العدد: 4456 - 2014 / 5 / 18 - 20:09
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


قبيل اعلان نتائج الانتخابات التشريعية العراقية لمجلس النواب العراقي لعام 2014 بساعات قليلة وبعد ان اطلع اغلب المرشحين على تسلسلاتهم ضمن قوائمهم الانتخابية وفقاً لما حصدوه من اصوات فهناك من يعد من الفائزين وهناك من يعد من الاحتياطيين، وهنا يمكن لمن هم في مرتبة الاحتياط ان يمني النفس بأمل الصعود للبرلمان في حال ان يخلو احد مقاعد كتلته ممن يشغله لترشيحها وزير او لوفاة مرشح فائز او غيرها من اسباب شغل مقعد معين، هنا نود التنويه إلى ان من المحتمل ان لا يصعد هؤلاء وانما يصعد مرشحين اخرين اقل منهم في عدد الاصوات وبذلك يتم مصادرة إرادة الناخب العراقي بطريقة شرعية قانونية ، فكيف يتم ذلك ؟
الاجابة على السؤال اعلاه تتم في ان ذلك يتم بانه من حق رئيس الكتلة أو الائتلاف الانتخابي وفقاً لقانون استبدال اعضاء مجلس النواب العراقي رقم (6) لسنة 2006 المعدل أن يختار أي مرشح ضمن الكتلة والمحافظة ذاتها لشغل أي مقعد شاغر ولأي سبب بغض النظر عن مجموع اصوات فقد رئيس يتجاهل الائتلاف، مرشح حصل على ثلاثة اضعاف ما حصل عليه المرشح الي يختاره للمقعد وبذلك لا يحترم رأي الاغلبية الشعبية. ودليل ذلك ما ورد في نص قانون استبدال اعضاء مجلس النواب رقم (6) لسنة 2006 المعدل، كما مبين ادناه ، مع مثال لشرح حالة تمت وفقاً لهذا القانون عام 2010 :
ينص القانون على انتهاء عضوية النائب في البرلمان بعد تبوء عضو مجلس النواب منصباً في رئاسة الدولة أو مجلس النواب أو إي منصب حكومي آخر، أو في حال الإصابة بمرض أو عوق أو عجز يمنع العضو من أداء مهامه في المجلس طيلة فترة الانعقاد ويثبت ذلك بالطرق ألأصولية.
نص قانون استبدال أعضاء مجلس النواب العراقي:
المادة الأولى: تنتهي العضوية في مجلس النواب لأحد الأسباب الآتية:
1- تبؤ عضو المجلس منصبا في رئاسة الدولة او في مجلس الوزراء او أي منصب رسمي اخر.
2- فقدان احد شروط العضوية المنصوص عليها في الدستور و قانون الانتخابات.
3- استقالة العضو من المجلس في غير الحالة المنصوص عليها في الفقرة ثالثا من هذه المادة.
4- الوفاة.
5- صدور حكم قضائي بات بحقه بجناية وفقا لاحكام الدستور.
6- الاصابة بمرض عضال او عوق او عجز يمنعه من اداء مهامه في المجلس مشفوعا ذلك بقرار من لجنة طبية مختصة على ان لا تتجاوز مجموع اجازته المرضية ( ثلاثة اشهر) خلال فصلين تشريعين متتاليين وفي حالة تجاوزه يحال على التقاعد وللمجلس الحق في استئناف قرارات اللجنة الطبية.
7- اقالة العضو لتجاوز غياباته بدون عذر مشروع لاكثر من ثلث جلسات المجلس من مجموع الفصل التشريعي الواحد.
المادة الثانية : إذا شغر احد مقاعد مجلس النواب لاحد الاسباب المذكورة في المادة الاولى ، فيتم استبداله بمرشح من نفس القائمة التي شغر المقعد المخصص لها في مجلس النواب وحسب الترتيب التالي:-
1- اذا كان المقعد الشاغر ضمن المقاعد التعويضية التي حددها القانون الانتخابي فيعوض من القائمة التعويضية للكيان السياسي المعني على ان يكون المرشح من بين الذين سبق للمفوضية ان صادقت على ترشيحهم لخوض الانتخابات بغض النظر عن المحافظة.
2- اذا كان المقعد الشاغر ضمن مقاعد المحافظة التي حددها القانون الانتخابي، فيعوض من الكتلة التي ينتمي اليها العضو المشمول بالاستبدال ضمن قائمة المحافظة وفي حالة استنفاذ اسماء المرشحين في محافظة ما فعلى الكيان المعني تقديم اسم مرشح اخر على ان يكون من بين من رشحهم الكيان ضمن القائمة الانتخابية في محافظة اخرى ومن الذين سبق للمفوضية ان صادقت على ترشيحهم.
3- اذا كان المقعد الشاغر يخص امرأة فلا يشترط ان يحل محلها امرأة الا اذا كان ذلك مؤثراً على الحد الادنى لتمثيل النساء بالمجلس.
4- اذا كان المقعد الشاغر يخص كياناً سياسياً مكوناً من شخص واحد، فيخصص المقعد الى مرشح اخر من كيان سياسي اخر حصل على الحد الادنى من عدد الاصوات المقرر الحصول عليها على المقعد.
المادة الثالثة : ينفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريد الرسمية.
اما السابقة التي وقعت عام 2010 وفقاً للقانون اعلاه، في محافظة نينوى
بموجب هذا القانون فضل السيد اسامة النجيفي بوصفه رئيس كتلة عراقيون عام 2010 المرشح فارس السنجري واختاره بعد شغل مقعد نيابي، ولم يختار المرشح عبدالله الجبوري من زمار علماً انه كان اكثر اصواتاً من فارس السنجري حينها...
واليوم لا يزال العمل بهذا القانون قائم ولم يتم تعديله بصورة تفرض اختيار شخص لملئ المقعد الشاغر من بين اعلى الخاسرين من الكتلة ذاتها وللمحافظة نفسها، وهو ما يؤشر احتمال ان تباع المقاعد الشاغرة لمن يدفع اكثر، وكما انه يعد ناقوس خطر بالنسبة لمن هم اعلى الخاسرين في الكتلة ويصنف كاحتياط؛ إذ يمكن لرئيس الائتلاف اختيار شخص اخر لشغل المقد ولو كان اقل منه اصواته !!!!!!!!!!! وهنا سيم تجاهل رأي الشعب الذي صوت لمرشح معين بنسبة اكبر من التصويت لمرشح اخر أي عدم احترام رأي الأغلبية الشعبية التي تقوم الديمقراطية على اساسها !!!!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظرية الفوضى الخلاقة الأمريكية حيال المنطقة العربية.
- الانتفاضات العربية الراهنة ونتائجها المحتملة
- نداء لوزير التربية من اولياء أمور الطلبة في نينوى
- أكذوبة الانسحاب الأمريكي من العراق والأزمات المترشحة عنها!!
- الوحدة العربية بعد ربيع ثورات العرب، تساؤلات تحتاج إلى من يج ...
- ربيع الثورات العربية الراهن يذكرنا بالثورة العربية الكبرى 19 ...
- الترشيق الحكومي في العراق إصلاح للأوضاع أم تشتيت للآراء ومضي ...


المزيد.....




- فرنسا: العنصرية وليدة العبودية؟
- الاحتلال يستبيح المسجد الأقصى في القدس الشرقية .. 305 إصابات ...
- أفغانستان: عشرات القتلى وأكثر من 100 جريح في انفجار قرب مدرس ...
- اتصالات عاجلة من مصر وقطر والأمم المتحدة مع هنية بشأن التطور ...
- مراسلة العالم: أنباء عن اتصالات عاجلة من مصر وقطر والأمم الم ...
- كهنة ألمان يباركون زواج المثليين في تحد للفاتيكان
- الأمم المتحدة: جرائم -داعش- ضد الأيزديين إبادة جماعية
- -هيومن رايتس- تدعو حكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لحظر ال ...
- إنذار من قيادة المقاومة وتغيير مسار الرحلات الجوية بإسرائيل. ...
- لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرا ...


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - همام عبدالله علي - قانون استبدال اعضاء مجلس النواب رقم (6) لسنة 2006 المعدل، يصادر ارادة الناخب العراقي.