أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - حلقة طارئة ، أناشيد وطنية عربية















المزيد.....

حلقة طارئة ، أناشيد وطنية عربية


كريم مرزة الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 4442 - 2014 / 5 / 3 - 13:41
المحور: الادب والفن
    



الله أكبر ...موطني ... عراق القيم ... قسماً


لكل العراقيين والعرب بعد الانتخابات: أناشيد وأشعار وطنية عربية ... تذكروا - ونحن معكم - ، أوطانكم وشعوبكم وتاريخكم ، ومستقبل أجيالكم ،دعوا صغائر الأمور ، الخلود للأمم ، لا للأفراد ، فكلّ ما فوق التراب ترابُ !!

1 - ولي وطن آليت ألاّ أبيعه....
ابن الرومي يقول في حبه لوطنه ، وكان يعني سكنه ، وهو ابن بغداد الحبيبة :
ولي وطن آليت ألاّ أبيعه ***** وألا أرى غيري له الدهر مالكا
عهدت به شرخ الشباب ونعمة *** كنعمة قوم أصبحوا في ظلالكا
وحبَّبَ أوطان الرجال إليهم ********مآرب قضاها الشباب هنالكا
إذا ذكروا أوطانهم ذكَّرتهم ********عهود الصبا فيها فحنوا لذالكا
بعد انتهاء الانتخابات العراقية - ومن قبلها الجزائرية ، ومن بعدها المصرية ... ، يجب أن تصب كلّ الجهود لوحدة الأوطان وازدهارها الحضاري ، واستقرارها الأمني ، ، ورقيها الإنساني بعيداً عن كل مظاهر المحاصاصات التكتلية والحزبية ، والصرعات الطائفية ، أوالدينية ، والإثنية ، أوالمناطقية ، أوالمصلحية ، التاريخ والأجيال لن يرحما أحداً ، ذكّر إن تنفع الذكرى...!!
2 - سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
كلمات اسعد الغريري / الحان كاظم الساهر :
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكــل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
هُنا المجد آما وصلى وصام وحج وطاف بدار السلام
وبغداد تكتب مجد العراق وما جفَ فيها بلاد القلم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ لأرضً تفيضُ عطاء وعطرُ ثراها دمُ الشهداءَ
فهذا حسين وذي كربلاء من العز صار لسانً ودم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
عراق العلوم ونهرُ الأدب ستبقى تراثً لكل العرب
وتبقى إلى المجد أم وأب وإكليل حُبٍ لخير الأمم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
للدورى وبابل عهدُ انتماء لمجد الحضاراتِ والأنبياء
تشرف بحمل اسمَ رب السماء لتبقى اعز و أغلى علم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم

ظهرت العديد من الأناشيد الوطنية لكن لم يكن لها النصيب مثل ماحاز عليه نشيد
3 - الله أكبر فوق كيد المعتدي
أما لحن نشيد ( الله أكبر ) فقد كان موجوداً قبل تأليف نص النشيد لسنوات وكان اللحن عبارة عن مارش عسكري ، ثم صيغت وبنيت عليه كلمات النشيد أثر العدوان على مصر وحرب السويس ، وقد صاغ النشيد : عبد الله شمس الدين ، أما اللحن فكان لمحمود الشريف والأداء للمجموعة .
أبيات النشيد :
الله أكبر الله اكبر
الله أكبر فوق كيد المعتدي
الله للمظلوم خير مؤيدي
أنا باليقين وبالسلاح سأفتدي

بلدي ونور الحق يسطع في يدي
قولوا معي قولوا معي
الله الله الله أكبر
الله فوق المعتدي
يا هذه الدنيا أطِّلي واسمعي
جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي
بالحق سوف أرده وبمدفعي
فإذا فنيت فسوف أفنيه معي
قولوا معي قولوا معي
الله الله الله اكبر
الله فوق المعتدي
قولوا معى الويل للمستعمر
والله فوق الغادر المتكبر
الله أكبر يا بلادى كبرى
وخذى بناصية المغير ودمرى
قولوا معى قولوا معى
الله الله الله اكبر
الله فوق المعتدى

4 - قـــسما بالنازلات الـماحقات ....
الشّاعر مفدي زكريا داخل سجن بربروس في عهد الاستعمار الفرنسي
وملحنه الفنان محمد فوزي
.النشيد الوطني الجزائري
قـــسما بالنازلات الـماحقات والـدماء الـزاكيات الطـــاهرات
والبــنود اللامعات الـخافقات في الـجبال الشامخات الشاهقات
نحن ثــرنـا فحــياة أو مـمات وعقدنا العزم أن تـحيا الجـزائر
فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
نحن جند في سبيل الـحق ثرنا وإلى استقلالنا بالـحرب قـــمنا
لـم يكن يصغى لنا لـما نطــقنا فاتــخذنا رنة البـارود وزنـــــا
وعزفنا نغمة الرشاش لــــحنا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر
فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
يا فرنسا قد مضى وقت العتاب وطويناه كــما يطوى الكـــتاب
يا فرنسا إن ذا يوم الـحــساب فاستعدي وخذي منــا الجواب
إن في ثــورتنا فصل الـخطاب وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر

فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
نحن من أبطالنا ندفع جنــــــدا وعلى أشـلائنا نصنع مجــــدا
وعلى أرواحنا نصعد خـــــلدا وعلى هامــاتنا نرفع بنــــــدا
جبهة التـحرير أعطيناك عـهدا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر
فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
صرخة الأوطان من ساح الفدا اسـمعوها واستجــيبوا للنــــدا
واكـــتبوها بـــدماء الــشهــداء واقرأوهــا لبني الـجـيل غــــدا
قد مددنا لـك يا مـــجد يــــدا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر

فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا

5 - مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
موطني
كلمات: إبراهيم طوقان
ألحان: محمد فليفل
الدولة: فلسطين
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ
والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ
هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً
هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ
نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى
كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ
لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ
رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا
مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا
عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا
غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ
يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ
قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

6 - لبيـــت تخـــفـق الأرواح فـــيه...
ميسون بنت بحدل الكلبية زوجة معاوية بن أبي سفيان ، وكان كل هذا الحنين رغم الترف والنعيم الذين غمرها به زوجها في قصرها بغوطة دمشق .
لبيـــت تخـــفـق الأرواح فـــيه
أحب إلى من قصــر مــــــنيف

ولبــس عــباءة وتــقـر عينـــي
أحب إلى من لبــس الشــــفوف

وكلــب ينبــح الطــراق دونــي
أحب إلى من قــط ألــــــــــوف

وأكـل كســيرة فــي كسـر بيتي
أحب إلى من أكـل الـرغـــــيف

وأصـوات الـرياح فــي كل فج
أحب إلى من نــقر الـدفـــــوف
وبــكر يتـبع الأظــعان صــعب
أحب إلى من بغـل زفــوف

وخـرق من بـني عــمي نحـيف
أحب إلى من علــــج عــنيــــف

خشونة عيشتي في البدو أشهى
إلى نفسي من العيش الظـريـف

فـما أبــغي سـوى وطني بديــلاُ
فحسبي ذاك من وطن شريـف


وطني لو شغلت بالخلد عنه *** نازعتني اليه في الخلد نفسي
بلادي وان جارت علي عزيزة *** واهلي وان ضنوا علي كرام

هل بلّغت ؟ اللهم أشهد !!
كريم مرزة الأسدي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 1 - الرثاء وأروع قصائده في الأدب العربي
- الهبْ فقدْ يتناسى النّاسُ ياقلمي...!!!
- 5 - المعري والمرأة من الكراهية لها إلى الانبهار بها ...!!
- نهاري إنْ طفى عيني ،فعيني رفدُ أنهاري !!
- تشكيلات شعرية ارتجالية
- 2 - الرصافي بين الشموخ والاستكانة ... عباقرة العراق إلى أين ...
- صرخاتٌ على عثراتٍ هابطة ، وأخرى ساقطة في تاريخ العراق وحاضره ...
- 1 - الرصافي بين الشموخ والاستكانة ... حكّام العراق يسحقون عب ...
- 27 - التجديد في الشعر العربي ..... علم البديع وتطوره
- خمسون عاماً ،والنضال يمرُّ من دون الأغَرْ، خسئت وما طال القد ...
- الانتخابات العراقية ومجالسها المصلحية بين اليعقوبي والرصافي ...
- 5 - جرير والفرزدق و الأخطل بين أيدي هؤلاء
- ما كانَ - يا دهرُ- هذاالشبلُ يُلتهمُ
- 4 - المعري ظلم المرأة لعُقده وليس لفكره
- حبيبتي حفيدتي الصغيرةْ
- لمرأة والرجل متكاملان تماماً ، والنوع الإنساني وليدهما
- 2 - انتصاراً للمرأة العربية
- 1 - انتصاراً للمرأة العربية
- (وكلُّ الناسِ ِ في الدنيا سويّة)
- 6 - المتنبي عبقري بالقوة الفكرية والشعرية ، ولهذا تلاقفه الد ...


المزيد.....




- صور عن وجع عوائل سجناء فلسطينيين تفوز بجائزة عالمية
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- شاهد: بثوب من القبلات الحمراء.. فنانة صينية تنشر الحب والوعي ...
- -مقدمة لدراسة بلاغة العرب- تأليف أحمد ضيف
- موقع محتويات.. مرجع المواطن الأول في السعودية
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي
- إبراهيم بوهلال: حكم بالسجن على الممثل الفرنسي لإهانته مغاربة ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - حلقة طارئة ، أناشيد وطنية عربية