أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم العزاوي - يا..أنايَ














المزيد.....

يا..أنايَ


قاسم العزاوي

الحوار المتمدن-العدد: 4419 - 2014 / 4 / 9 - 18:13
المحور: الادب والفن
    


أنتِ النقطة والأبتداء..،
وانا حرفُ يبسمل باسمكِ السابح بالملكوتْ
أرتشف من سنا وهجكِ
أسمائي الحسنى ..،
ومن رضابِ ابتهالات الروحِ
أرتوي
بخمرِالتهجدات ..!
أنتِ..
البداية في النهايات
والنهاية في البداياتْ
حلقةٌ من المسكِ تدورُ
وبالنجوى تمورُ
تتجلى مسالك العاشقين
بالزعفران والبخور وقبلات المعشوق
وبالمدد ..مدد مدد..،
يا ..أنايَّ..
سابح فيكِ حدّ الغرقْ
والروح تزبد بالعروجِ
والمروجِ
والمددْ
نافذٌ فيكِ
وداخلةٌ فيَّ
أين أنتِ وأنا اينْ...؟!
في امتزاجِ الجسدين
وحلول الروح بالروحِ
والرضاب بالرضاب
فما عدتُ
أفرّق بين حرفين
ونارين
ومدد..
وتضاريس تدعك الأخرى
بركوع وسجود
وسجودٍ وركوعْ
واااااااااااااااه قلبي
ضاع فيكِ
أين قلبك ضاعَ فيَّ
وتلاشى الخط والنقطة ذابتْ
في تضاريس الجسدين
الجبة والمسبحة طارت
وتوارت ،..بين كثبان الرمالْ
والمُؤذن راح يتلو بخشوع
ماتيسر من آيات الانتشاءْ
أيتها الروح أفيقي وأطربي
فلقد صار السنا فوق السنا
والسما إهتزّت وغنت برحيق القبلاتْ
والبلابل فوق اغصان السرو
غرّدت سَكرى وراحت تتقافز بابتهاج
ايّ عذب إرتَّوت روحي
وأيّ سحرٍ
روحِكْ....!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نوافذ الغربة/مرشحات الذاكرة /) صبيح كلش يفتح نوافذ الغربة
- سنا السين....
- نص نثري..لنص شعري/ جولة محايثة لديوان سطر الشارع / للشاعر فل ...
- طيفكِ خمرتي ونديمي
- عويل الحقائب....قصة قصيرة
- استلهام القصيدة قصصياً/ تجوال قصصي داخل قصيدة لسيدة بن علي.. ...
- عطش....ايروتيكا....!
- إفتراض....!
- انكسار الصوت...!
- المهرج والبالون................!
- سنابل الروح.....!
- الرؤيا.....
- ربما ..حلم
- تأهيل الفراغ
- رؤية قصصية .....سيدة بن علي تستنطق عِلّيسة
- نافذة الريح......
- اليها...........
- صراخ اخرس...!
- كلمات عارية.....................................(الى حسين مر ...
- إستدارة القمر المثلوم........................(الى سيدة الحرو ...


المزيد.....




- القاهرة: انطلاق فعاليات مهرجان ليالي رمضان الثقافية والفنية ...
- أبو ظبي للغة العربية: إطلاق مشروع -مائة كتاب وكتاب-
- هوليوود تصور فيلما ناطقا بالانجليزية مستوحى من فيلم كوميدي س ...
- الرقابة تحذف -مشهدا مقززا- من مسلسل رمضاني والمخرج يروي تفاص ...
- مصر.. الكشف عن الشخصية الحقيقة للضابط المصري الذي يجسد شخصيت ...
- الجماعات الإرهابية تطالب بتعليم اللغة العربية لوقف الهجمات ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- شريهان: بعد غياب دام عقدين .. عودة نجمة الفوازير
- أصوات مخيفة.. شاهد ما حدث عندما حول علماء اهتزازات شبكة عنكب ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم العزاوي - يا..أنايَ