أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - علي الشناوي - ..الساسه وكلام في السياسه..














المزيد.....

..الساسه وكلام في السياسه..


علي الشناوي

الحوار المتمدن-العدد: 4403 - 2014 / 3 / 24 - 08:05
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


بدايه نعم أصبحت منطقتنا العربيه منطقه تقلبات سياسيه وترتيبات شعبيه وأيضا أستغلال غربي لنفوذ

تتجلي تلك الأحداث بعد الثورات العربيه والترتيبات الفكريه لسلستنا في المنطقه الثوره السوريه الشعب يريد التخلص من النظام وفساده

لكن الغرب وتحالف المقاومه اطال هذا الحلم الشعبي حتي باتت الامور استنزاف كامل للجميع في المنطقه بما في ذلك محور المقاومه وحزب الله

حتي يخرج حزب الله من معادله اسرائيل ويتم استنزافه داخل سوريا ومعاداع الشعب السوري واهل السنه بالمنطقه وتبقي الجبها الجنوبيه حماس

وتنقلب الايه ايضا في مصر ويأتي نظام من رحم خلافات الثوره المصريه يعادي حماس وتوجها المقاوم ليحدث الارتباك السياسي الكبير بين أهل السنه

واحداث قطيعه ما بين الامارات والسعوديه والنظام المصري الحالي اعزائي السياسه متقلبه كما هي الكراسي لا تبقي الا بتمسك الشعوب باصحابها

والفساد والاستبداد لن يطيل من عمر صاحبه نعم ساستنا كلما اخطأو اربكو حساباتنا السياسيه فالتصادم السني السني المستفيد منه في المقام الاول هي اسرائيل وامريكا وايران

والان كثير من الخيوط والايادي تتشابك لاشعال هذا التصادم لارباك فكر الجميع لكن تبقي تلك العقول التي تعي وتدرك تلك الاحداث لكن قطار العروش يسير بسرعه ليصدم


احلام الشعوب وامانيها ليدرك الجميع ان الخيط ان انقطع سيسقط الجميع وسنهوي الي عده اعوام في تخلف وضعف


فهل ينتبه ساستنا وهل تستقر الامور نحو التوحد او حتي بعدم التصادم وايقاف سرعه القطار


لننتظر ما يحدثه ساستنا برغم ان ساستنا القدامي لم يستفيدو من اخطاءهم ومعالجه الامور بعقلانيه


حتي باتت الشعوب في واد وهؤلاء في واد اخر بانتظار ايقاف سرعه القطار

..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- .علي حافه الهاويه.
- هل توافق السلطات السعوديه بعبور طائرات حربيه إسرائيليه بتنسي ...
- _شعوبنا العربيه والمعاناه_
- *تقرير*
- *من هو الله*
- خيط النور وكهوف العتمه
- ضد القانون


المزيد.....




- الحرب في أفغانستان: مخابرات الولايات المتحدة تشك في صدق المز ...
- واشنطن وطوكيو تعارضان أي محاولات لتغيير الوضع الراهن في بحر ...
- مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في ...
- البرهان: لدينا علاقات أمنية واستخباراتية وثيقة مع واشنطن
- محمد بن زايد يعزي الأمير تشارلز في وفاة والده
- بكين تحذر اليابان والولايات المتحدة من -تقويض المصالح الصيني ...
- صحيفة: بومبيو وزوجته كلفا موظفي الخارجية بتنفيذ مطالب شخصية ...
- الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع للفصائل الفلسطينية في غزة لليو ...
- فرنسا.. 4 وفيات جديدة بسبب تجلط الدم بعد تلقي لقاح -أسترازين ...
- قطر: الكثير من التحديات تعيق السلام في أفغانستان ونأمل في عق ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - علي الشناوي - ..الساسه وكلام في السياسه..