أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات بارميطة رقم 13















المزيد.....

مذكرات بارميطة رقم 13


لوتس رحيل

الحوار المتمدن-العدد: 4382 - 2014 / 3 / 3 - 18:43
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


يوم الثلاثاء يوم عطلة...يوم راحتي...ارتاح...انام حتى الظهر احيانا واحيانا حتى العصر..لا يهم فلا عمل لدي ليلا..ولا التزامات...اقضي مآربي في هدا اليوم..واخرج احيانا الى مقهى او حديقة سواء بمفردي او برفقة دكرى او فدوى ادا لم تكن لديهما التزامات او اخرج مع ابن فدوى واسمه نزار في نزهة او الى مدينة الملاهي...اشعر وانا برفقته بحنين الى ان اصبح اما..ان اكون اسرة..ربة بيت ومسؤولة عن عش زوجية واولاد...اعزه كثيرا ...واشعر بمدى حرمانه من ابيه ومن حنان ابيه الدي تنكر له والدي لم يسال عنه حتى الان واكتفى بتطليق فدوى والزواج من الخادمة......وتساءلت مرارا وتكرارا عن سبب رفض فدوى رفع دعوى ضد طليقها كي ينفق على ابنه لاسيما وانه ميسور الحال ولم تفضل الاستمرار في العمل في هدا الوحل لتعول ابنها لكنها اخبرتني انها لاتريد منه شيئا فكرامتها مجروحة وازدادت كراهيتها للزوج الخائن..فصدمتها قوية جدا ..وجرحها غائر جدا جدا.. كما ان عملها هدا ليس مهما فعائلتها هي الاخرى ميسورة الحال ولاتحتاج الى مال بل دخلت هدا المستنقع كي تنسى ما جرى وتهرب من فشلها ومن حياتها الضائعة وكي تنتقم لنفسها من ظلم الحياة فهي حتى الان لا تصدق انها خدعت في زوجها وان زواجها كان مجرد كدبة..ولم تجد عزاء تطفئ به نار صدمتها سوى في الشرب ومضاجعة الرجال كي تشفي غليلها وتنتقم لانوثتها....وانا اشفق عليها واكن لها احتراما زائدا.....فلكل ظروفه ومشاكله..ولا داعي لاتهامات باطلة او ظلم الاخر دون فهم الحكاية...وان كنت لا اجد ان المستنقع وقادورات المستنقع هي الحل لما تعاني منه فدوى فربما يزداد الطين بلة وتزداد فدوى انجرافا مع تيار الانحراف والضياع دون ان تشعر بدلك..وادمان خمر وسجائر لن يعطي اكلا ولن ينسيك ماجرى يا فدوى..يجب ان تتقبلي الامر وترضي بالواقع ..فهده ليست نهاية العالم...وفشلك في الزواج ليس كارثة فلم لا تعطين لقلبك فرصة ثانية؟ولم تصرين على الانطواء والقساوة؟لم تعدبين نفسك وتحرمين قلبك من الاخفاق ثانية؟انها ليست نهاية العالم يا فدوى....
لكن فدوى لها راي اخر في الموضوع...فهي ترى ان الحب عالم مفقود والثقة لاوجود لها والامان ويبدو لها الحب والزواج ثانية من سابع المستحيلات..مما اضحكني وانا اؤكد لها ان كرهها وياسها واصرارها على دفن نفسها مجرد سحابة زرقاء يوما ما ستنقلب الى امطار وتصفى القلوب وينبض القلب من جديد..
و هدا الثلاثاء بالدات مميز وله طعم خاص فنحن مدعوون اجل دكرى دعتنا جميعا احمد وانا وفدوى ونزار للعشاء في شقتها.. ففرحتها لاتوصف ...دكرى اخيرا تخلصت من اكبر عدو يهدد حياتها وينغص عليها صفو حياتها انه عشيقها القواد الدي القت الشرطة القبض عليه اخيرا متلبسا في وكر دعارة ومعه حشيش فهو يتاجر في المخدرات ويتوسط للزبائن في جلب العاهرات وكانت هده نهايته الحكم عليه بعشر سنوات نافدة...وكان هدا اليوم اسعد ايام دكرى التي اقسمت ان نحتفل به سويا..ولم نجد بدا من الاستجابة لطلبها والدهاب الى بيتها حيث اعدت لنا عشاء لديدا وكانت سهرة ممتعة احسست ابانها بدفء عائلي ونحن نتعشى معا واحمد بنكته الساخرة اضفى كالعادة سحرا خاصا على جلستنا العائلية تلك فقد احسست فعلا اننا عائلة واحدة..ونزار يلعب هنا وهناك ..ومراد هو الاخر الدي اصبحت متعودة على مراسلته ..احكي له كل شيء يخصني ..احكي عن العمل وعن الحياة وعن احلامي الضائعة وطموحاتي الكادبة..وكلما نظرت الى طاولته حيث كان يجلس يراقبني الا واحسست بدموع متحجرة في عيني...واعترف احيانا اني لست ملاكا...اني انثى ..لي احاسيس ومشاعر..واشتاق الى الارتماء في الاحضان انا ايضا...ورغم شخصيتي القوية التي نجحت اخيرا في فرضها على الجميع...رغم ثقتي في نفسي التي استرجعتها...ورغم لباقتي وحسن معاملتي مع كل الاصناف الحيوانية التي تمر بي ...ورغم هدوئي وبرودة اعصابي...فانا في دواخلي انثى تنادي..جسد ينتفض...احاسيس جائعة...مشاعر محرومة....وانا اتجلد واقاوم...ولا اجد مسكنا لي سوى الكتابة الى مراد...فهو الوحيد الدي يعرف كل شيء بالتفصيل الممل عن حياتي...ورغم وجود دكرى وفدوى واحمد فلم اجرؤ حتى الان ان افتح سجلات حياتي العاطفية مع احد منهم فكل ما يعرفونه عن حياتي العاطفية اني فشلت في الحب لاغيروان حبي افلاطوني..حب بلا امل...لكن مراد اخبرته الحقيقة...دون خجل..دون حرج..اعترفت له بكل جوارحي والامي..
فانا عاشقة...اجل يا مراد احببته حبا حتى النخاع...ولا اتحمل العيش بعيدا عنه...دكرياته تلاحقني...مادا افعل يا مراد؟مادا افعل؟؟
ومراد صديقي الحنون بابتسامته الحزينة يربت على كتفي ويمسح دموعي:
زهرة تجلدي يا زهرة سيكون كل شيء على ما يرام...
ولا جديد يا مراد..لاشيء على ما يرام...فما العمل ادن؟؟
لاتيأسي يا زهرة ساساعدك فلدي اتصالات..
وادرف الدموع ..دموعا حارة تكشف عن ياسي:
.ولكني خائفة فهو لايريدني ان اتدخل في الامر...مراد صديقي لقد اعتقلوه.يا صديقي....لم يعد حتى الان وربما لن يعود يا صديقي...
ومراد يشجعني يحاول الرفع من معنوياتي المدمرة:
لاتخافي زهرة ساحاول اعادته اخبريني فقط كيف حدث دلك وما السبب في اختطافه او اعتقاله وانا اعدك باني سابدل كل ما في وسعي واعيده اليك...
ولكني خائفة..لم اجرؤ على الاعتراف بما وقع ...فحبيبي مصر على عدم تدخلي في الامر حتى لا يقع لي مكروه فربما ساختفي انا الاخرى لو فتحت الملفات القديمة...ولدي امل في ظهوره مجددا فكلما فقدت الامل الا واتصل بي احد من رفاقه يخبرني انه حي يرزق مما يريحني فالمهم انه لايزال حيا واتتبع اخباره واحكي مستجداتي انا الاخرى لرفيقه كي ينقلها اليه...واشعر بحيوية وشوق في رؤيته مجددا وامل جديد في لقاء مرتقب..لتنقطع اخباره من جديد وهكدا دواليك...وقد عاهدته قبل اختفائه باني زوجته امام الله وبان روحي وقلبي وفكري وجسدي له...فانا له وهو لي...ولكنه دهب دون سابق اندار او اعدار...وابكي كلما اشتد بي الشوق والحنين اليه...ولا احد يستطيع ان ياخد مكانه في قلبي..فهو حبيبي الوحيد...مهما حاولت الهروب ..لا اجد مخرجا..فحياتي بدونه لاتساوي شيئا..وانا حتى الان مخلصة له ولحبه..ولدي امل ضئيل في عودته..وارفض العريس تلو العريس واهرب من الرجال واخاف الرجال.فحتى وجودي في هده المدينة كان هروبا من دكرياته....فانا له ولم اعد ملك نفسي..ولكن الايام تمر..والسنين تمر ايضا..ولا خبر عنه..وانا مدفونة في هدا المستنقع..دون جدوى..اترى استطيع نسيانه؟ام تراه سيعود دات يوم؟؟ومراد المعجب جدا بايماني واخلاصي والدي اقترح علي المساعدة في البحث عنه والوصول الى مكان اعتقاله ومحاولة فك اسره.....مراد صديقي الدي يعاني هو الاخر من مشاكل من نوع اخر...هو سندي وعزائي ومستودع اسراري...اشتقت اليه فقد مضى وقت طويل على سفره...وقد اخبرني انه يود محادثتي في امر مهم وينتظر الوقت المناسب لاطلاعي على الامر..وقلقت كثيرا.......






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذكرات بارميطة رقم 14
- مذكرات بارميطة رقم 15
- مذكرات بارميطة رقم 12
- مذكرات عذراء رقم 15
- مذكرات بارميطة رقم 9
- مذكرات بارميطة رقم 10
- مذكرات بارميطة رقم8
- مذكرات عذراء رقم14
- مذكرات بارميطة رقم7
- مذكرات بارميطة رقم6
- مذكرات بارميطة رقم4
- مذكرات بارميطة 5
- مذكرات بارميطة رقم2
- مذكرات بارميطة رقم3
- مذكرات بارميطة رقم1
- مذكرات عذراء رقم12
- مذكرات عذراء رقم5
- مذكرات عذراء رقم2
- احلام مغتصبة
- مذكرات عذراء رقم7


المزيد.....




- عدد القتلى في غزة يتجاوز 100 شخص بينهم 27 طفلاً و11 امرأة
- عدد القتلى في غزة يتجاوز 100 شخص بينهم 27 طفلاً و11 امرأة
- استشهاد امرأة وطفلها وانتشال طفلين حيين من تحت انقاض منزل اس ...
- ملكة جمال إسرائيل تتعرض لانتقادات واسعة بعد تغريدة عن فلسطين ...
- هكذا تكرَّم المرأة يوم العيد.. تعرف على عادة -حق الملح- في ت ...
- كشف سبب ظهور البقع عند النساء
- امرأة تقود الاستخبارات الإيطالية للمرة الأولى
- بيان لـ7 منظمات حقوقية ونسوية: إغلاق التحقيق في اغتصاب فيرمو ...
- بيان مشترك: إغلاق التحقيق في اغتصاب الفيرمونت نتيجة طبيعية ل ...
- أوّل حكم مبرم غير قابل للنقض ضد قاتل سارة الأمين «زوجها»!


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات بارميطة رقم 13