أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات عذراء رقم5














المزيد.....

مذكرات عذراء رقم5


لوتس رحيل

الحوار المتمدن-العدد: 4342 - 2014 / 1 / 22 - 19:05
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


الضرورات تبيح المحظورات,والغاية تبرر الوسيلة.......وكل الطرق تؤدي الى مدكرات روما ولو انه حتى الان ,رغم السبل التي سلكتها فقد عدت بخفي حنين......لا يهم فالمعركة مستمرة,,وغزو روما اضحى الان اهم قضية في حياة البشرية,,,,اجل غزوك يا روما اهم من قضية فلسطين ومجاعة الصومال وما يجري في حكومة بنكيران,,,,,روما ايها البرج العاجي,,ساصل اليك اجلا ام عاجلا وبرفقتي فارسي المغوار,,سانتصر ,,,,وادخل التاريخ فغزوك يا روما حدث تاريخي فتوحات اسلامية في زمن الجاهلية,,,,,وفارس احلامي الاصلي والدي اختفى قبل اتمام مراسيم الدخول اليك,,,,والدي توقفت بسبب اختفائه اجراءات دخولي اليك,فارس احلامي الدي دهب ولم يعد,,فانتظرته دون جدوى,,,,فاختفاؤه كان دون سابق اندار ,,,,وبحثت عنه في كل زمان وفي كل مكان,,,,,ولم انعم بنعمة النسيان وكان علي ان استشير مسخري العفاريت والجان,,فقد احببته واحبني وتواعدنا على الاخلاص وغزو روما معا,,فهو فارسي الاصلي,,,,وشهادة ميلاده رسمية,,,,واختفى,,,,وحرت في امري,فمادا جرى حتى اصبح مجرد دكرى,,,,فحبنا ابدي وعهدنا ازلي وكان قسمنا ان تكون روما لنا وحدنا,,فهو القيصر,,,فارس احلامي هو قيصرك يا روما,,,وانا زوجة القيصر,,,,ولكن القيصر له اعداء وخصوم,,,,استغلو استعداداته لغزو روما فاختطفوه على حين غرة فاختفى ولم يعد له اثر,,,,وصليت ولكم بكيت وبكيت لعله يعود,,وتدرعت الى الله ان يعود سالما غانما,,,لكنهم اعتقلوه,,وفي سرداب ما سجنوه وعدبوه,,,وبقيت وحيدة,,,ابحث هنا وهناك علني اسمع عنه شيئا,,,,علني افهم ماسبب اختطافه وما سبب اعتقاله؟؟؟؟؟؟؟؟؟وكيف لي بانقاده فروما مملكته,,,,واصبحت تائهة في الدروب,فعرش روما بدون فارسي لايساوي شيئا,,,,وعثرت على مسخر العفاريت والجان فهو من يملك الكرة والصولجان وهو الوحيد الدي يستطيع كشف المستور واخباري بكل ما يجري ويدور فقيصر روما اختفى وانا دونه ساغرق في بحر النسيان فانقدني يا مسخر العفاريت والجان,,,,وبعد البحث والتحري في عالم الانس والجان اخبرني صاحب الكرة والصولجان ان قيصر روما محبوس في قلعة مهجورة تبدو وكانها مسحورة لا يصل اليها الا من حكم عليه بالموت حيا,,,,,سامحني يا رب فانا احبه انه فارسي الاصيل ولا اطيق ان يموت دون ان تطأقدمه روما برفقتي,,,سافعل كل شيء كي اطلق سراحه,,,انا رهن الاشارة يا مولاي,,اعده لي يا مولاي,,رجوعه صعب وباهظ التكاليف يا زهرة فهو مسحور ولا فائدة ترجى منه فهو محكوم بالاعدام حيا الا ادا حدثت معجزة,,,انا طوع امرك يا مسخر العفاريت والجان,,,اريده حيا يرزق سامنحك كل ما تريد,..ما املك من مال كله وما املك من مصاغ لكني اريده حيا فدخولي روما مرهون بوجوده يا مولاي,,,وخسرت المال وخسرت المصاغ,,,,لا يهم ففارسي اهم واغلى فانا احبه يا مولاي,,انقده ارجوك....وادمنت على الدهاب الى مسخر العفاريت والجان وادمنت على وصفاته وانتظرت الفارس ان ياتي,,,وان كنت اعلم حق العلم انه لن ياتي فقد اعتقلوه وابعدوه عني ولكن قلبي وجد العزاء في اكاديب مسخر الجان وما ادراك مسخر الجان والامل يدغدغني ورجاء في ان يعود يوما ما في ان يتصل بي يوما ما فقد اكد لي مسخر مارد الجان ان هناك انباء عن القيصر قريبا وفرحت كثيرا وانا اطرد الوساوس التي تنتابني بان الانباء ستكون سيئة وصممت ان يكون النبأ سارا ,,,,واكد لي مسخر الجان ايضا انه طيلة هده السنين التي اشتغل فيها لم يصادف حالة حب تشبه حالتي ولم يصادف امراة عظيمة مثلي تنتظر قيصرا تعلم انه لن يعود لان عهد القياصرة قد انتهى,,,وما ادهشني كثيرا ان بعد كل لقاء بهدا المسخر العجيب يزداد اهتماما بقضية حبي ويعبر عن مدى اعجابه بي وهو يعد لي كل مرة وصفة من وصفات جلب الحبيب وفك المربوط وكسر قيود المسجون والقضاء على جيش حراس معبد روما الدين عينهم ساهرة ولا تكون ابدا غافلة,,,,,وانا بعد كل وصفة من حرق بخور وايقاد شموع وسهر حتى طلوع الشمس وترتيلات وصلوات لا تمت بصلة الى الصلوات واستحاضار جان لا علاقة لهم بعالم الجان وتبدير مال و سباحة في عالم احلام وانتظار المهدي المنتظر,,,,والعمر يجري ولا خبر عن قيصر روما فمسخر الجان اخيرا يركع تحت الاقدار ويقدم فروض الطاعة لمولاته زهرة ويصارحها القول بان القيصر لن يعود فعهد القياصرة انقضى واصبح حكمهم في خبر كان يا ما كان في سالف العصر والاوان,,,فلا فائدة ترجى من الانتظار فقد حكمت عليه الاقدار واصبح في سجن المتمردين الضالين ومن دخل اليه يعتبر من الغابرين فالنصر الان لعهد العفاريت والتماسيح وويل لكل من سولت له نفسه ان يرفض او يصيح فادخلي يا مولاتي تحت حمايتي فانا مروضهم وانت اولى بتربع عرشي ومشاركتي في تسخيرهم,,,,,






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذكرات عذراء رقم2
- احلام مغتصبة
- مذكرات عذراء رقم7
- مذكرات عذراء رقم8
- مذكرات عذراء -الغوص في المتاهة-
- مذكرات عذراء رقم 1
- مذكرات عذراء رقم4
- مذكرات عذراء بداية المتاهة
- مذكرات عذراء رقم 11
- من مذكرات عذراء رقم10
- اعتراف
- من مذكرات عذراء
- من مذكرات بارميطة


المزيد.....




- عدد القتلى في غزة يتجاوز 100 شخص بينهم 27 طفلاً و11 امرأة
- عدد القتلى في غزة يتجاوز 100 شخص بينهم 27 طفلاً و11 امرأة
- استشهاد امرأة وطفلها وانتشال طفلين حيين من تحت انقاض منزل اس ...
- ملكة جمال إسرائيل تتعرض لانتقادات واسعة بعد تغريدة عن فلسطين ...
- هكذا تكرَّم المرأة يوم العيد.. تعرف على عادة -حق الملح- في ت ...
- كشف سبب ظهور البقع عند النساء
- امرأة تقود الاستخبارات الإيطالية للمرة الأولى
- بيان لـ7 منظمات حقوقية ونسوية: إغلاق التحقيق في اغتصاب فيرمو ...
- بيان مشترك: إغلاق التحقيق في اغتصاب الفيرمونت نتيجة طبيعية ل ...
- أوّل حكم مبرم غير قابل للنقض ضد قاتل سارة الأمين «زوجها»!


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات عذراء رقم5