أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات عذراء رقم 1














المزيد.....

مذكرات عذراء رقم 1


لوتس رحيل

الحوار المتمدن-العدد: 4337 - 2014 / 1 / 17 - 15:24
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ما أصعب أن يسخر منك أحد ويتلاعب بعواطفك ومشاعرك..ما أصعب أن تحس بأنك منبوذ..بأنك مفقود..بان مثلك لا حاجة به في هذا الوجود….وتلقائيتي وعفويتي وسذاجتي هي كل اسلحتي في هذا المستنقع ..في هذا الوحل…أسلحة قديمة لا تساير عصر التحرر والانطلاق..عصر الحضارة والعولمة…وانا عانس..وعذراء ايضا…اجل ..تجاوزت الأربعين ولكني لا أزال عذراء..وما العجب في ذلك؟؟؟؟؟فهناك عذراوات تجاوزن الخمسين وربما الستين ايضا..وهناك مطلقات وأمهات وعازبات وأرامل في الخامسة عشر أو حتى الرابعة عشر …وما الغريب في الأمر ؟إنها سنة الحياة..فلم يستغرب كوني عذراء اذن؟ولم يسخر مني هذا الفارس…لم ابدو بالنسبة له وكاني من اهل الكهف؟الان تعليمه وثقافته في اوروبا غيرت مجرى حياته وحررت افكاره وجعلته ينظر الى كل عذراء كمومياء..محنطة؟استهزاؤه مني جعلني اثور واقرر الانتقام منه لاشفي غليلي…فعذريتي ايها الفارس اختيار وليست اجبار…وان كنت عذراء فليس لاني احتفظ بهذه العذرية كي ارضي فارس روما ويشرب من دم الذبيحة قبل الدخول الى روما..انا عذراء لاني اردت ذلك لا غير ولا علاقة لهذا الفارس او بهذا المجتمع بعذريتي فهي شيء يخصني وحدي لا دخل لاحد فيه…وانا لست غبية ايها الفارس…انا احب البساطة والصراحة والوضوح وحلمي الكبير ان ادخل روما من بابها الرئيسي رغم ان الدخول اليها يمكن ان يكون من النوافذ ايضا او في جنح الظلام ايضا ودون تاشيرة او باوراق مزورة… وسخريتك مني وانا ابدو لك من الماضي وانتمي الى العصور الوسطى ستدفع ثمنها غاليا ايها المغرور…لا يعجبك الامر ان اكون محترمة ومثقفة وعادية رائع جدا فانت تبحث عن فارسة من العصر المخضرم قوام عربي وفكر غربي وتحرر علماني…يا له من مزيج ايها الفارس والاروع ان تكون ذات تجارب حنسية كي لا تجد معها صعوبات لان العذراء ركام من التعقيدات والاعتقادات الدينية وانت لا وقت لديك لتفسر وتحاول اقناعها ومساعدتها في التخلص من عقدها…وانا بالنسبة لك ركام وخام…ولا حاجة لوجود مثلي في مجتمعك….واتساءل لم يعقدون الامور هكذا ويحكمون علينا هكذا ويحاولون دوما احالتنا الى الهامش لا لشيء سوى ان لدينا مبادئ ولا نحب الغش والخداع او وضع الاقنعة…يعتقدون ااننا لا نتقن فن التمثيل وفن التسلية بالمشاعر نحن ايضا؟؟؟؟ووجدت نفسي اخلع حيائي وارمي بخجلي جانبا واضع قناع التحرر هذا وادخل الدائرة لابرهن له اني استطيع ان اقوم باي دور وان لا حاجة تمنعني من ذلك فالمسالة مجرد مبدئ لا غير…وانتحلت صفة لا تمت الى صفتي بصلة لاتعرف عليه من جديد عبر الهاتف باسم جديد وفكر جديد واحلام معاصرة بدون طابوهات ولا شعائر ولا محرمات…وأول ما قلته له آني لست عذراء حتى يأكل الطعم وهكذا وقع في المصيدة…وما استغربت له واندهشت اني اندمجت في الدور حتى أحسست بان ما احكيه له حقيقي وانخرطت في بكاء عنيف وانا استجمع خيوط قصة وهمية عن علاقة حب ساخنة عشتها سابقا مع نذل حقير استغل برائتي حتى افتض بكارتي ثم اختفى مما جعلني اسقط في بؤرة الضياع و ادخن واشرب خمرة لعلني انسى حبي..وتاثر الغبي لحالتي وهو يحاول تهدئتي ..وكلما توالت لقاءاتنا عبر النيت وعلى الهاتف إلا وازداد تعلقا وهياما بي لاسيما عندما ارسلت له صورا لاتمت الى صورتي باية صلة..وكانت نقطة ضعفه انه يحب الجنس بل مهووس به وبما انه لا خبرة لي في هذا المجال ..وبما انه نقطة ضعفه وجدت نفسي ادخل مواقع اباحية حتى اكون افكارا وثقافة عن هذا الجنس الذي عكر صفو حياتي والذي لم اطرق بابه حتى الان في انتظار فارس روماي الحقيقي وبيده تاشيرة الدخول…ووجدت نفسي احكي له بعض تجاربي في بؤرة الفساد بعد اختفاء حبيبي واصف له عن اوضاع احبها في الفراش مقتبسة طبعا من هذه الافلام التي شاهدتها..وكلما حكيت له عن وصفة من الوصفات الجنسية الا وسال لعابه وازداد شوقا الى رؤيتي مهتما بتوطيد علاقتنا حتى اصبح يفكر في الزواج مني فوصفاتي مفعولها قوي ولها سحر وتاثير عليه….فانا متحررة الآن ادخن واشرب خمرة واسهر واحب السفر وارقص عارية في الفراش وافعل كل ما يحلو لي دون قيود…فانا الفتاة المثالية التي يحلم بها..انا فارسة هذا الرجل..ولم يعد يتمالك نفسه وصورتي المزيفة لا تفارق خياله وكلامي المعسول وادماني على الجنس وعشقي المزمن له..كل هذه المواصفات يبحث عنها..ولن يستغني عنها فحدد موعد اللقاء…لكني فجأة كرهت نفسي…وتساءلت لم وانا الان امثل واضع قناع الرذيلة يصر هذا الفارس على الارتباط بي..ولكنه سخر مني عندما كنت جادة وصريحة معه دون قناع ولا حجاب ولا نفاق ولا خداع…وتعبت من اكمال الدور فهذا القناع المزيف يثقل كاهلي..يحجب عني الرؤيا…فقد كان هدفي ان اشفي غليلي..وابرهن له اني قادرة على لعب كل الادوار لاصل الى روما لكني افضل الوصول اليها كما انا وان تستقبلني كما انا دون حاجة الى رتوش او ماكياج…فاستجمعت شجاعتي واخبرته بانه ليس فارسي واني لست فارسته واننا لن ندخل روما معا ….وان ما جرى كان مجرد تمثيلية ….لم يصدق اني فعلا تمكنت من الايقاع به حتى احبني فعلا..فغضب غضبا شديدا وهو يرغي ويزبد لاني سخرت منه ولعبت بمشاعره ….وذهب…..لكنه عاد بعد عدة ايام ليقول لي انه قد سامحني على فعلتي..وانه مستعد لطلب يدي والذهاب الى روما برفقته في وضح النهار…وكان شرطه الوحيد ان الدور الذي لعبته كي يقع في شباك حبي يجب ان العبه ثانية بعد الدخول الى روما…






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذكرات عذراء رقم4
- مذكرات عذراء بداية المتاهة
- مذكرات عذراء رقم 11
- من مذكرات عذراء رقم10
- اعتراف
- من مذكرات عذراء
- من مذكرات بارميطة


المزيد.....




- عدد القتلى في غزة يتجاوز 100 شخص بينهم 27 طفلاً و11 امرأة
- عدد القتلى في غزة يتجاوز 100 شخص بينهم 27 طفلاً و11 امرأة
- استشهاد امرأة وطفلها وانتشال طفلين حيين من تحت انقاض منزل اس ...
- ملكة جمال إسرائيل تتعرض لانتقادات واسعة بعد تغريدة عن فلسطين ...
- هكذا تكرَّم المرأة يوم العيد.. تعرف على عادة -حق الملح- في ت ...
- كشف سبب ظهور البقع عند النساء
- امرأة تقود الاستخبارات الإيطالية للمرة الأولى
- بيان لـ7 منظمات حقوقية ونسوية: إغلاق التحقيق في اغتصاب فيرمو ...
- بيان مشترك: إغلاق التحقيق في اغتصاب الفيرمونت نتيجة طبيعية ل ...
- أوّل حكم مبرم غير قابل للنقض ضد قاتل سارة الأمين «زوجها»!


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات عذراء رقم 1