أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات بارميطة رقم3














المزيد.....

مذكرات بارميطة رقم3


لوتس رحيل

الحوار المتمدن-العدد: 4347 - 2014 / 1 / 27 - 22:36
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تعود فدوى وهي تتنفس الصعداء فهي تتنقل بخفة ونشاط من طاولة الى اخرى والعمل لا ينتهي فهي تحسدني لان عملي يقتصر على وجودي خلف هدا الكونطوار فقط لكنها تسالني فجاة عن تاخير زميلتنا دكرى فهي ليست متعودة على ان تتاخر عن العمل والساعة تجاوزت منتصف الليل ؟لابد ان شيئا ما قد حدث لها مما جعل فدوى تنادي على احمد ..واحمد هدا زميل .. مهمته هي الحراسة على الامن وحماية العاملات من بطش واعتداء المخمورين..واتصل احمد بدكرى دون ان يجيبه احد,وعاد الى عمله حتى يعيد الاتصال من جديد,,,وفجاة يدخل شخص غريب لم اشاهده من قبل في هده الصالة مرفوقا باشخاص غرباء ايضا يبدو انهم عرب يتقدمهم مدير الفندق بنفسه وهو يرحب بهم ويحجز لهم طاولة خاصة تليق بمقامهم.. وكان الغريب صامتا اوامره الى مرافقيه تتم بالاشارة فقط وتبتدئ حلقة الرقص فبرنامج الصالة منوع من لوحات شعبية واهازيج واغاني رومانسية ورقص شرقي تقوم به راقصة معروفة اكثر الزبائن ياتون لرؤيتها معجبين بلوحاتها الفنية وبجسدها شبه العاري عند الرقص ويتهاتفون على نثر الاوراق النقدية فوق راسها كالورود ورقات نقدية من مختلف العملات من دولار واورو وفئات 100درهم و200درهم ويتنافس المعجبون وهم مخمورون على من سيرمي نقودا اكثر من الاخر..فالراقصة جميلة ومعجبوها كثيرون ....ويتوسط داك العاشق الولهان الدي اصبح مدمنا على الحضور اليومي لمشاهدة الراقصة نور.. والدي يدخل كل مرة وهو في كامل اناقته وقواه العقلية والجسدية.. ليخرج في اخر الليل بعد نفض جيوبه من المال وهو لايقوى على الوقوف ولا يصل الى سيارته الا بمساعدة سائقه وبعض الحراس,,,فالحب اعمى,,وهو يحب الراقصة نور ويصر ويأمل ان ترضى وتتنازل وتشاركه ولو مرة واحدة طاولته التي يحجزها خصيصا لها واكراما لها ولكنها حتى الان لم توافق على عرضه واكتفت بتجاهله كليا فلديها عشاق اخرون اقوى نفودا ومالا وجاها وحماية ايضا....يتوسط حلبة الرقص وهو في قمة سكره محاولا ان يجدب راقصة الجماهير من يدها ويراقصها بالقوة ولكنها لاتعيره اهتماما مما يزيد في اشتعال نار حبه وهو يرمي الاوراق النقدية في الهواء على ايقاع المجموعة الموسيقية ويركع فجاة على قدميه وهو يقول بصوت مرتفع:
*احبك ومستعد ان اموت من اجلك يا نوارة قلبي ......
والحراس يحاولون ابعاده ..وزبائن اخرون يتقدمون رفقة نساء من مختلف الاعمار ..زهور يانعة.. ويرقصون على نغمات الايقاع,,,فقد لعبت الخمرة برؤوسهم وهم يرقصون مثنى وثلاثى وحتى رباعى رقصا صاخبا والضجيج والاضواء ,,لكن العاشق يزداد اصرارا على مضايقة نور التي تنتهي وصلتها وتغادر القاعة تحت تصفيقات وهتافات الزبائن ..ويحاول العاشق اللحاق بها الا ان الحراس يمنعونه مما يجعله يعود الى طاولته ويطلب زجاجة اخرى من الويسكي تقدمها له فدوى وهي تحاول تهدئته.. لكنها تعود الي لتصارحني بانه يفكر في شيء وانها غير مرتاحة لما قد يحدث هده الليلة ..فغرور نور التي لا تكلف نفسها بالحديث مع احد وتحاول ان تبدو كاميرة لاسيما ان الجميع هنا يعرف ماضيها الاسود ,وهي لاتحب مجالستنا او الحديث الينا كما تتعامل معنا كخدم وحثالة ايضا ..فهي محظية وتكسب كثيرا لان اكثر الزبائن يتوافدون من اجل رقصها وجمالها ولها عشاق عديدون ومن جنسيات مختلفة كما ان المدير شخصيا لا يرفض لها طلبا ويلبي لها كل الرغبات مما يجعلنا, فدوى وانا ودكرى واحمد بما اننا مقربون من بعضنا ونشكل صداقة حقيقية بيننا ومتحدون نتساءل احيانا ما السر وراء هدا الاهتمام المبالغ فيه بنور فهناك راقصات اخرى ومطربات لهن لوحات فنية جميلة ويغنون سواء بالعربية او الامازيغية او الفرنسية والانجليزية واجمل بكثير من نورولكننا لم نجد حتى الان تفسيرا لطغيانها وفرض سيطرتها على الجميع هنا,,,,,,,,,
وها هي تعود ثانية وقد غيرت ملابسها وبرفقتها مدير الفندق شخصيا ليقدمها الى داك الغريب الدي لم اره قبل الان في الصالة انه يقف ليقبل يدها ويدعوها الى الجلوس ويدهب المدير الى حال سبيله وفدوى تطلب مني اعداد الثلج وكؤوس و شامبانيا...ونور يبدو عليها الارتياح وهي تتحدث الى الغريب وتطلق ما بين الفينة والاخرى ضحكات مجلجلة كلما همس في ادنها هدا الغريب, مما جعل عاشقها الولهان يفقد اعصابه وهو يتابع حركاتها ومبالغتها في التقرب من الغريب ولمسه ومداعبته وهي تشربه كاس الخمرة بيدها وينهض نحوها غاضبا ليسبها ويبصق على وجهها وهو ينعتها باقبح الصفات محاولا الاعتداء عليها بوحشية لولا تدخل حراس الغريب الدين رموه خارجا بعدما اشبعوه ضربا,,,,,,,,






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذكرات بارميطة رقم1
- مذكرات عذراء رقم12
- مذكرات عذراء رقم5
- مذكرات عذراء رقم2
- احلام مغتصبة
- مذكرات عذراء رقم7
- مذكرات عذراء رقم8
- مذكرات عذراء -الغوص في المتاهة-
- مذكرات عذراء رقم 1
- مذكرات عذراء رقم4
- مذكرات عذراء بداية المتاهة
- مذكرات عذراء رقم 11
- من مذكرات عذراء رقم10
- اعتراف
- من مذكرات عذراء
- من مذكرات بارميطة


المزيد.....




- ناقم على زملائه ويفضل الكرة النسائية.. أين اختفى النجم روبرت ...
- شاهد.. ناشطات فرنسيات: ارفعوا أيديكم عن حجابي
- منظمات ونشطاء يمنيون: جرائم الحوثيون ضد النساء بلغت حد انتها ...
- تايمز: قتل واغتصاب ومقابر جماعية تكشف أهوال الحرب الإثيوبية ...
- اكتئاب ما بعد الولادة: كيف يؤثر على الأم والأب والمولود؟
- النساء أبرز ضحاياه... مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون ...
- فرضن أنفسهن في الغرب.. قصص نجاح المحجبات في الإعلام والرياضة ...
- إسرائيل.. القضاء العسكري يحاكم مجندة صورت زميلاتها عاريات من ...
- خطة البشرية لـ 500 عام القادمة للحفاظ على الجنس والكون والمر ...
- امرأة تصلي امام قبة الصخرة في المسجد الاقصى المبارك


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لوتس رحيل - مذكرات بارميطة رقم3