أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمّد نجيب قاسمي - حَدِيثُ دُنْبَةَ














المزيد.....

حَدِيثُ دُنْبَةَ


محمّد نجيب قاسمي

الحوار المتمدن-العدد: 4351 - 2014 / 1 / 31 - 13:22
المحور: الادب والفن
    


حَدِيثُ دُنْبَة
جِيئَ بِحُطَيْفَةَ ذَاتَ يَوْمٍ إِلَى مَعْبَدِ النَّارِ .فَقَال المَلِكُ : وَمَا شَاْنُ الرّجُلِ؟ فَقِيلَ لَهُ : لَقَدْ سَرَقَ دُنْبَة.فَقَال مَسْتَغْرِبًا: وَمَا دُنْبَة ؟ .فَسَكَتَ المُجيبُ بُرْهَةً منَ الزَّمَنِ وَ قدْ أُرْتِجَ عليه لِمَا وجَدَ منْ جَهْل السَيِّدِ بِدُنْبَة ثمّ قال: إِنَّهَا صَنَمٌ كالدُّوَيْبَة يُتّقى بِهَا مِنَ النّاَرِ.فَسَكَتَ صَاجبُ الأمر ساعةً ثمّ أمر : خلّوا عن الرّجل .إنّه لا يسرق دنبه إلاّ مَنْ خَشِيَ رَبَّهُ.فبَهتَ الجَمْعُ .وقالوا معًا : وهل لنا بِسرقةِ الماءِ؟ فقال: إنّه لا يمْنَعُ عنْكُمُ الماءَ الاّ من كان شقيّا...فتدافع النّاس إلى الحوْضِ ..وما هي إلاّ لحظاتٌ حتّى سُمِعَتْ قَهْقَهَةٌ لِحُذَيْفَةَ كَفَرْقَعَة الرّعْدِ يَهْزَأُ فيها منَ الحَمْقى الّذين رفَعُوا أمْرَهُ إلى السُّلْطانِ وَ آلَ مصيرُهمْ إلى الرَّخَدَانِ .
قال الرّاوي : واعْلَمُوا أنَّ الرَّخَدَانَ هو صَرْعَةٌ تَحْدُثُ لِمَنْ يَشْرَبُ ماءَ الحَوْضِ وَتَنْتَهِي بِصاحِبِها إلى الجُمَادَقِ..
صور /سلطنة عُمَانَ 1996






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حَدِيثُ دُنْبَة
- زيارةٌ إلى فلسطين السّليبة تنغّص فرحة وزيرة جديدة
- دُستورُ... بِأيّ ثَمنٍ وُضِعْتَ يَا دُسْتُورُ؟
- الإمامة والخلافة وجهان لعملة واحدة: الجزء الثاني
- فرحة المسلمين بذكرى مولد الرّسول الأكرم من الحلال الطيّب
- الخلافة والإمامة وجهان لعملة واحدة : الجزء الأول
- هل يجوز تكفير الشيعة؟
- الغناءُ والموسيقى نشاطٌ للبدن وراحةٌ للنّفس أم مزمارُ شَيطان ...
- تحليل نصّ -طموح أهل الفضل- من كتاب - كليلة ودمنة - لعبد الله ...
- تحليل نصّ : - آدم والشّعر - من رسالة الغفران لأبي العلاء الم ...
- هل من حقّنا - نحن العرب - أن نقول لأردوغان: ارحل؟
- المسلمون يفرحون أيضا بمولد عيسى بن مريم
- في الطّريق إلى الحريق
- إلى أيّ جحيم تأخذنا سياسة الأحزمة الناسفة والسيّارات المفخّخ ...
- نصّ من رواية ثورة الجسد
- الحريق الكبير
- أدب الثورة
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الرابع: هل كان يمك ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الثالث: انقلاب أم ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الثاني: ثورة شعبية ...


المزيد.....




- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي
- أكبر شركة فيديو أمريكية تستثمر في إنتاج الأفلام الروسية
- بعد عامين من الحبس.. خالد علي: إخلاء سبيل نجل الفنان أحمد صا ...
- فنانة مغربية تشكو رامز جلال إلى الله بعد برنامجه الجديد... ف ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمّد نجيب قاسمي - حَدِيثُ دُنْبَةَ