أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - بيان صالح - مرة اخرى راي حول زواج المسيار














المزيد.....

مرة اخرى راي حول زواج المسيار


بيان صالح
(Bayan Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 4343 - 2014 / 1 / 23 - 21:39
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


نشرت قبل يومين مقال حول زواج المسيار في الحوار المتمدن عدد العدد: 4341 - 2014 / 1 / 21 - 08:47 والرابط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=396837
مواقف مستغربة من موضوع زواج المسيار
لم يكن مستغرباً بالنسبة لي ذاك الكم من الردود والتعليقات المنشورة و المرسلة اكثرها لي شخصيا على مقالي السابق حول زواج المسيار فالفكرة بحد ذاتها مثار جدل ونقاش ،لكن المستغرب لي هو ذاك التعنت والتصلب في الفكر الذي يحمله رجال في القرن الحادي والعشرون ويختبئون تحت عبائة الدين كي يمرروا افكارهم واضطهادهم وتمييزهم ضد المرأة. ويؤكدون رغبتهم في تقديم موضوع زواج المسيار كمشروع للبرلمان في اقليم كردستان تحت ذريعة ان ذلك يمثل حل لمشكلة النساء "العوانس " ،و الارامل و لسد احتايجاتهم الجنسية و ذلك لعدم توازن عدد الرجال و النساء في العراق و اقليم كردستان و مدعين في نفس الوقت أن مقالي هجومي و لم يراعي مشكلة النساء اللواتي لم يتزوجن لسد رغاباتهن و احتياجاتهن عبر صفقة يسمونها زوراً وبهتاناُ بالزواج وهي في حقيقة الأمر لا تتعدى كونها ايجاز لمتعة دون أي التزامات او حقوق للمرأة .
و كم يتملكني العجب من جراة هؤلاء وو قاحتهم في طرح الموضوع وكأن لا قضية تعاني منها بلادنا سوى "سد احتياجات جنسية"كما يدعون ، متناسين ازماتنا و مشاكلنا الأقتصادية والأمنية والسياسية ، وأكثر من ذلك ،أين موقف هؤولاء الرجال من اعداد النساء التي يتم قتلها بذريعة الشرف؟ و ذلك فقط لانها تختار حبيبها بنفسها
أين موقف هؤولاء الرجال من عدد النساء التي تنتحر بسبب الظلم و الاضطهاد و الخوف من كشف علاقتها مع الشخص التي تحب , اين انتم ايها المدافعين عن احتياج المراة جنسيا بظاهرة ختان الفتاة , لماذا لا تتكلموا عن هذه الظاهرة المنتشرة والتي تعتبر جريمة يجب ان يعاقب عليها القانون بحق المرأة.
وهنا لا بد لي ان أذكركم لما تشير له الأحصائيات في اقليم كردستان حيث ان هناك 12.500 امرأة قتلت بين عامي 1991 و2007 بدافع الشرف ،أو الانتحار في المحافظات الكردية الثلاث: أربيل، والسليمانية، ودهوك.فماذا فعلتم لمجابهة هذه الظاهرة؟
واسمحوا لي ان اسألكم كم عدد النساء المتزوجات في عالمنا الشرقي و الاسلامي اللواتي يمارسن الحب كرغبة لهن و يصلن الى الذروة و الاوركازما و لا يعتبرن ممارسة الجنس واجب و تلبية الرجل و في حالة رفضها تهدد بالزواج عليها , و اهانتها.إذاُ فالقضية ليست موضوع رغبات جنسية بل قمع واستغلال متعمد بالمرأة وحط من قيمتها واحساسها بالدونية عبر" زواج " غير متكافئ .
. كيف لفكركم اليوم ان يجد بيئة مناسبة له عبر اقناعنا ان زواج المسيار هو حل لمشكلة ؟ في عالم شرقي لايحترم الرجل متعدد الزواج زوجته ورغباتها واحتياجاتها العاطفية والنفسية والجنسية في علاقة تتشارك بها النساء رجلا واحداً وكأننا نعيش في زمن هارون الرشيد .
نعم زواج المسيار من احد مظاهر و أنماط العنف ضد المرأة و اهانة شخصيتها إلى حد اعتبارها سلعة لتلبية نزوات و متع الرجل اللا إنسانية وتكرس تبعيتهاا للرجل و مراعاة مصالحه و رغباته على حساب حرية و حقوق المرأة , زواج يجرد المرأة من كرامتها وويخضعها لأنواع مختلفة من الإحباط و عدم الثقة بالنفس و انعدام الأمان و الطمأنينة و الإحساس بعدم كينونتها .
مرة اخرى نقول لكم اتركو المرأة وشأنها وانصرفوا لحل مشاكل المجتمع فلدينا من القضايا ما هو أهم من أن توكلوا أنفسكم أولياء وأوصياء على رغبات جسد المرأة ،لأن النساء سوف لن تسمح بمزيد من الإهانة اليومية في البيت و الشارع و العمل و داخل غرف النوم ونحن لا نحتاج الى كرمكم من اقتراح زواج المسيار علينا لحل مشاكلنا و احتياجاتنا الجنسية , انتم تريدون اهانتنا و رجوعنا الى عصر الجواري و خضوعنا الى عقولكم المتحجرة و رغباتكم و غرائزكم .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,065,811,720
- طلب رأي في زواج المسيار!
- حنين الرجل الغربي الى عصر الجواري!!
- حوار حول - الفمنستية - ، والعلاقة بين حركة تحرر النساء والحر ...
- حوار ساخن (اضطهاد المرأة قضية عالمية )
- معاناة صامتة 3
- معاناة صامتة، معاناة غير مرئية! 2*
- احتجاج الناشطات النسويات ضد رجال الدين في اربيل
- لا لحكومة – ذكورية مقيتة - في العراق
- غشاء البكارة و السيطرة على جسد المرأة
- انتحار المرأة الكردية حرقا بالنار
- معاناة صامتة، معاناة غير مرئية! 1
- ورشة عمل/بناء الخط الساخن لحماية المرأة في كردستان العراق
- ما العمل لمواجهة ظاهرة تعدد الزوجات المهينة في كردستان العرا ...
- بعض الملاحظات حول حق المرأة في التصرف بجسدها وعواطفها
- حوار حول حق المرأة في التصرف بجسدها و عواطفها.
- مهزلة أسبوع مناهضة العنف ضد المرأة وإقرار قانون تعدد الزوجات ...
- العنف ضد المرأة ، و مكافحته، مسؤولية من ؟
- الدكتورة وفاء سلطان و الانحياز إلى اليمين الأمريكي- الإسرائي ...
- نضال المرأة من اجل المساواة وضرورة العمل المشترك بين القوى ا ...
- تظاهرات و احتجاجات واسعة ضد اعادة الحجاب في تركيا! تحت شعار- ...


المزيد.....




- منة شلبي: فخورة بدعم المواهب النسائية العربية في السينما
- تزايد العنف ضد النساء في المغرب بنسبة 31.6 % خلال الحجر الصح ...
- اسكتلندا تصبح أول دولة في العالم تقدم منتجات صحية للمرأة مجا ...
- لقاح فيروس كورونا: سارة غيلبرت المرأة التي صممت لقاح أكسفورد ...
- نظرة للدراسات النسوية تدشن حملة “رحلاتهن: لماذا أصبحنا نسويا ...
- هل فاقمت أزمة كورونا من العنف الواقع على المرأة العربية؟
- ريما دودين: أول امرأة من أصول عربية تعين نائبة لمدير الشؤون ...
- الرواية النسوية.. والهوية الإنسانية
- طارق رمضان المتهم بـ4 قضايا اغتصاب سيفتتح مركزاً لـ”النسوية ...
- بموافقته على الميثاق الأفريقي... هل ينجح السودان في منع زواج ...


المزيد.....

- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - بيان صالح - مرة اخرى راي حول زواج المسيار