أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كمال هماش - عن الفساد..(1)














المزيد.....

عن الفساد..(1)


كمال هماش

الحوار المتمدن-العدد: 4300 - 2013 / 12 / 9 - 01:59
المحور: المجتمع المدني
    


الفساد اجمالا هو السعي لتحقيق مصالح ومنافع لفرد او منظومة بوسائل تخالف الاتظمة والقوانين والاعراف والاجراءات الموضوعة والمتخيلة لتحقيقها، بغض النظر عن أثر هذه العملية على شركاء المجتمع والتي غالبا ما تكون اثارا تدميرية للطبيعة والمجتمع والدولة والاقتصاد والثقافة في المسار التاريخي للفساد.
ولعل اخطر اشكال الفساد على حياة الشعوب هو الفساد السياسي ، الذي يرسي هياكل مؤسسية تجعل من اركان الدولة حمارا يجر عربة فسادها المحملة بمراكز النفوذ السياسي والاقتصادي ، على عجلات من النخب الثقافية والاعلامية وقوى السمسرة الطفيلية .
ولم يكن هاجسا لحركات الاصلاح الاجتماعي والاديان والثورات التقدمية تاريخيا اقوى من هاجس القضاء على الفساد قبل ان تتسلل القوى المناهضة للفكرة الى سدة القرار في هذه الحركات بعد نجاحها وانتقالها الى موقع الفاعل الاساسي والمتنفذ الاول في المجتمع، مما يعيد للاذهان سؤال ثنائية الارتباط بين رأس هرم الحكم وظهورالفساد المعزز للقمة.
وحتى يتمكن رأس الهرم من الاستقرار على قاعدة متنوعة شاملة المحتوى، قان وشائج الشد والربط تنظلق من طفيليات القاعدة لتلتقي مع تمددات مركز النفوذ الفاسد، لتنتج في النهاية شبكة متحالفة تمثل حديد التسليح لجدار هرم الفساد، فتظهر الدولة المتكاملة فسادا بمظهر استحالة التغيير فيها ،ويمسي خيار هدمها هو خيار الانتحار والوقوف على ركام هرم سابق.
وكلما تطورت دائرة الفساد تتسع بالمقابل دائرة المتضررين المباشرين وعير المباشرين، ممايزيد من جهة مخاوف مركز الفساد ونواته الصلبة ، ويدفع القوى المتضررة من جهة اخرى لمحاولة تنظيم نفسها والتعبير عنها باشكال متعددة احداها بناء مؤسسات مكافحة الفساد في الدولة و المجتمع.
ولانه عادة ما تسبق الحكومات شعوبها بخطوة فقد تتجه الحكومة ذاتها لاعلان نفسها مكافحا للفساد وتبني المؤسسات والهياكل لهذا الغرض، والتي تتحول الى أداة ترهيب سياسي ضد المنافسين والمناوئين للحكم من الفاسدين تحديدا، والذين يمثلون بامكانياتهم وعلاقاتهم بديلا لمنظومة الفساد الحاكمة ومقبولا لدى الشبكات الحاكمة اقليمية ودوليا.
وهنا فان الحكومات هذه لا تختلف كثيرا عن شركة لصناعة الادوية ، تصمم فيروسا وتنشره لتنتج الدواء وتبيعه للمصابين في محاكاة لديناميكية ذاتية يستديم بواسطتها الفساد ويشتد عوده .
وقد استوى الفساد على عرش الامم مرتبطا بالتقسيم الطبقي اقتصاديا منذ العبودية وحتى عصر المعلوماتية ،ساندا ومستندا الى الفئة القابضة على خيرات الشعوب وسبل بقائها، مما ترك البشر في حرب يومية مستديمة من اجل لقمة العيش بعيدة عن الانتباه للجذور الحقيقية لمعاناتها.
فلا فساد بعيدا عن الملكية الخاصة او ما يسمى بالقطاع الخاص تحضرا،ولا ملكية خاصة دون اطماع في امتلاك كل شيئ ، والذي من اجل امتلاكه لا بد من التحكم في تفاصيل حياة البشر من جهة وامكانيات الطبيعة من جهة اخرى .






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ايران وصفقة العصر
- مصر..عودة الروح وسقوط المراهنين
- الحمدالله......أستغفر الله لنا ولكم
- حديث المصالحة والاستخفاف بالعقول
- ربيع عربي.....شتاء حمضي..
- انتخابات..وتضامن..وانقسام
- فلسطين بين الضم والكسر .. ومعامل التوحيد
- التعاونيات بوابة للتشغيل ومدخل للتنمية


المزيد.....




- برنامج الأغذية العالمي يقدم دعما عاجلا للمتضررين من التصعيد ...
- خلية الإعلام الأمني: اعتقال مسؤول تجهيز -داعش- بجزيرة الحضر ...
- دائرة إصلاح أحداث بغداد: لا توجد عقوبة إعدام وأقصى محكومية 1 ...
- المحكمة الجنائية الدولية تؤكد أن بإمكانها ملاحقة المرتزقة وا ...
- قوة الأمم المتحدة اليونيفيل تقول الوضع هادئ الآن في جنوب لبن ...
- الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 38 ألف فلسطيني من منازلهم بسبب ا ...
- رقم قياسي- آلاف المهاجرين يصلون إلى جيب سبتة سباحة من المغرب ...
- مدارس الأونروا ملاذ النازحين في غزة
- المحكمة الجنائية الدولية تلوّح بملاحقات قضائية بحق المرتزقة ...
- آلاف المهاجرين يصلون السواحل الإسبانية سباحة من المغرب


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كمال هماش - عن الفساد..(1)