أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام أديب - بصدد انتقاد تيار البديل الجذري المغربي














المزيد.....

بصدد انتقاد تيار البديل الجذري المغربي


عبد السلام أديب

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 19:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعرضت يوم الجمعة 08 نونبر في فضاء التعليقات الملحقة بمقال الرفيق زروال الأمامي تحت عنوان "نقد العمل الشيوعي بالمغرب"، لهجوم امرأة لا أعرفها تدعى لطيفة عادل وأغلب الضن انه اسم مستعار لرجل قد يقف خلف ذلك الاسم.

كان الهجوم لا أخلاقي وعنيف ويردد أشياء غير صحيحة ويتهمني بأنني كاتب ذلك المقال باسم مستعار هو زروال الأمامي. وبعد أن أخبرني أحد الرفاق بالهاتف بنشر هذا الهجوم قمت بالاطلاع عليه في هاتفي النقال وعملت على الاجابة عنه فورا وبكل عفوية.

بعد ساعات من ذلك هاجمني شخص آخر يدعى محمد صلاح الدين ولا شك أنه اسم مستعار أيضا ويؤكد في هجومه هذا بأن القناع قد سقط عني وبأني كاتب ذلك المقال انطلاقا من سرعة ردي على المدعوة لطيفة عادل. وفي معرض جوابي على هذا الشخص اخبرته انني لا أخشى أن أكتب بصفتي الشخصية عن أي شيء وعن أي شخص، ووعدته بكتابة موضوع نقدي حول تيار البديل الجذري الذي هو محور انتقادات الرفيق زروال الامامي. لذلك قررت كتابة هذه الورقة المقتضبة حول الموضوع.

في البداية أؤكد أنه سيكون لي الشرف العظيم لو كنت فعلا أنا هو المدعو زروال الامامي، فقد قرأت مقالاته ووجدتها جريئة لكنها ذات لغة رصينة وجيدة وبأسلوب لبق ولا مساس فيها البتة بالأشخاص الذين يشير اليهم اللهم ما يتعلق بانتقاداته اللاذعة للعمل السياسي الشيوعي لهؤلاء الأشخاص في بلادنا. كان سيكون لي الشرف العظيم لو كنت أنا هو كاتب تلك المقالات لكوني سأستغل تحليلاته ومعلوماته الغزيرة وأضيف عليها من تحليلاتي ومعلوماتي حتى تكون متطابقة مع نظرتي الواقعية لتيار البديل الجذري والذي حصل لي الشرف أن أكون قريبا من صيرورة تشكله، والذي انتهت علاقتي به فجأة. لكن نظرا لعدم حصول هذا الشرف فلن أتطاول على تلك التحليلات الممتازة وأعرض فقط لعضا من ارتساماتي حولها فيما يلي:

بالنسبة للأشخاص الذين تناولهم الرفيق زروال الأمامي في مقالاته لا يسعني الا أن أعبر عن تقديري لهم واعترافي بمساهماتهم النضالية، بل واعتباري لهم أساتذتي في النضال والتضحية، لذلك ستظل مكانتهم محفوفة بالنسبة لي بكامل التقدير والاحترام مهما وقع بيننا من تباعد في وجهات النظر.

بالنسبة لمضمون الانتقادات الواردة في مقالات الرفيق زروال فأنا أتفق معه حول شيئين أساسيين، أولهما جانب سلبية علنية مبادرة تيار البديل الجذري وثانيهما الفراغ القاتل الذي واكب هذا التيار لحد الآن من أي مضمون سياسي وتحوله إلى مجرد منبر صحافي ليس الا يعمل على اعادة ترديد ما تناوله وسائل الاعلام خاصة الالكترونية وتلك التي استهلكها الاعلام الحزبي في بلدنا مع استعارة قاموس خاص من المصطلحات لإبراز الجانب الراديكالي في التعاطي معها.

أمام هذا اللائحة Statut التي رسمها الرفيق زروال الامامي لتيار البديل الجذري نكتشف جانبين من الصورة، الجانب الأول وهي الصورة التي قد تبدوا في ظر مؤسسي التيار سلبية نظرا لنجاح الرفيق زروال في تبخيسها الى درجة العدم واعتبارها لا شكلا ولا مضمونا مجرد عبث لا يرقى الى مرتبة التنظيم الماركسي اللينيني الموعود به في نداء آن الأوان لتأسيس تيار ماركسي لينيني مغربي. أما الجانب الثاني من الصورة وهو جانب ايجابي قد يفيد أصحاب المبادرة ويعالج بشكل فعال ونهائي اشكالية العلنية وتفادي مستقبلا السقوط في كشف أوراقهم، هذا إذا كانوا فعلا يتطلعون الى انهاء اشكالية العلنية. أما إذا كانت رغبتهم على النقيض من ذلك هي تعميق تلك العلنية، فأعتقد أن عليهم معالجة الواجهة الأولى من الصورة على مختلف المستويات التي تطرق لها الرفيق زروال أي الايديولوجية والسياسية والتنظيمية وأيضا عنوان التيار، فهناك بالفعل فراغ قاتل على هذه المستويات ولا يضمن لأصحاب التيار أي مستقبل سياسي مطابق على الأقل لما أعلنوا عنه في آن الأوان.

تلك هي إذن بعض الارتسامات التي وددت التعبير عنها للسيدة الفاضلة لطيفة عادل وللسيد المحترم محمد صلاح الدين وأيضا لأصحاب المبادرة وبكل روح رياضية، ومع كامل التحية والتقدير للرفيق زروال وتشجيعي له على مواصلة تحليلاته الرصينة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,410,203
- اغتراب الجماهير الكادحة في ظل هيمنة الاسلام السياسي
- اطلالة نقدية عامة حول سياسة الميزانية المعتمدة في اطار القان ...
- قوة الثورة المضادة في المغرب
- قراءة مادية موجزة في السياق الرأسمالي الدولي الحالي
- نداء لمشاركة الطبقة الشعبية في اليوم الوطني للمعطل
- نظام المقايسة وحقيقة الوضع الاقتصادي والسياسي في المغرب
- حقيقة منجزات الحكومة التي يتغنى بها لحسن الداودي
- لا للغلاء لا للإفقار
- هل هو الخوف أم مفعول تخدير حكومة بنكيران نصف ملتحية؟
- دعوة للتظاهر ضد الحرب الامبريالية على سوريا
- قراءة سريعة في طبيعة ازمتنا الراهنة
- الطبقة العاملة بيت الميثاق الاجتماعي الجديد والحوار الحكومي
- الطريق البروليتاري
- أزمة النظام الضريبي المغربي سنة 2013
- الاعتقال السياسي في المغرب قضية طبقية
- مؤامرة الحكومة البرجوازية ضد الطبقة العاملة عشية فاتح ماي 20 ...
- ماذا تنتظر الطبقة العاملة المغربية من الحكومة نصف ملتحية؟
- الطبقة العاملة في حاجة الى منظمة سياسية ثورية
- الثورة المضادة البرجوازية الصغرى على ثورة 1917
- بإعدامها لصندوق المقاصة تستهدف الحكومة قوت الملايين من الكاد ...


المزيد.....




- وزيرة خارجية السويد: اليمنيات بنّاءات ويمكنهن لعب دور أكبر ف ...
- مشروع قرار أوروبي-أمريكي لدى وكالة الطاقة الذرية لإدانة تعلي ...
- وزيرة خارجية السويد: اليمنيات بنّاءات ويمكنهن لعب دور أكبر ف ...
- التحالف الدولي يقر بسقوط 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد في ال ...
- أنقرة: لا يمكن للمجتمع الدولي أن يدير ظهره لمأساة السوريين و ...
- انفجار قرب مركز اختبارات كورونا في هولندا
- كيفية التخلص من ارتجاع المريء في حلقك!
- شاهد: جفافٌ يضربُ القنوات المائية في مدينة البندقية الإيطالي ...
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- المخابرات اللبنانية تعتقل مجموعة داعشية مرتبطة بهجمات انتحار ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام أديب - بصدد انتقاد تيار البديل الجذري المغربي