أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايفان علي عثمان - السيكس كما تقولينها بلغتك














المزيد.....

السيكس كما تقولينها بلغتك


ايفان علي عثمان
شاعر وكاتب وصحفي مستقل

(Evan Ali Othman)


الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 19:22
المحور: الادب والفن
    


الاهداء الى ( كراسيا ) من لبنان ( ارض سويسرا العرب )

(1)

كيف أحبك
كيف التقط همسات نهديك بكلماتي
كيف افكك نغمات الكبرياء في جسدك
فشعاع فيروز شفتيك
يحرق حبر قلمي البنفسجي
فضاجعيني يا سيدتي
بكل قطرات العرق وهي تتصبب
كمياه النهر فوق خديك
ولنقلب المعادلة
ونرتب بقايا اشلاء جسدينا
لكي نعود كما كنا

(2)

كيف أحبك
يا من تعلمت على مساحات جسدها
(السيكس) كما تقولينها بلغتك
كيف الف طلاسم نهديك
بأظافر قصيدتي
فعشقي للحرير الملفوف على
خيوط الجينز الذي ترتدينه
يمزق فؤادي
فتمر رياح رعشة الحب
في تفاصيل جسدي
وتلتهم حمم البركان رجولتي


(3)

كيف أحبك
وبيني وبينك
العشرة اعوام
فأنت في الاربعينيات
وانا في الثلاثينيات
فعلميني ما لا اعرفه في
مدرسة ( السيكس )
فأظافرك تدق طبول الحرب
فوق سرج حصاني
ولعاب نهديك
يمتص حبيبات النبيذ في
خاصرتي


(4)

كيف أحبك
قلتها مساءا في الثانية عشرا ليلا
وقلتها
مرارا
وتكرارا
الى الثامنة صباحا
لا اعرف كم مرة قلتها
لأنني في حضرة نهديك
التزم الصمت
ونعومة فخذيك
استنفذت طاقات
قصائدي البرتقالية
فأنت حصلت على
انوثتك
وانا حصلت على معجم جديد
للكبرياء والعشق من نهديك



ملاحظة - باللغة العربية يقال ( السكس ) اي بمعنى الجنس وبكت باللهجة اللبنانية يقال ( السيكس ) وهي اشد وقعا على الروح والجسد في وجدان القلب




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,490,228
- خواطر ماركسي في الماركسية
- فلتحيا النمور وتسقط السياسة
- تحيا الماركسية والعلمانية
- AL PACINO زعيم مافيا السينما العالمية
- العظيم جيفارا وفتيات الجيش الصيني
- كراسيا ..... حبيبي بعيد عن عيني
- شهد الشمري وخناجر العشق
- الامبراطور والقلق والتوتر والموسيقى
- رعشة نهديك
- نادي برشلونة الاسباني ..... الثقافة الكروية المتميزة
- رائحة نهديك
- وشم نهديك
- التأريخ ودرع التميز (علي بن ابي طالب)
- العصا السحرية ..... مدمني غوغل ومدمني الكحول والمخدرات
- قصة قصيرة – خاصرة الذاكرة والقلب
- علي بن أبي طالب ..... الأنسان والرجل المتميز
- حبيبتي ..... انثى بلا تميز
- تثقفي ومن ثم تألقي
- ويل لكم بنات طارق
- الحقيقة الفلسفية للأنثى كشاعرة وكاتبة


المزيد.....




- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)
- الإعلامية المصرية إنجي كيوان تحسم الجدل حول حقيقة علاقتها با ...
- شخصيات كندية تدعو جو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاربعاء
- مأساة تدفع المخرج خالد يوسف إلى العودة سريعا إلى مصر


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايفان علي عثمان - السيكس كما تقولينها بلغتك