أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - صادق البلادي - الشيوعيون من تجمع في تأبينية الى تجمع للعمل؟














المزيد.....

الشيوعيون من تجمع في تأبينية الى تجمع للعمل؟


صادق البلادي

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 20:03
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


عند قراءتي نعي الرفيق آزاد أحمد الذي قُتل بعد إختطافه ، ومن ثم قام المجرمون بحرقه في السيارة كتبت له رثاءا في الحوار المتمدن *، كانت
خاتمته :
" أية خسارة لعائلته، أية خسارة لرفاقه في النضال، أية خسارة للحركة الشيوعية، وللحركة الديمقراطية في العراق وفي كردستان العراق.
خسارة قد يخفف منها البدء في التفكير بالتنسيق بين فصائل الحركة الشيوعية،هذا التنسيق الضروري لتنامي قوة وتأثير التيار الديمقراطي، الذي بدونه لا خلاص للعراق من ليله الدامس، الدامي الذي أوصلته اليه سياسة البعث الفاشي بحروبه ،وما جرته على العراق من حصار واحتلال وحكومات محاصصة.
ولعل القيام بغعالية مشتركة بينها في أربعينية الشهيد الفقيد آزاد أحمد تصبح خطوة في هذا النهج".
وقبل أن تحل أربعينية الشهيد آزاد أحمد، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العمالي، يفقد الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي عضو مكتبه السياسي الرفيق عوفي ماضي( ابو كريم). رحل دون إغتيال أو ضحية تفجيرات إرهابية تزهق يوميا أرواح العشرات من العراقيين. فله الخلود والذكر الطيب الذي يستحقه المناضلون ، ولذويه ورفاقه الصبر و السلوان، وليكن قدوة للسيرفي طريق العمل و النضال.
وقرأت في الحوار المتمدن تقريرا عن الحفل التأبيني الذي أقامته لجنة تنظيمات بغداد للحزب العمالي اليساري**. فوجدت فيه مبادرة جيدة تستحق أن تصبح تقليدا للحركة الشيوعية في توديع وتأبين مناضليها. فلقد درجت عادة إقامة مجلس فاتحة في حسينية، أو في جامع ، كالتقليد الدارج. أن تقوم عائلة الفقيد بمثل هذه الطقس كتقليد إجتماعي سائد فهذا حق لها، إلا إذا كان قد أوصى بغير ذلك، فينبغي آنذاك إحترام وصيته. ولكن أن تقوم المنظمة الشيوعية بالإكتفاء في مثل مجلس الفواتح هذا ففيه بخس في قيمة هذا الرفيق، وعدم توديعه بالشكل الذي يليق به، هذا الذي وهب حياته للنضال في سبيل تحرر و سعادة الإنسان في العراق، من أجل تحقق عالم أفضل، مجتمع الحرية والديمقراطية و العدالة الإجتماعية في كل مكان.
فقد أقامت لجنة تنظيمات بغداد حفل تأبين شارك فيه عائلة واصدقاء ورفاق الرفيق الراحل , وفي بداية مراسيم التأبين عزف النشيد الاممي وبعدها وقف الجميع دقيقة صمت من اجل المضحين من الاشتراكية ومن اجل رحيل الرفيق عوفي ماضي بعدها تتالت الكلمات فكانت كلمة الحزب الشيوعي العمالي اليساري التي عرضت نبذة مختصرة عن سيرة الرفيق عوفي ونضاله من اجل الحركة العمالية والحركة الشيوعية العمالية مقدما التعازي نيابة عن لجنة تنظيم بغداد ، ثم أعطيت كلمة لأحد أبنائه نيابة عن العائلة
و من ثم عُرض على الحضور صور ومقاطع فيديو مسجلة للرفيق عوفي ماضي وهو يتكلم ويدافع عن عمال ايران في شارع المتنبي. بعد ذلك كلمة بأسم المكتب السياسي للحزب الشيوعي العمالي بمناسبة التأبين . تلاه الدكتور عبد جاسم رئيس جمعية الثقافة للجميع كلمة اشاد فيها بطيبة هذا الرفيق واخلاصه وتفانيه بالعمل السياسي وعن انسانيته بين الاوساط الاجتماعية والسياسية والعمالية ، وبعد ذلك ايضا قدم سامح عاشور ابو عبدالله وهو ناشط شيوعي واحد اصدقاء الرفيق عوفي كلمة قدم من خلالها التعازي الى عائلته ورفاقه واسهب عن علاقته برفيق ابو كريم وعلاقتهم السياسية والاجتماعية التي كانت تجمعهم سوية حتى اخر ايام قبل وفاته ثم قدم علي الكندي وهواحد اعضاء الحزب الشيوعي العراقي.

وانتهت التأبينية بعزف النشيد الاممي .
نجد أن هذا التأبين لم يكن مجلس فاتحة تقليدي ، ولم يقتصر على رفاق حزب الفقيد فقط، بل شارك فيه أيضا الحزب الشيوعي العمالي وأعضاء من الحزب الشيوعي العراقي، وليت كانت المشاركة رسمية ، كم تمنيت لو حدث هذا، فحتى لو كانت للراحل أو لحزبه مواقف معارضة او معادية للحزب الشيوعي أجهلها، ولكن بالتأكيد لهم مواقف مغايرة لسياسة الحزب. اعتقد ان هذه امور ينبغي أن لاتكون مانعا من المشاركة في مثل هذه الفعالية ، ولا ريب أن مشاركة التنظيم الأكبر، ذي الثمانين عاما ،تسهم في كسر ما موجود من جليد التباعد، فيسهم في الوصول الى القيام بعمل مشترك ، يقوي التيار الديمقراطي، الضمانة لتحقيق المجتمع المدني الديمقراطي، بديل المحاصصة .


*آزاد أحمد ... شهيد في إجازة قطع القتلة إجازته
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=385176

**رابط مراسيم التأبين
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=386226






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,294,298


المزيد.....




- تبون يعزي زعيم البوليساريو
- المناضلة الفلسطينية والأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني خالدة ...
- من وحي الاحداث 399 بعض قنوات التطبيع: الحكومة، البرلمان والا ...
- العدد 399 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- مُشاحنات أحزاب النظام في البرلمان: ماذا وراء جعجعة السجال حو ...
- صوت الانتفاضة العدد 327
- أولى جلسات نظر تدابير د.حازم حسني بعد إخلاء سبيله وإلزامه عد ...
- الدعاية الجزائرية تواصل الترويج لهجمات البوليساريو الوهمية ض ...
- ‏تحية الحركة التقدمية الكويتية للنساء بمناسبة يوم المرأة الع ...
- الغول لـ-القدس-: نسعى لتشكيل قطب يساري ديمقراطي وسنحول الانت ...


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم