أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - على حسن السعدنى - على حسن السعدنى يكتب : دموع مصرية














المزيد.....

على حسن السعدنى يكتب : دموع مصرية


على حسن السعدنى

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 09:42
المحور: الصحافة والاعلام
    


يخطيء من يقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظة من الزمن أو فعل واحد من الأفعال
ويسري ذلك على الأمم, فيخطيء من يقيّم الدول على فترة من الزمان, وهذا للأسف
سوء حظ مصر مع مجموعة من الاشخاص الذين لم يعيشوا فترة كفايه بمصر. تلك
الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا إمتنان وتقدم التضحيات
المتوالية دون إنتظار للشكر من يوم ليوم ومن جيل لجيل مصر بلد العرب مصر منبر علم العالم مصر التى قال الشيخ محمد متولى الشعراوى عنها هى التى صدرت عالم الاسلام الى بلد الاسلام مصر التى بها جامعة القاهرة التى علمت مليون ومائة الف عربى من جميع انحاء الوطن بدون أي رسوم دراسية؟ بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟ هى التى كانت ترسل مدرسيها لتدريس اللغة العربية للدول العربية المستعمرة
حتى لا تنهار لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك على حسابها؟ هل تعلم أن أول طريق
مسفلت إلى مكة المكرمة شرفها الله كان هدية من مصر؟
حركات النهوض والفكر وتحرر العالم العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها وكما قادت رسالة التنوير والادب والشعر والثقافة والفن والحضارة الى العالم كله مصر بلد طه حسين واحمد زويل ونجيب محفوظ وسعد زغلول
وكما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية. فالدراسات الإسلامية
ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة. وكان للأزهر دور عظيم
في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي، بل لم تظهر حركات التنصير في جنوب السودان إلا بعد ضعف حضور الأزهر وكان لها فضل تقديم الحركات التربوية الإصلاحية مصر التى حققت انتصار على مدار الدهر على اعدائها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة مصر التى حملت بجيشها طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة 67
ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور, ولكن هل تعلم
عن الإرادة الحديدية التي كانت عند مصر يومها؟

إن صغر سنى قد حمانى ان وغيرى من الشباب من أن نذوق طعم المرارة

أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد. وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقط نقلت ذلك الجيش المنكسر إلى أسُود تصيح الله أكبر وتقتحم أكبر دفعات عرفها التاريخ مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفه. بالله عليك كم دولة في العالم مرت ستة سنوات لم ييدرون شياء عن حيتهم سوى مصر وكلمة مصر وترب مصر الحقيقة مصر تحتاج مجلدت لكى تكتب عنها
في أوائل المعركة. انظر كم هي كبيرة أن تطلق الإسم الصغير
هل تعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب، بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصر
دستوراً مكتوباً
شعبها شديد التحمل والصبر أمام المكاره والشدائد الفردية، لكنه كم انتفض ضد الاستعمار مصر إن اعتلت اعتل العالم العربي وإن صحت صحوا, والدليل على ذلك من مأساة العراق والكويت, فقد تكررت مرتين في العصر الحديث, في أحداها وظهرت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصر لمن كان يفكر في الإعتداء على الكويت, هل تعلم إن مقادير العالم العربي رهنت العديد والعديد من المرات على قوة مصر إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياة والإرادة في نفوس من يقدم إليها. انظر إلى البطل صلاح الدين ما حققه من نصر عظيم انظروا الى تاريخ الفراعنة انظروا الى سماء مصر انظروا الى نيل مصر انظروا الى عزة مصر ارحموا مصر لن يراحمنا التاريخ على ما نفعلة فى مصر الام الكبيرة الطيبة صحابة العزة والكرمة أعيدوا تقييم مصر. ثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة أعيدوا لمصر قوتها تنقذوا مستقبلكم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,732,150
- الرئيس عرفات والبولونيوم
- على حسن السعدنى يكتب الهجرة الغير شرعية طريق الموت
- على حسن السعدنى يكتب : الفوكويامية
- على حسن السعدنى يكتب : المحكمة الاماراتية والاخوان
- راى خطاء
- مسرحيات سياسية
- على حسن السعدنى يكتب : مصر قيد المحاكمة
- على حسن السعدنى لماذا انحسرت أهمية الشرق الأوسط للولايات الم ...
- على حسن السعدنى يكتب : كيف يمكن فهم الدبلوماسية السعودية في ...
- اعرف بلدك (الحلقة الاولى)
- المتطلبات الرئيسية للإدارة الاستراتيجية
- ماذا نعني بالمنهج الاستراتيجي في الإدارة؟
- على حسن السعدنى جدل التفكير الاستراتيجى
- يكتب هاتف ميركل
- الرؤية الاستراتجية
- يكتب المعانى الاستراتجية
- الاستراتيجية العسكرية والمذاهب العسكرية العالمية
- على حسن السعدنى يكتب العلاقات المصرية الامريكية
- فضائح التجسس الأمريكية.. هل طالت هاتف ميركل؟
- هل تعيد إسرائيل تصدير الغاز إلى مصر


المزيد.....




- الأمير هاري يتحدث عن -الجو السام- في بريطانيا الذي أجبره لاص ...
- توب 5: ضربات أمريكا بشرق سوريا.. وانفجار سفينة في خليج عمان ...
- البيت الأبيض: وكالة الاستخبارات الوطنية ستصدر تقرير جمال خاش ...
- شركة بريطانية تعتزم اختبار مركبتها الفضائية السياحية في مايو ...
- شاهد: عاصفة ثلجية تدفن عشرات السيارات تحت الثلوج في تشيليابي ...
- 3 سنوات سجن لإيطالي هدد بتفجير مستشفى بريطاني إذا لم يحصل عل ...
- 3 سنوات سجن لإيطالي هدد بتفجير مستشفى بريطاني إذا لم يحصل عل ...
- يعانون فقراً ورعباً..كيف سيستفيد مزارعو القنب في المغرب من ا ...
- الأمير هاري تخلى عن الحياة الملكية خوفا على -صحته النفسية-
- وكالة: بايدن يبحث وقف اتفاقات أسلحة -تساعد السعودية على مهاج ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - على حسن السعدنى - على حسن السعدنى يكتب : دموع مصرية