أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محفوظ أبي يعلا - نزعة العرق على الصعيد النفسي














المزيد.....

نزعة العرق على الصعيد النفسي


محفوظ أبي يعلا

الحوار المتمدن-العدد: 4244 - 2013 / 10 / 13 - 23:50
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نزعة العرق هي تلك الصفة التي توجد في المولد و التي يكتسبها من جد بعيد جداً . فقد يكون الأبوين أشقرين و يولد الابن أسمر البشرة , و ذلك لأن بشرة أحد أجداده كانت سمراء . هذا على الصعيد البيولوجي , غير أن ما أنوي الحديث عنه في هذه المقالة هو نزعة العرق على الصعيد النفسي . فماذا أقصد؟

لئن كانت نزعة العرق على الصعيد البيولوجي تعني تلك الصفة التي تظهر في جسد المولد فإنها على الصعيد النفسي تعني تلك الأفكار و التصرفات الرجعية و التقليدية التي نبديها في مواقف معينة و التي لم ننتبه لها من قبل . بل انها قد تكون مخالفة لقناعاتنا التي ندعيها . إن نزعة العرق على الصعيد النفسي كثيراً ما تظهر على الأشخاص الذي يظنون أنهم متحررون . فمثلاً , قد تجد شخصاً مؤمناً بالحرية الجنسية و لكن حين تقول له خطيبته أنها فقدت عذريتها فإنه على الفور يهجرها . و تظهر أيضاً نزعة العرق في الأشخاص الذي يدعون المساواة و الترفع عن الروح القبلية , اذ انك قد تتفاجئ بشخص تعرفه ذو توجه انسانوي في أقواله و لكنه فجأة يصبح جريراً أو فرزدقاً مدافعاً شرساً عن هجوم لفظي تعرضت له قبيلته . و في بلدنا كثيرا ما يكون أمثال هؤلاء من بعض المثقفين الأمازيغ , فهم يفاجئونك بدعواتهم الإنسانيّة و لكنهم أيضاً يحيرونك حين تجدهم أشد القوم تعصباً لقضيتهم العرقية بل يكادون يطالبون بطرد العرب أو الأقوام الأخرى من أراضيهم كما يزعمون . فماذا نقول عن هذه المواقف؟ أليست هي مواقف تعبر عن نزعة العرق؟ عن ذلك الجد القديم الذي لازال يسكننا؟

إن نزعة العرق تظهر أكثر ما تظهر في كتاباتنا و في خواطرنا و في زلات اللسان , و في الكثير من المواقف التي تتطلب منا الحزم و الجد و اتخاذ القرارات . و لا أخفيكم أني تفاجئت من ناشطة تحررية على الفايسبوك كنت من متابعيها . فقد كتبت ما مفاده أن المرأة تحب الرجل المتحرر و لكنها أحياناً تتمنى ذلك الرجل التقليدي الذي يغار عليها و يصرخ في وجهها .. إلخ .

و نزعة العرق تظهر أيضاً في الملحدين , كما تظهر في المثقفين الأنسانوين كما أشرت . و أذكر مشهداً من فيلم لوودي آلين حين أخبر صديقه أنه قتل شرطياً لأنه سخر من اليهود . فرد صديقه : لكنك ملحد ! ليكون جواب وودي آلين معبراً : نعم , و لكن الشرطي حرك فيّ أصولي .

و مع ذلك فإن الإنسان الغربي الذي يمثله وودي آلين بمقدوره أن يتحرر من نزعة العرق , إن لم يكن تحرر منها أصلاً بسبب التربية و التعليم و ظروف حياته العامة . أما الإنسان العربي و المغاربي فإنه لا يكاد يخلو من هذه الصفة التي تجعله إنساناً فيه أكثر من شخص واحد .

و إني و ان ضربت أمثلة لأشخاص تظهر عليهم نزعة العرق , فإني لا أبريء نفسي من هذه الصفة أيضاً لأني كثيراً ما أتفاجئ من نفسي في مواقف معينة . و من هنا يسعني في النهاية القول : يبدو لي أنه لا يمكن أن نعرف أنفسنا أبداً , و بالتالي , تبدو لي تلك الحكمة القديمة : " اعرف نفسك " مجرد حكمة طوباوية يصعب تحققها , فكلما ظننا أننا عرفنا أنفسنا تفاجئنا من مواقفنا و تصرفاتنا خصوصاً حين تظهر فينا نزعة العرق أو أيضاً حين يخرج " الهو " بشراسته للعلن .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الموقف مما يحدث في مصر
- أي علم ينفع؟!
- ابن رشد و استباق الخيرات
- المثقف المغربي : المتوحد , الملتزم , الجديد
- أسس الديمقراطية
- في انتظار المُخلص
- 20 فبراير , المجد لمن قال لا !
- زَيد الرُومَانْتيكي وَ عَمْرو العَقْلاني
- أبْجَدِيّة الحَيَاة أنْتِ !!.


المزيد.....




- جونسون تعقيبا على أزمة الغواصات: حب بريطانيا لفرنسا لا يمكن ...
- ‎عشرات الآلاف يحتفلون بعودة مهرجان -إندرا جاترا- في نيبال (ص ...
- -تبعات استراتيجية للأزمة-.. لودريان يلتقي سفيري فرنسا المستد ...
- ‎الجزائر.. رئيس الحكومة السابق يمثل أمام القضاء
- ‎قيادي بارز في -النهضة- التونسية يندد بأشخاص -تألّهوا-!
- القيادة الجنوبية لسلاح الجو الأمريكي تهنئ وحداتها بصورة لمقا ...
- رئيس وزراء بريطانيا يعلق على الأزمة في العلاقات مع فرنسا
- أنصاره احتفلوا بالفوز.. حزب بوتين يتصدر انتخابات روسيا وفق ا ...
- المكسيك تقترح تكتلا في أمريكا اللاتينية يحاكي الاتحاد الأورو ...
- اللجنة البرلمانية الروسية: المنظمات غير الحكومية الأجنبية حا ...


المزيد.....

- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني
- حوار مع جان بول سارتر حياة من أجل الفلسفة / الحسن علاج
- عن المادية و الخيال و أشياء أخرى / احمد النغربي
- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محفوظ أبي يعلا - نزعة العرق على الصعيد النفسي