أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محفوظ أبي يعلا - أي علم ينفع؟!














المزيد.....

أي علم ينفع؟!


محفوظ أبي يعلا

الحوار المتمدن-العدد: 3825 - 2012 / 8 / 20 - 09:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لو عاش اخوان الصفاء في هذا العصر لآمنوا بما جاء به علم النّفس . ربّما لكانوا من أتباع فرويد أو ربّما كان فرويد واحداً منهم .

أجدني أتساءل و أجيب في آن واحد : ما مصير علم النّفس بعد 100 سنة؟ قد يتطور علم النّفس و قد يظل على ما هو عليه . قد تعود البّشريّة لهوامها المشترك , و قد تتحرّر منه كما تنبأ فرويد .

فرويد هذا الرّجل الّذي يعلمك ألاً تثق في أحد حتّى في نفسك . أتراهُ قال الجديد؟ آمن بأن الإنسان كائنٌ شريرٌ بطبعه . سبقه ابن المقفع حين قال : " فإن الإنسان طبع على ضرائب اللؤم " . و سبق كلاهما التّنزيل الحكيم حين وصف الإنسان بهذه الصفات : ظلوم , فخور , خصيم , يطغى , يفسد في الأرض .

لا أحد يستطيع إنكار أهمية علم النّفس , انّه أسمى ما وصل إليه الفكر الإنساني في هذا الحقل المعرفي أعني حقل النّفس الإنسانيّة . و من هذا الّذي لا يميل للتّحليل النّفسي؟ انه بالتأكيد المعجب بالقديم و بالتّراث .. المتجمد الّذي لم يشرب بعدُ من ماء الحياة . انه يصعب على الإنسان التّحرّر من أوهامه ـ سذاجته الطفوليّة . و أليس التّراث سذاجة تم تلقينها لنا منذ الطفولة؟

و لكن , ماذا عن ثقافتنا الّتي لا تعترف بتحليلات معظم أطروحات العلوم الإنسانيّة بما فيها علم النفس؟ ثقافتنا التي وصفها نزار قبّاني فأحسن وصفها : " فقاقيعٌ من الصابون
و الوحل // فمازالت بداخلنا رواسبٌ من أبي جهل " . ماذا عن مجتمعنا السعيد بهوامه المشترك؟ انه مجتمع ساذج . كيف يعيش فيه الفرد المتشبع بقيم العلوم الإنسانيّة الحدّيثة؟ اننا أمام مشكلة قائمة دائماً و لم نجد لها حلاً . انها مشكلة الجديد و القديم , الحدّاثة و التّراث .

لقد وفق إخوان الصفاء, و قبلهم المعتزلة , بين حكمة الإسلام و حكمة الفلسفة اليونانيّة . فهل نوفق نحن أيضاً بين الحدّاثة و التّراث؟ الأصالة و المعاصرة؟

لكم كرهت الحلول التوفيقيّة . انها , حسب رأيي , أنصاف الحلول التي لا تأتي بالخير . و على كلّ , فإن اعادة التّراث بالشكل الذي هو عليه غير ممكن بتاتاً . و اذن يبقى أمامنا إما أخذ قيم الحدّاثة أو تطوير التّراث . و اذا طورنا تراثنا , ألن نصل إلى ما وصل إليه الغرب؟ ألن نصل إلى قيم الحداثة في نهاية المطاف؟ فلماذا اذاً نجعل الطريق طويلا و بمقدورنا بدلاً من ذلك اختصاره و أخذ الحدّاثة من الغرب؟

يجب علينا أن نضع قطيعة تامةَ بيننا و بين تراث أجدادنا العقيم . يجب علينا أن نفتح عقولنا بعد اليوم على أبواب علم النّفس و علم الاجتماع و الفلسفة و لا نعود للتراث إلاّ من أجل الاستئناس و المتعة . نودع إذن نرجسية الأنا الجماعي و نرحب بقيم الإنسانيّة الحديثة .

و لكن هل بسهولة نستطيع التّحرّر من جحيم هذا السّؤال : أي علم ينفع؟ و أي شيخ نتبع؟ هل نركع مع الراكعين و نقدم الذبائح للتكفير عن اثم أجدادنا القديم أم نؤمن بالعلوم الإنسانيّة كمذاهب تليق بإنسان هذه الأزمنة؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ابن رشد و استباق الخيرات
- المثقف المغربي : المتوحد , الملتزم , الجديد
- أسس الديمقراطية
- في انتظار المُخلص
- 20 فبراير , المجد لمن قال لا !
- زَيد الرُومَانْتيكي وَ عَمْرو العَقْلاني
- أبْجَدِيّة الحَيَاة أنْتِ !!.


المزيد.....




- مفكك شفرات رسائل النازيين في الحرب العالمية الثانية يصنع الت ...
- في تصريح لـCNN.. واشنطن ترد على إعلان إيران الاتفاق على رفع ...
- في تصريح لـCNN.. واشنطن ترد على إعلان إيران الاتفاق على رفع ...
- العثور على قطب الأمن السيبراني مكافي ميتا في حبسه بإسبانيا
- وزيرة الخارجية الليبية تأمل في انسحاب -المرتزقة- قريبا بعد إ ...
- كأس أوروبا: إسبانيا تلحق بالسويد إلى ثمن النهائي باكتساحها س ...
- تحقيق تلفزيوني يفجر فضيحة: أمازون يتلف أسبوعياً 130 ألف منتج ...
- شاهد: زعماء الاستقلال يرفعون راية -الحرية من أجل كتالونيا- ب ...
- ابنه حاكم دبي في بيان: أستطيع السفر بحرية حيثما أريد
- هل يدفع العالم ثمن غياب الإنفلونزا الموسمية بسبب كورونا؟ بري ...


المزيد.....

- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محفوظ أبي يعلا - أي علم ينفع؟!