أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال زياني - امرأة كهيئة الشعر














المزيد.....

امرأة كهيئة الشعر


نوال زياني

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 20:31
المحور: الادب والفن
    



المرأة التي أكونـهـا
زَرعٌ كثير،
كثيف
ينتمي إلى ذات الـأرض
التي حبت عليهـا الإنسانية،
تشكلت عليهـا بواكير الحياة
أنـا من كل ذرة حية،
من كل المـاء،
ولدتُ لأكمل دورة مـا،
كــأن أتنصـل مـنـي
أفتش فيَّ عن جوانب أخرى
أتقمص فيـهـا دورا آخر لعوالم كثيرة،
أنــا اشتعـال
كثير التوهج
أدير الحلم كعربة "بابا نويل"
كجوارب الهدايا المعلقة فوق شجرة الأمنيات،
أنـا وجهتي التي أخطئهـا كل إيـاب
فأقع في كمين القصيدة،
أظل أبجدية مبعثرة
على سواقي الضوء تنتظر مـن يوردهـا
لتـلتحف حلما آخر،
في فتنة أخرى ضليعـة الاحتراق،
المرأة
التي أكونهـا
متحف كبير يـجمع غيابات الـأزمنـة،
من بـابل إلـى الصين القديمة،
من الشـام ومدن الضباب،
ومـن الفراعـنـة وسلالة الكـاهـنة،
لأبدأ أنـا
الكتابة،
كائنات أضخها بدمي
ودمعي
ومزاجي،
نبوءة لغيبي الـكامن في مجاهلي القصية،
على مهل أصطاده
ليصير بَـيِّـنٌ يخترق بكارات السواحل الزرقاء،
المرأة
و أكونـهـا
صور عدة
لأبواب لا توراب خلفها عقد الملل
ولا نزعـة الغراب الأعمـى
المرأة التي
وأكـونـهـا
تقـرأ النبع كما الحب،
يجري آخذا بزمن
لا يخاف أن ينتهي وحيدا،
كمـا إذا دهمني مصير
مجهول،
أفتح له البـاب ليرى
أني امرأة
وأكونـهـا كيفـمـا جـاد الـقدر
وأعطـى
لا شيء ينفصل مني،
طريق ...
وصديق
يبصرني في مواعيـد حرة
أبحثُ فيَّ لأعيدَ تلك البراءة الأولـى
مدونة تحت وسادة
حلم لا يكبر
هنـاك في بيت قديم،
ورسالة إلى الله،
لمَ أنـا دون إخوتي؟
راعية الهديل،
والسرب الشريد،
لمَ ينال مني الحلم
يشرب الضوء،
يـخاطبني في وجـه الريح
وفي الشِّعر
كلمـا رأيتُ "درويش" على صهوة النبوءة
يمتصُّ قوافل القـوافي
والغيب المنبوذ
مـا يكفي لغـده المنذور
امرأة
وأكونـهـا
ولا أترك خلف حقيقتي غير ظل يعـانق الغيم
غريبة
تلك الولادة الأبدية
جسدٌ وأنثى مـن لهب ومـاء
أعني لا أتسعُ في نسق القافية
يسافر بي الـليل
نوارس تخيط كبد المدى
أنـا حرة
أجتاح البداية
وأفتق روحي لـ.تقرأ
الغريب
والآلهـة العـاشقة
أنـا الشـاعرة
أنزل،
أنشق،
أنبعث كمـا عزف النـايات
أصعدُ،
مشحونـة بـالـشهب
وبأجراس المعابد الـقديمة
واتلـو الجنون
وألـهـو،
تأسرني الفـنون
والصور الخفية
الخلفيـة،
في أغـاني الصوفي
ورقصـة الموج
والموال الأطلسي
و"الريف"
بحر يجُـسُّ قلبي
ظليلا، يعـجن العشق الـلانهائي
المرأة التي
تمرُّ أمـامي قبائل مـن العصيـان
من الهيـام،
ومـن رسائل الحمـام
وأكـونـهـا ...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يَهُبُّ الجحيم ذاويا؛ نثارا للأماكن الفاسدة
- قصيدة كأنها خلف فمي تمضغ اليباب
- المرأة تحت وصاية الرجل من المهد إلى اللحد بقلم: نوال زياني
- بورتريهات لا يصلها الضوء
- حوار مع الشاعرة المغربية نوال زياني .... الكاتب والباحث احمد ...
- نوافذٌ لا تَهَابُ الريح
- أسطوانات الفونوغراف القديم 3
- الوطن وجهة تربك المسارات
- أسطوانات الفونوغراف القديم 2
- أسطوانات الفونوغراف القديم
- -الشاعر في النهاية شاهد على ما كان وما يكون وما سوف يكون لأن ...
- -إيذادورا-وشبق الصدى
- بكائية الظل الهارب
- سفر في الغياب ... سريالية الحلم 3
- كَثُرَتِ الآلهة والوطن واحد
- نوال ... صديقتي الأندلسية
- قصائد ... الألهة أيضا تموت
- سفر في الغياب ... سريالية الحلم 2
- الدَّوْحُ الشارد
- على قارعة الدم روح تنتهك مسارب الجذور


المزيد.....




- حفل الأوسكار ينطلق من محطة قطارات بلوس أنجليس
- مغنية راب أمريكية تنتقد عضوا بالكونغرس وصف أداءها بغير المحت ...
- سفير المغرب بالمكسيك يتباحث مع رئيس مجلس الشيوخ
- بعد خرجة وهبي.. رسالة توضيحية مشفرة من اخنوش الى مهاجميه
- صور عن وجع عوائل سجناء فلسطينيين تفوز بجائزة عالمية
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- شاهد: بثوب من القبلات الحمراء.. فنانة صينية تنشر الحب والوعي ...
- -مقدمة لدراسة بلاغة العرب- تأليف أحمد ضيف
- موقع محتويات.. مرجع المواطن الأول في السعودية
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال زياني - امرأة كهيئة الشعر