أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - أنس القاضي - الحزب (اللا اشتراكي) اليمني...!














المزيد.....

الحزب (اللا اشتراكي) اليمني...!


أنس القاضي

الحوار المتمدن-العدد: 4206 - 2013 / 9 / 5 - 16:01
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


إلى الجماهير المؤمنين بالاشتراكية لا -بالحزب بالاشتراكي اليمني - يؤسفني القول أن هذا "الحزب بنظامه وبرنامجه وهرمه القيادي الحالي يُفسد يساريتكم ورويداً رويداً إما تُصبحون (مُطبلين) لكروش اللجنة المركزية والأمانة العامة أو تعتنقون الصراع السياسي وتنهكوا قواكم بالصراعات السياسية ،أو يُغويكم خطابه عن الديمقراطية(الديمقراطيه من منطلق لبرالي وليس ماركسي) فتهرولن نحو الديمقراطية وكلما جاع هذا الشعب فتشتم له عن جرعة ديمقراطية ! كما يحدث مع ممثلي الحزب في الحوار الوطني يُصارعون لأجل الديمقراطية والمواد الدستورية وهوية الدولة ونسوا تماماً مهمتهم كممثلين عن تطلعات الطبقة الكادحة وعن القوى المدنية والعلمانية في هذا المجتمع هذه المهمة التي جاءت من القضية التي يحملونها قضية الإشتراكية وليس من برنامج الحزب السياسي ولا من النظام الداخلي قضية العدالة والمساواة ،إشراك الشعب في ممارسة السلطة وتقاسم الثروة.
لستُ مندساً إذا احلم بسقف لنائمين على الأرصفة وبالتأميم والزمن المُشاع ،فلنكن هادئين إذن – لا شيء يُثبت اليوم أن هذا المسمى بـ"الحزب الإشتراكي اليمني" حزب اشتراكي ولا شيء يدل على يساريته لا هوية ماركسيه ولا نبر عُمالي ولا نفس جماهيري ،وحتى العدالة الاجتماعية التي يتلفظ بها (على استحياء) عدالة اجتماعية بمعاير صندوق النقد الدولية أداة الإمبريالية ، وهذا لا ينفي أن الحزب الاشتراكي اليمني كان من أنقى الأحزاب الاشتراكية العربية وصاحب تجربة متقدمه (اليمن الجنوبي) ومازال اسم الحزب ينبض اليوم على هذه الذكريات وفقط ،واليوم الشيء الاشتراكي في الحزب هو قواعده لا نُظمه ولا قياداته ولا خطابه ولا برنامجه وقواعده أيضا مُشتته وغير منضمة ومحطمه وربما نست أن هناك حزب تنتمي إليه.!
لم أكتب هذا المقال لأنال من هالة الحزب ولا لكشف المستور فنقطة قوة الحزب الوحيدة أنه مكشوف تماماً وليس عنده ما يخفيه ويخاف منه ،وهوَ حزب جماهيري لأن الجمهور يعلم مشاكله، وهناك الكثير من هذه والمشاكل في جميع الأحزاب السياسية على الساحة اليمنية "المشترك وشركائه "و"المؤتمر وحلفائه" وعلى عكس الحزب لربما إن علم قواعدهم بها لتدمرت هذه الكيانات الحزبية.
كتبت هذا المقال لأن صحيفة الحزب الشيوعي السوداني "النيل الأزرق" ممنوعة من النشر وجريده (الثوري) المعلقة في صدور الأكشاك لا أجد بها أي شيء يدل على أنها تعبر حزب اشتراكي لا وعي طبقي ،لانهج عمالي، لا حراك نقابي ،لا خطاب تقدمي ،ولا عمال ولا فلاحين ... فقط تلك العبارة البلهاء "لـن يمـروا" وشريط -أصفر- كتبَ عليه بكل وقاحة(جريده الحزب الإشتراكي اليمني )






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاستبداد البريطركي
- انتفاضة البحرين و الكيل بمكيالين
- سوريا -سيناريو العراق ،والبعد الديالكتي
- سجل أنا شيوعي
- ماذا بعد رسالتان لم تَرُدي عليهما...!
- أنا وأبو الكوك وقناة spacetoon.
- ثورة على بيروقراطية الأحزاب اليسارية
- الإرهاب منتج الإمبريالية الأمريكية من له المصلحة في الحرب عل ...
- المرأة وتبني الخِطاب الذُكوري


المزيد.....




- توب 5: توتر عالمي بسبب صفقة الغواصات النووية.. وخطط فتح أكبر ...
- -النهضة- التونسية تدعو إلى إنهاء الإجراءات الاستثنائية ورفع ...
- مقتل 16 جنديا من القوات النيجيرية في هجوم لـ-داعش-
- موسكو: نراقب من كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان
- الحكومة الجزائرية: استرجاع الأموال المهربة أمر ممكن عبر التس ...
- جونسون يستقبل بن زايد واستثمارات إماراتية بـ12 مليار يورو في ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...
- الكاتب إيريك زمور: من هو؟ وما حكاية سعيه -لمنع اسم محمد في ف ...
- روسيا تبدأ في تزويد جيشها بمنظومة الدفاع الجوي الجديدة إس-50 ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...


المزيد.....

- معركة من أجل الدولة ومحاولة الانقلاب على جورج حاوي / محمد علي مقلد
- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - أنس القاضي - الحزب (اللا اشتراكي) اليمني...!