أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسنين سلام - نحن ضحاياك يا الله














المزيد.....

نحن ضحاياك يا الله


حسنين سلام

الحوار المتمدن-العدد: 4187 - 2013 / 8 / 17 - 17:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تاتي جميع الكتب السماوية في اليهودية و المسيحية و الاسلام ما وصل منها وما لم يصل ما ترجم منها و ما لم يترجم ما حرف منها و ما لم يحرف و كل تلك الاعداد في المصاحف لكل من هذه الاديان سببا مهما و نتيجة حتمية لضياع الانسان و ابتعاده عن الرب
السؤال الذي اطرحه هنا و الذي اعتقد جازما ان كل منا قد سأله في يوم من ايامه في هذه الحياة .. لم التعدد في الاديان ؟ و لم التعدد في الكتب للدين الواحد ؟ لماذا عهد قديم و جديد في المسيحية و روايات عن تحريف كتب اخرى ؟ لماذا مصحف لعائشة و مصحف لعثمان و مصحف لعلي و مصحف لمحمد و و و في الاسلام ؟ اذا كان الله قد اختار الاسلام لنا ديننا فلماذا التعدد في الاديان ؟ و لماذا يرسل رسلا بأعداد هائلة فقط الى الجزيرة العربية ؟ لم لم يرسل رسله الى الصين و اطراف اليابان و الهند ؟ و تلك المساحات الكبيرة من الارض التي لم يصل اليها أي رسول و أي كتاب حتى يومنا هذا ؟

في ظل ذلك التعدد و الضياع نواجه ضياعا و تعددا اخر من نوع اخطر الا وهو التفاسير العديدة و البحوث التي تملئ العالم عن تلك الكتب و تلك الرسائل الالهية . لم جعلت لنا حاجة في تفسير كتبك ؟ لم منحت التافهين من خلقك فرصا عديدة للتحدث بأسمك ؟ اين عظمتك و اتفه خلقك يمكنه استغلال اسمك لقتلنا و ابادتنا ؟

و للمثال على تلك الحاجة التي زرعها في داخلنا ذلك الاله فان ترجمة هارتونج للأنجيل لا تعطي أي قاعدة يمكن ان تؤدي للتعجرف بين المسيحيين . المسيح حدد المجموعة التي سينوبها الخلاص لتكون من اليهود و ذلك بأتباع تقاليد العهد القديم و الذي كان كل ما يعرفه . يوضح هارتونج بأن ( لا تقتل ) لم يقصد بها ابدا ما نظن انها تعنيه اليوم بل انها عنت بشكل خاص ( لا تقتل اليهود ) و كل تلك الوصايا التي تشير الى القريب خاصة كذلك ( القريب ) تعني الرفاق اليهود . الطبيب و الحاخام شديد التقدير اين ميمون من القرن الثاني عشر , يشرح معنى لا تقتل كالتالي : ( عندما يقتل احد ما اسرائيليا فهو يخالف احد الوصايا المانعة لان الكتاب المقدس يقول لا تقتل و اذا قتل احد ما شخصا بارادته و بوجود شهود بالطبع ! )

و مثال اخر و الامثال كثيرة جدا لا يمكنني ان اوردها جميعا هنا لانها تستحق تسليط الضوء عليها في كتاب كبير لم تنتهي صفحاته بأقل من 600 صفحة عن التناقض في تلك الكتب و تفسيراتها العديدة . المهم المثال الاخر من كتاب القرأن في الاسلام الذي نتعامل معه اليوم نجد اية من اياته تحث على القتل ( و اقتلوهم حيث ثقفتموهم و حيث وجدتموهم و اعدوا لهم من استطعتم من قوة و اضربوهم و اضربوهن و حاصروهم و الكثير من الوعيد بالقتل و التهديد بالعذاب ) و بالمقابل تحريم للقتل ( حيث قال بان القتل حرام بغير الحق و مع ذلك لم يحدد ما هو الحق المقصود ؟ )

من وجهة نظر الدين الاسلامي فأن من يرث دينا غير الاسلام يرث نصيبه في الاخرة ايضا و هو ( النار )
اذا كنا نحن معشر البشر قد ورثنا نصيبنا من العذاب و المعاناة في الحياة الدنيا نتيجة لتلك القصة الرمزية عن ادم و حواء فلماذا يرث اتباع الاديان الاخرى نصيبهم من العذاب في الاخرة ايضا ؟
خطيئة ادم و حواء في تلك القصة الرمزية ( التفاحة المحرمة ) جعلتنا ندفع ثمنها نحن بني البشر في اجيال متعاقبة في حياتنا الدنيا لا لسبب سوى تلك الخطيئة التي لا صلة لنا بها لا من قريب و لا من بعيد

لماذا يحكم الاله السادومازوشي الذي يتجلى بهيئة انسان على مليارات من بني الانسان بعذاب النار حتى قبل ولادتهم ؟ فقط لانهم ولدوا لدين يهودي يجب ان يدفع ثمن قتل اليهود للمسيح و صلبه ؟ لماذا يزج ذلك الاله بالمسيحيين و اليهوديين و البوذيين و الصابئة في نار الاخرة فقط لانهم ولدوا بدين غير دين الاسلام ؟ امن المنصف حقا ان نحكم على انسان قبل ان نعرفه ؟ قبل ان يأتي الينا في حياتنا حتى ؟ كيف يزعم ذلك الاله في كتبه المقدسة ان الدنيا اختبار للأنسان ليحكم من خلالها علىه اما بدخوله الجنة او النار و هو يطلق احكامه مسبقا قبل ولادة ذلك الانسان اين هو ذلك الاختبار اذن ؟ اذا كان مصيره النار قبل ولادته فلماذا خلقته ؟

هكذا تكون الدنيا و الاخرة ليست سوى عذابات للبشر بسبب خطايا رمزية ليس لها أي مصدر حقيقي ربما

حكم على جميع البشر بكل اديانهم بالموت و العذاب في الدنيا بسبب خطيئة ادم وحواء

و حكم اخر على اتباع غير الاسلام بنار الاخرة فقط لانهم ولدوا لدين غير دين الاسلام

في جميع الاحوال جميعنا ضحاياك يا الله .. ادخلتنا في حروب مع انفسنا و كانت النتيجة ان ابتعدنا عنك بدل قربنا منك



#حسنين_سلام (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التخلف الاجتماعي .. قهر الانسان و موته
- حواري مع الله
- المتشابهات و المختلفات بين مواطني مصر و العراق في ظروف الثور ...
- كلمة موجهة الى الشباب العراقي في الاسبوع الاخير قبل اجراء ال ...
- الشعب يريد اسقاط ( النبي )
- عزف نسائي .. طرح ثنائي ولون اخر
- اطلبوا الحب من المهد الى اللحد


المزيد.....




- الولايات المتحدة تعلن عن مقتل قيادي في تنظيم -الدولة الإسلام ...
- مقتل قيادي كبير في تنظيم الدولة الإسلامية بغارة أمريكية في ا ...
- متحدث الخارجية الايرانية يدعو الدول الاسلامية لتوحيد وتنسيق ...
- متحدث الخارجية الايرانية يدعو الدول الاسلامية للتحرك بشكل جا ...
- كنعاني:الخارجية الايرانية تدعم بشكل كامل حرس الثورة الاسلامي ...
- كنعاني:الخارجية الايرانية تدعم بشكل كامل حرس الثورة الاسلامي ...
- تشاووش أوغلو: حوادث معاداة الإسلام ستنهي أوروبا
- بعد حرق القرآن في هولندا والسويد.. شيخ الأزهر يدعو إلى مقاطع ...
- قائد الثورة الاسلامية : الاساءة للقران دليل على عداء الاستكب ...
- إصرار إسرائيلي على اقتحام المسجد الأقصى.. محللون يتوقعون انف ...


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسنين سلام - نحن ضحاياك يا الله