أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=367404

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حنان أحمد الخريسات - الأورومتوسطي وحقوق النساء العالمية ... متى ؟














المزيد.....

الأورومتوسطي وحقوق النساء العالمية ... متى ؟


حنان أحمد الخريسات

الحوار المتمدن-العدد: 4145 - 2013 / 7 / 6 - 17:04
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


الأورومتوسطي وحقوق النساء العالمية ... متى ؟

لا شك انه بعد اعتراف الحكومات بالمساواة بعد الانتهاء من التوصيات الوزارية 9- 2006 وضرورة أخذ الاجراءات لمخاطبتها ومن خلال عمليات رصد لتنفيذ التوصيات من جانب الحركات النسوية في العالم العربي والأوروبي كحق الجنسية ، ومشاركة المرأة ، والتشريعات المدنية ، والعنف ضد المرأة ، طرأت تغييرات كثيرة منذ مراكش 2009 في مظهر مهم ممثلا ؛ بالربيع العربي المطالب بالعدالة الاجتماعية ، والأزمة الاقتصادية في اوروبا وتوقف عملية السلام للمطالبة بدولة فلسطين المستقلة .
في ظل هذه الظروف يبقى الالتزام الحكومي نحو تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في صلب القضايا السياسية وتحقيق الديموقراطية .
المساواة اولا وتعزيز الديموقراطية-
التحديات والاستراتيجيات التي يجب تطويرها لتحقيق المساواة -
العنف ضد المرأة كقضية اساسية في الاورومتوسطي -
عالمية حقوق الانسان والمرأة وتأثير الثقافة -
الديموقراطية الى اين ،-
-الحرية لمن ؟ ومن يختار ؟،
-الاطار الالزامي من اجل تعزيز حقوق المرأة في الدساتير والقوانين .
محاور عدة تناولتها جلسات المؤتمر الأورومتوسطي المنعقد في 7-8 يونيو 2013 في الاردن ، خاصة وان الاطار السياسي فتح المجال من اجل تعزيز انظمة ديموقراطية ، وفي ظل استمرار مظاهر التزمت المختلفة التي ما زالت تؤثر على حق المرأة في العيش كمواطنة كاملة الحقوق وحياة خالية من العنف .
ان حقوق المرأة هي حقوق انسان ، والمواثيق الدولية هي وسيلة اساسية لمخاطبة التمييز في التشريعات والذي يبقى قائما بحجة التقاليد الاجتماعية والثقافية ، لذا وفي ظل المطالبة بحلول لقضايا النساء لابد من تفعيل دور القوى الديموقراطية واليسارية ودعم المرأة في قضية المساواة والتصريح بذلك وبقوة ، رغم ان هذه القوى ما زالت تخجل من التعبير عن قناعاتها ، وأصبحت تختار مصطلحات مبهمة او المطالبة بدولة مدنية مع الاحترام لمفهومنا للدولة المدنية ، ولذلك فان الخطاب التقدمي العلماني ما زال ضعيفا وهذه وجهة نظر التيار النسائي المطالب بعلمانية الدولة في هذا المؤتمر .
ان الحفاظ على المكتسبات التي حصلت عليها المرأة من الاولويات التي يجب التمسك بها ،والمحافظة عليها وعدم التفريط باتفاقية سيداو في ظل محاولة الانقضاض عليها ، كما أن قضية المرأة ليست بالنص القانوني ، وإنما بدور فاعل للمؤسسات المدنية ، وللقيادات النسائية وتقدمها بنفسها ، خاصة وان الاصلاح السياسي ما زال يستثني المرأة من النقاش ولم يترجم ذلك الى العمل المناسب .
وعلى ضوء المحاور التي نوقشت في المؤتمر الأورومتوسطي كان مما اتفق عليه على الجهات المعنية بدعم المرأة : السعي لإدراج بنود سيداو في الدساتير رغم الاعتقاد الكبير لدى البعض بأنها تهاجم الاديان - مع الاحترام الجليل لجميع الاديان - .
وان تركز على ان المناهج التعليمية تكرس التمييز ضد المرأة لذا تحتاج الى تعديل وإعادة نظر في المادة التعليمية التي تقدم صورة مختصرة عن واقع المرأة ، كما تحتاج المرأة الى توفير الرقابة القضائية على الدساتير ودمقرطتها اذ تحافظ على حقوق النساء كجزء لا يتجزأ من حقوق الانسان.
ان مسالة المساواة بين المرأة والرجل تبقى صعبة المنال والمطالب لتحقيقها تواجه المقاومة احيانا والسلبية احيانا اخرى وبالتالي يتم تجاهلها او عدم اعطائها أهمية وذلك للاعتقاد بأن هنالك أمور كثيرة أو لأن الثقافة أو المجتمع لا يسمح بذلك.
د.حنان الخريسات




#حنان_أحمد_الخريسات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تاريخنا المجيد
- أمة اليوم وأمة الأمس في ذكرى سقوط الأندلس
- ثورات هل تستحق أن نراهن عليها ...؟
- المرأة ذلك المخلوق .... لا جمال للحياة دونها (2)
- المرأة ذلك المخلوق ... لا جمال للحياة دونها
- الغياب العماني عن ساحة الاحداث العربية
- الجمعيات النسائية ماذا بعد ؟؟
- الحراك الشعبي في الاردن رؤى وطموحات
- محطات من قيادة حكيمة
- هشاشة الاستبداد
- ما بعد اخلاقيات الربيع العربي


المزيد.....




- واشنطن قلقة لتجريم إندونيسيا العلاقات الجنسية خارج الزواج
- -قلق- أمريكي إزاء تجريم إندونيسيا ممارسة الجنس خارج إطار الز ...
- القضاء السويسري يؤكد إحالة المفكر الإسلامي طارق رمضان على ال ...
- موسم 100 امرأة: بيلي إيليش تتحدث عن تحديات الشهرة في عالم -ي ...
- 100 امرأة: تسع نساء من البلاد العربية على قائمة بي بي سي للن ...
- ملكة جمال كرواتيا تثير جدلا بطريقة احتفالها بفوز منتخب بلاده ...
- وقف تناول فاكهة واحدة ينقذ امرأة من نقص الحديد -الحاد-!
- طارق رمضان سيُحاكم بتهمة الاغتصاب في جنيف
- شاهد/وزيرة خارجية البوسنة ترتدي الحجاب في مؤتمر صحفي مع نظير ...
- مشروع قرار في مجلس الدوما الروسي لإلغاء قائمة المهن المحظورة ...


المزيد.....

- الإجهاض: قديم قدم البشرية / جوديث أور
- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي
- المرأة قبل الإسلام: تعددية التقاليد القبلية ومنظومة المتعة   / ريتا فرج
- النسوية وسياسات المشاعات / سيلفيا فيديريتشي
- أبعاد ظاهرة الحجاب والنقاب / سيد القمني
- أوضاع المرأة في العراق واستراتيجيات النهوض بالنضال النسوي / ه ينار محمد
- المسألة النسائية بالمغرب / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حنان أحمد الخريسات - الأورومتوسطي وحقوق النساء العالمية ... متى ؟