أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=315029

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان أحمد الخريسات - ما بعد اخلاقيات الربيع العربي














المزيد.....

ما بعد اخلاقيات الربيع العربي


حنان أحمد الخريسات

الحوار المتمدن-العدد: 3783 - 2012 / 7 / 9 - 17:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما بعد أخلاقيات الثورات العربية
الثورات التاريخية المعاصرة حدث تاريخي مهم ، وهي فعل انساني نبيل القصد منه ازالة الظلم ، وهي كمفهوم مهم لسبب بسيط هو وجود مفاهيم قريبة كالحق في مقاومة الظلم ، والحركة الاصلاحية ، أو العصيان المدني .
والثورة تغيير نظام ، وتغيير في النهج لإحداث تغيير جذري في الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وتغيير في شخص الحاكم ، وهي ايضا حركة تصحيحية لإعادة تأهيل المجتمع بكافة نظمه بعد ان كانت متأزمة .
يجب ان لا يكون الرهان على ما تحمله الثورات من مبادئ او شعارات وإنما على النتيجة ، وهي اعادة تأهيل المجتمع بعناصره السياسية والاجتماعية وحتى الثقافية ، بمعنى التركيز على مجريات ما بعد الثورة وما تطبق من سلوك بعد الانتصار وخاصة الخطاب الذي تبناه من حمل مبادئ الثورة .
ان الثورات العربية ليست خارج حدود هذه المعادلات والحكم عليها ليس عبر الشعارات التي نادت بها ، وإنما عبر ما انتجته من مواقف وخطاب تجاه الوطن والمواطن وهذه المواقف لم يظهر منها تجاه الوطن او المواطن سوى المزيد من الفوضى التي انعكست على حياتهم في مجالاتها المختلفة.
اذا الأصل في الثورات ان تهدأ الاحوال حتى يمكن استثمار النجاح الذي حققته الثورة بأن تعمل بنفسها على التئام الحياة بإنقاذها من الدخلاء ، والى شرعية الحياة السياسية ، وحتى تعيش الثورات في وجدان وضمائر الناس وفي حياتهم وأحوالهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .
ولنأخذ الثورات العربية امثلة حية على ما تبنته من مواقف سابقة ولاحقة :
اعلنت الثورة الليبية انتصارها من خلال عملية اغتيال الرئيس معمر القذافي ، وفي الانقلاب على الحكم العراقي وما تمخض عنه من نتائج انتهى اعلان الانتصار بإعدام الرئيس صدام حسين ، وفي كلا الحالتين يعتبر هذا الاغتيال جريمة تخالف نصوص الاتفاقيات الدولية ، وتخالف المثل والمبادئ الاخلاقية لمبادئ الثورة أو الانقلاب ، وتبع ذلك اعدامات ميدانية متتالية اشارت الى تراجع في مستوى اخلاقيات الثورات عبر صراعات تحت مسمى الطائفية ، والمذهبية ،اوالقبلية و انقسام الشعب على بعضه الى احزاب وتيارات متناحرة تؤلم النفس الانسانية .
اما في الحالة المصرية ، رغم ان الثورة كانت ذات طابع سلمي وغير مسلح مما يشير الى انها تحمل منظومة اخلاقية يفترض ان تكون اخلاقيات الثورة التي يجب ان تترسخ بعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك الا ان الخطر يكمن هنا في اسلوب خطاب يتسم بالكراهية بالإشارة الى الرئيس بمفهوم الرئيس المخلوع ثم اسلوب شحن الشعب بأساليب التخويف والكراهية مما ادى الى انقسام واضح بين فئات الشعب يؤدي الى حالة من الانفجار .
ان المنظومة الاخلاقية تبدلت بعد الاطاحة بالرؤساء في الدول العربية وحملت شعارات يراها الطرف الاخر ولا تراها المعارضة نفسها التي اصبحت مشغولة بتحقيق مصالح شخصية على حساب الوطن والمواطن .
ان الكراهية لا تنتج اوطانا ولا تطورها بل تنتج فشلا يقتات على كره الاخرين ويقود نحو الاستبداد والظلم .




#حنان_أحمد_الخريسات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- السعودية.. ما قيل برفض الدعوى ضد محمد بن سلمان بأمريكا يثير ...
- تكهنات عن -رسالة- وما وراء زيارة رئيس الصين للسعودية وسط تفا ...
- السعودية.. ما قيل برفض الدعوى ضد محمد بن سلمان بأمريكا يثير ...
- دراسة: آلاف الأشخاص ممن يبلغون عن الألم في منطقتين -يعانون م ...
- موقع: بوريل يحصل على معاش تقاعدي من صندوق قارب الإفلاس
- وَهْمُ التفاوض: هل الغرب مستعد حقا للحوار مع روسيا؟
- قانون التضخم يُحدث شرخًا بين أوروبا والولايات المتحدة
- الأرجنتين.. العثور على بقايا نوع جديد من الديناصورات الصغيرة ...
- طبيب روسي يكشف طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية
- بولنديون غاضبون من دعوة رئيس وزرائهم لمواصلة تزويد أوكرانيا ...


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان أحمد الخريسات - ما بعد اخلاقيات الربيع العربي