أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=316264

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان أحمد الخريسات - محطات من قيادة حكيمة














المزيد.....

محطات من قيادة حكيمة


حنان أحمد الخريسات

الحوار المتمدن-العدد: 3792 - 2012 / 7 / 18 - 17:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محطات من قيادة حكيمة
في زخم هذه الاحداث اقصد ثورات الربيع العربي نستذكر قيادة الرسول صلى الله عليه وسلم الحكيمة التي أحدثت تحولات على درجة عالية من الرقي والسمو في مجتمع سادت فيه قيم الجاهلية والتعصب والشرك بالله ، لابد من الجزم أن رسولنا هو رجل الدولة الأول سياسيا وعسكريا واقتصاديا و... وهو الأمي الذي لم يعرف القراءة والكتابة .
كانت الأمة الإسلامية قبل دخولها في الإسلام قبائل متناحرة وتحولت إلى امة أفرادها ينصرون بعضهم بعضا ، بل كانوا إتباعا وأصبحوا أسيادا ، فما بال الأمة اليوم منقسمة على بعضها عادت إلى التناحر ؟ وما بال من يسوسها يتشبثون في مراكز السلطة ونسوا أن الرسول الكريم كان الأكثر قربا إلى أتباعه وأبناء دينه الذين لم يشعروا بأنهم منسيون ، واساهم وحزن عليهم ودفعهم بالهجرة إلى الحبشة خوفا عليهم من الفتنة عن دينهم ومن الفتنة بين بعضهم البعض .
كان شعاره في رعايتهم " أنا منكم وأنتم مني أسالم من سالمتم وأحارب من حاربتم " لماذا لا يقتدى به ؟ وهو القيادي في إدارة الصراع الطارئ خوفا من انقسام الأمة بالمشورة وتقبل الرأي والرأي الآخر .
كان يمثل قيادة حكيمة بلا منازع اذ لم يدع إلى فتح السجون أو الإبادة الجماعية ، ولم يأمر بتشويه جثث الموتى ، لم يكن نرجسيا أو متثبثا بمنصب ، ولم يقدم هذا ويبعد ذاك، لم يجيش الجيوش لتصفية الامة بل للذود عنها وعن الاسلام ، كان يؤمن بعدالة الدعوة التي وقعت على عاتقه وبأحقيتها في أن تسود بين العرب والعجم ، بل كان القائد الأنموذج الذي شعر بعظمته والحاجة إليه الأديب الانجليزي برنارد شو حين قال " ما أحوج العالم اليوم إلى رجل كمحمد يحل مشاكله وهو يشرب فنجانا من القهوة ".
منح أتباعه الثقة والنفسية المستقرة وأدام المعنويات فيما بينهم لأنه أول من تمتع بها وأحس بضرورة وجودها بين أبناء أمته لماذا ؟ لأنهم يشاركونه القتال وبناء الدولة ويدفعون بمعيته إلى تحقيق النصر والمحافظة على الصمود ونشر الرسالة رغم وجود الأعداء من حوله .
ساوى نفسه بأصحابه في كل شيء بل استأثر لنفسه دونهم بالخطر ومضاعفة الجهد وتحمل المسؤولية والحرمان الشديد. نسال الله أن يعيننا على أن نقتدي به ونهتدي بهديه حكاما ورعية لنصل الى الرقي والسمو بين الامم التي تتكالب علينا .


د.حنان أحمد الخريسات



#حنان_أحمد_الخريسات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هشاشة الاستبداد
- ما بعد اخلاقيات الربيع العربي


المزيد.....




- السعودية.. ما قيل برفض الدعوى ضد محمد بن سلمان بأمريكا يثير ...
- تكهنات عن -رسالة- وما وراء زيارة رئيس الصين للسعودية وسط تفا ...
- السعودية.. ما قيل برفض الدعوى ضد محمد بن سلمان بأمريكا يثير ...
- دراسة: آلاف الأشخاص ممن يبلغون عن الألم في منطقتين -يعانون م ...
- موقع: بوريل يحصل على معاش تقاعدي من صندوق قارب الإفلاس
- وَهْمُ التفاوض: هل الغرب مستعد حقا للحوار مع روسيا؟
- قانون التضخم يُحدث شرخًا بين أوروبا والولايات المتحدة
- الأرجنتين.. العثور على بقايا نوع جديد من الديناصورات الصغيرة ...
- طبيب روسي يكشف طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية
- بولنديون غاضبون من دعوة رئيس وزرائهم لمواصلة تزويد أوكرانيا ...


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان أحمد الخريسات - محطات من قيادة حكيمة