أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد آل سلمان - قصيدةشعرية/ اليك ِ














المزيد.....

قصيدةشعرية/ اليك ِ


احمد آل سلمان

الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 23:28
المحور: الادب والفن
    


اليـكِ ****

وجعي من تضاريسِ الجسدِ الضائعْ،
بين سفرٍ و أرتحالْ.
مغرورة هي الأرضْ ..
ترتجلُ قصائدُ جفت سنابلُها
بيادرا" حبلى بأحرفِ الشوقِ
تقاسمني الحانَ الدُجى ومدائني
راهبا" صرتُ لمعبدَكِ
سفينةَ مُلقية في وسطِ البحرِ
تدفعُني ريحُك الى ضفافِ المداراتْ
قصيدتي عروسة بمقاييس التمردْ
خائفةً مرتعشةَ النسمات
مصابةً بداءِ الانكسارات .
هي الأرضُ ...
مخاض لقصيدة ولدت
كوني غُرسِتُ في زمنِ الأمواتْ .
كوني ملتحفا" بقطيعِ من الكلماتْ
واقفٌ على شواطىءِ الأنتظار
تتلاشى أسفاري.... رحلاتي
أشرعة ضللها النسيانْ
حقول تورمت بنزيفِ الماء ..
تناثرت ذرات العمر
بين تجاويف الصمتِ
وعشق الأحتضارات
هي الارضُ......
...........................................................
بلا عنوان

حبُنا قتلْ ..
وحلمُنا علقمْ
ونهايتُنا نحرْ
دين + مال = جحيمٌ .. نارٌ .. صقرْ
أيهٍ أمتي ..
يا أمة فقدتْ مضاجعة الأرض
كي تتغاضى عن جراحات الأمس
تتناسل بين الغدر وبين كواتم القتل
خنازيرُ ترضع حليب الموت
من أثداء النحر…..لتفريغ شبق الفحولة
أستعربوا بغائطهم وتناسلوا
أهي حضارتي.
اطلالٌ على خرائطِ الأوهام ِ
غريبةً الأطوار/سلالتي / جغرافيتي .
بألواحِها المعجونة بالخوفِ
ترتقي.
ماضينا خطأ...
حاضرُنا حطامْ ....
ومستقبلنا لايعرفه،
الأ الراسخون بالكذبِ .
..............
سألعنُ تاريخي ومعلم التاريخ ..
وأمزقُ كل معلقاتِ الشعرِ..
........
اني بريء من مولدي
رقم لكل انسان،
لي هويةٍ منحت في دائرةِ الشبقِِ
شرطي يكتب أسمي
احمد ... مسلم .. ليس له لقب وعنوان
.....
احمد آل سلمان/ السماوة / العراق






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,314,918
- قصيدة شعرية 1
- قصيدة(1)
- تراتيل وطن
- قصيدةشعرية
- من اوراق ذاكرتي
- سلمى والسماوة
- فصيدة نثرية بعنوان / عزاء الصمت
- لك اكتب
- قصيدة نثريةبعنوان أرتفاض
- قصيدة نثرية / من السماوة الى بيروت
- قطعة شعرية
- قصيدة شعرية
- قصص صوتية قصيرة
- ثلاث قصص قصيرة جدا-
- قصص
- قصص صحفية قصيرة
- عزرائيل على خشبة المسرح
- قصص قصيرة جدا-
- افكار
- قصتان قصيرتان جدا-


المزيد.....




- البابا شنودة الثالث والأب متّى المسكين.. قصة التلميذ والأستا ...
- النبوغ المغربي…هكذا يتحدث العالم!
- موقع أكدها واتحاديون نفوها: هل غضب لشكر من مرور حسناء عند ال ...
- البيجيدي ينهزم في «غزوة» القاسم!
- مدير «البسيج»: جماعات الساحل تدرب أتباعها عبر الأنترنيت
- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع
- السحيمي: الثقافة الدستورية لا تقبل بقاء -البيجيدي- في رئاسة ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد آل سلمان - قصيدةشعرية/ اليك ِ