أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - حمدان التميمي - القاصرين وحقوقهم قانونياً في الدول العربية














المزيد.....

القاصرين وحقوقهم قانونياً في الدول العربية


حمدان التميمي

الحوار المتمدن-العدد: 4035 - 2013 / 3 / 18 - 07:58
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


عند بداية قدومي للولايات المتحدة قبل حوالي 4 سنوات،حدثت لي حادثة مفاجئة لي وغريبة علي ولم أتوقعها مطلقاً،فعند حضوري في أحد الأيام لمباريات عديدة تجري على ملاعب تنس في بارك لمدرسة قريبة على سكني وللاعبين ناشئين ،وبعد جلوسي في المدرج الصغير لمتابعة المباريات وسط أهالي اللاعبين "من الجنسين بالطبع" وأنا مندمج لكي أبدء بعمل صحفي قد ينشر لي في موطني الجديد ،فأذا ببعض الأشخاص ينبهونني لشخصين أسفل المدرج يشيران الي ،وهنا كانت صدمتي فقد كانا شرطيين بكامل قيافتهما ومسلحان،فذهبت نحوهما وبعد أن طلبا هويتي وسالاني عن سبب حضوري لمباريات لشباب"دون الثامنة عشر سناً" مع عدم وجود لاعب من عائلتي ،فأخبرتهم بأني من الممارسين للصحافة في بلد الأقامة السابق"الأردن"وطبيعي بعد هجرتي لبلدي الجديد أن أتواصل مع النشاطات المختلفة ومنها الرياضة لكي أحصل على فرص بالنشر،وبعد أن تأكدا من خلو سجلي الوطني من المخالفات وبكوني جديد في البلد ،طلبا مني عدم تكرار ذلك مع توقيع تعهد خطي ولكن أخبراني بعد تحميلي ذنب قانوني لجهلي بالقانون ولسلامة موقفي.
الى هنا أنتهت القصة الشخصية لي،ولكن مرت السنوات وأنا أعًجب بقوة قانون حماية القاصرين في الولايات المتحدة،فلا مجال لعملهم في المصانع والمصالح الخطرة وحتى ممنوع دخولهم لها،كما أن مرافقة الكبار للقصر من غير العائلة شيئ فيه مسئولية كبيرة ،وأما ممارسة أي علاقة "جنسية" معهم حتى برضى كامل منهم تكون كارثة على ممارسها لو تمت أدانته،وهذا يشمل حتى الزواج بالطبع "رغم ملاحظاتنا على سن البلوغ قانوناً"فلا يمكن القبول به حتى لو كان بين أتباع مواطنين من بلد واحد ومن دين يسمح بذلك ،وحتى في النوادي اليلية والحانات والملاهي يتشددون في دخول القاصرين ولا يسمح لهم بتناول الكحول ويكونون تحت النظر ،ولكن كيف هو الحال بالنسبة للقاصرين في عموم الدول العربية ؟حتى لو سلمنا بتقليل سن البلوغ حسب قياساتنا وديننا ،فيكون الحال مأساوي لهم حتى بأفضل الدول العربية حالاً ،فعمل الأطفال متاح حتى بالأعمال الخطرة ولأفدح حتى يوجد منهم يجبرون على أمتهان التسول والأفعال الفاحشة،وأما أنتهاك حقوقهم الجنسية من قبل كبار السن فحدث ولا حرج وما يساعد على ذلك ضعف القانون والعادات الجتماعية التي تصعب عليهم التقدم بشكوى أو أخبار الأهل،ولو تنضر للتجمعات البشرية في مجتمعاتنا تجدي القاصرين يقضون أوقات طويلة برفقة الكبار الغرباء عنهم وهنا حتى لو كانت علاقاتهم طبيعية فلا تحمد عواقبها،ولو تطرقنا للزواج فنحتاج لمجلد وليس مقال واحد فهذا الأمر محزن ،فالزواج من صغيرات السن يبدوا محبب عند البعض حتى الشيوخ الكبار سناً،ولا أعلم كيف تسول للبعض نفسه بشراء متعة زائفة على حساب معاناة طفلة أو فتاة صغيرة لها أحلامها؟






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من جعل السوريين يقفون بطوابير الخبز؟
- ماذا يريد ألسلفيون بالضبط؟؟
- ورطة مرسي ألأخيرة تكشف مراهقة دولة ألأخوان!!!
- الفشل الجماعي للأسلاميين في الحكم


المزيد.....




- أردنيون يتظاهرون قرب السفارة الإسرائيلية في ذكرى النكبة
- أردنيون يتظاهرون قرب السفارة الإسرائيلية في ذكرى النكبة
- اليونيسيف: مقتل 40 طفلا في غزة.. والأطفال يتحملون العبء الأك ...
- اليونيسيف: مقتل 40 طفلا في غزة.. والأطفال يتحملون العبء الأك ...
- تركيا: الشعب الفلسطيني لا يزال يتعرض للتطهير العرقي
- معا للإفراج عن المعتقلين .. وحدتنا بقوتنا .. بعض شعارات مناف ...
- مستوطنون يتظاهرون في تل أبيب للضغط من أجل التوصل لوقف إطلاق ...
- البرلمان العربي: نشيد بجهود مصر والأردن والمغرب لإغاثة الفلس ...
- شاهد..آلاف التونسيين يتظاهرون تضامناً مع فلسطين
- الفئات المشمولة بمؤسسة السجناء السياسيين وعددهم الإجمالي


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - حمدان التميمي - القاصرين وحقوقهم قانونياً في الدول العربية