أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس الجمعة - الواقع الراهن الى اين














المزيد.....

الواقع الراهن الى اين


عباس الجمعة

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 10:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لم تحظ تأثير الثورات العربية على القضية الفلسطينية والصراع العربى - الإسرائيلى بنقاش جدى إن على الصعيد القومي أو على الصعيد العربى العام، وذلك باستثناءات قليلة لبعض القوى والفعاليات السياسية والفكرية.
أن الثورات العربية قد أعادت ترتيب الأولويات ووضع الشأن الداخلى فى الصدارة فضلا عن تعثر الشعارات التي رفعتها من اجل التغيير والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وانهاء الاستبداد نتيجة ما يجري من ثورة مضادة، ارادت الولايات المتحدة والقوى الحليفة لها التوافق معها لابعاد القضية الفلسطينية عن واجهة الاهتمام العربي . ومن هنا اراد البعض ابعاد القضية الفلسطينية والصراع العربى - الإسرائيلى، ولكن نحن على ثقة بان الجماهير العربية ستستمر بنضالها الديمقراطي وستكسب زخما جديدا وستبقى الحاضنة للقضية وإبقائها حية فى ضمير الشعوب مهما كانت الظروف والمعطيات.
ان الولايات المتحدة أرادت أن تنشر الديمقراطية في المنطقة العربية بعد احتلالها للعراق عام 2003، عبر نشر الفوضى الخلاقة، ولكنها لم تدقق بشكل كامل في قضية ان إرادة الشعوب وطبيعتها في مقارعة الغزاة ومقاومة المحتلين، فإن الشعوب لا تعمل وفق قوانين الفيزياء، بمعنى آخر حركة الشعوب ليست حركة فيزيائية بل هي حركة وجدان لا يتوقعها أحد، كل الاحتمالات والسيناريوهات حاضرة
واليوم نرى الهبة الشعبية التي اندلعت شرارتها بامتيازٍ دعما للأسرى، والتي تشكل خطوة صحيحة بتعزيز المقاومة الشعبية بكافة اشكالها والتي عمت الضفة وغزة من خلال مظاهرات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، أو "انتفاضة البطون الخاوية"، والتي اشتدت بعد استشهاد الأسير الشهيد عرفات جرادات، الذي استشهد إثر تعذيبه إبَّان التحقيق معه، ورغم محاولات البعض تحويل قضية الأسرى إلى مسألةٍ تفاوضيةٍ في أية عودةٍ محتملةٍ لطاولة المفاوضات هي تأمل أن تأتي بوارقها مع إطلالة أوباما على المنطقة .
وامام ذلك نقول يجب ان يكون الرد الجماهيري وكافة القوى والفصائل في كافة الظروف الموضوعية والمتراكمة تنذر بانتفاضةٍ شعبية في الضفة الفلسطينية تحديداً في ظل احتلال يصادر الأرض والهواء والهوية والحلم بل الحياة وكل ما تعنيه كلمة وطن، ويحول ماتبقى من الارض إلى كانتونات ومعازل أشبه بالمعتقلات الكبرى، ويسعى عبر الحواجز العسكرية والأسوار والتهويد الزاحف، وغارات المستعربين، إلى تحويل حياة الانسان الفلسطيني إلى جحيم ، بحيث بات كل فلسطيني مشروع شهادة أو أسير أو مبعد. ناهيك عن تبديد اوهام ما يسمى بالسلام الذي يجرى ضخه لأكثر من عقدين وكانت أحد عوامله الكارثية مزيدا من العدوان والاستيطان ،حيث اصبحنا اليوم امام مقاومة شعبية ذات طبيعة جماهيرية متصاعدة قد تؤدي إلى انتفاضة شعبيه ، يُخشى من فقدان السيطرة عليها وبالتالي عدم القدرة على إحتوائها.
لذا فإن ما تشهده فلسطين من موجة الغضب العارم إنما هو أول الغيث الذي ينذر بسيوله الجارفة التي لن تهدأ ولن تسكن إلا بتحرير الأسرى، ووضع قضية فلسطين مرة أخرى على خارطة الكون إحقاقا لحقوق الشعب الفلسطيني بثوابته غير القابلة للتصرف، أو النقصان أو المساس، لن يقبل شعب الجبارين أن يظل عرضة للاستباحة .من هنا يستمر في الذهاب نحو حريته ، وهو يؤمن بعدالة قضيته وحقه في الحياة الكريمة والحلم وحق الصغار بالعيش والفرح على ارض وطنهم فلسطين.
ختاما لا بد من القول إن انتفاضة الاسرى تتطلب وقفة جادة باعتبارها استحقاقاً نضالياً مستوجباً، لان شعب فلسطين وصل الى حدود كبيرة زادت من معاناته تحت نير استعمارٍ استيطانيٍ إحتلاليٍ يفوق التصور ولم يشهد له التاريخ مثيلاً ، وان قضية الأسرى هي واحدة من وجوه معاناته المتعددة وتستحق أن تكون في المقدمة منها وسيثبت اليوم الشعب الفلسطيني صاحب التاريخ العريق والمفاجآت النضالية انه شعب من عاداته الكفاحية مفاجأة الجميع .
كاتب سياسي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,971,832
- اسرى الحرية وحالة الصمت وارادة شعب لا يلين
- فلسطين البوصلة
- في كل يوم لنا حكاية مع شعب مصمم على مواصلة المسيرة
- في كل يوم لنا حكاية مع شعب مصمم على مواصة المسيرة
- وضوح الرؤية هي الاساس في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضي ...
- القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير يجب ان تبقى محور اهتمام الج ...
- اين المصلحة العليا للشعب الفلسطيني
- اجتماع لجنة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية بانتظار النتائج
- اين قرارات المجتمع الدولي من الاستيطان
- الثورات العربية بعد عامان اسبابها ونتائجها وتداعياتها على فل ...
- سلاماً لجورج إبراهيم عبد الله
- المرحلة تتطلب استنهاض كافة القوى في وجه سياسة الغطرسة والعدو ...
- فلسطين تحاصر محاصريها
- مواجهة سياسة الاستيطان يتطلب مقاومة شعبية بكافة الاشكال
- عام مضى تأججت فيه تناقضات وأطلقت تحديات وارتسمت وعود والثورة ...
- فلسطين تستهدف والعرب لا يكترثون
- المرحلة تتطلب وحدة الموقف
- الشعب الفلسطيني مرارة النكبة واللجوء ومخيم اليرموك الشاهد
- المرحلة الراهنة والحراك الفلسطيني
- الاعلام ودوره في اللحظة الراهنة


المزيد.....




- أمريكا تعتمد سياسة -حظر خاشقجي- لتقييد تأشيرات من يهددون الم ...
- السناتور مينينديز لـCNN عن تقرير خاشقجي: لا يمكن خرق القانون ...
- شميمة بيغوم “عروس داعش” تخسر محاولة قانونية للعودة إلى بريطا ...
- كل ما تحتاج معرفته عن تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل ...
- أمريكا تعتمد سياسة -حظر خاشقجي- لتقييد تأشيرات من يهددون الم ...
- شميمة بيغوم “عروس داعش” تخسر محاولة قانونية للعودة إلى بريطا ...
- كل ما تحتاج معرفته عن تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل ...
- مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف إطلاق النار في مناطق النزاعات ل ...
- 27 عاما على مجزرة الحرم الإبراهيمي
- كيف تمكن بن سلمان من امتلاك سلطة ونفوذ -استثنائيين- في وقت ق ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس الجمعة - الواقع الراهن الى اين