أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - احمد صالح سلوم - الفاشية الاخوانجية السلفية في اغتيال الشهيد اليساري شكري بلعيد















المزيد.....

الفاشية الاخوانجية السلفية في اغتيال الشهيد اليساري شكري بلعيد


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 4015 - 2013 / 2 / 26 - 02:11
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


- اعتبر راشد الغنوشي زعيم الارهاب التونسي الاخوانجي ان فرنسا اقل الدول فهما للاسلام ويقصد الاسلام الاخوانجي حين اطلاق هولند تعبير الفاشية الاسلامية على اغتيال الغنوشي وحركته واداتهم التنفيذية الارهابية من السلفيين لشكري بلعيد..هذا صحيح ان فرنسا لاتفهم الاسلام الاخوانجي لان لادور لها في تأسيس الاسلام الاخوانجي بل تحتكر تكوينه الفاشي لندن اولا ثم السي اي ايه اليوم فهم من اسسوا مافيا الاخوان المسلمين لتفتيت مكونات اي مجتمع عربي تمهيدا لاضعافه واحتلاله..وهي التي قدمت النسخ الشيطانية من بن لادن والغنوشي و الشاطر و ناصر العمري وزهران العلوش والزرقاوي وغيرهم كثر ممن اعتبرتهم السي اي ايه نصف عدو ضروري اي انه يخدمهم من زاوية انه يتظاهر بانه عدو لهم في حين انه يخدمهم مثلا يصرف سلعهم الحربية الكاسدة كما فعل بن لادن ويمكن ان ينفذ اجندة الصهاينة والبيت الابيض كما فعل نظام الاخوان المسلمين بتفتيت السودان وما يفعله مرسي والغنوشي في تشجيع السلفية وتمويلها لتدمير تونس و مصر وايضا مافيات بلاك وتر لجبهة النصرة والاخوانجية والعراعرة في سوريا وتدمير مقومات الانسان السوري وابادته..
الفاشية الاسلامية لاتعني وجود حظائر السي اي ايه التي اسمها المساجد الاخوانجية والسلفية في تونس ولا وجودها سوية مع البكيني و اقتصاد الدعارة الاخوانجي السلفي التونسي اليوم بل تعني هي تكفير المجتمع وقواه السياسية الحية والتقدمية والعصرية كشكري بلعيد وحزبه تمهيدا لتصفية اي وجه انساني لتونس
الفاشية الاسلامية تعني تشكيل روابط حماية "ثورة الجواسيس والحرامية والخونة الاخوانجيين والسلفيين التابعين لال ثاني وسعود"لارهاب المجتمع التونسي و استعباده
الفاشية الاسلامية تعني استقدام همج ال ثاني وسعود من شيوخ العهر الاسلامي الاجرامي كالقرضاوي و القرني والعريفي وزغلول النجار .. لينشروا الافكار الظلامية التكفيرية التي تلغي فكرة المواطن وتمهد لابادات لاحصر لها

- ما اعلنته اطراف تونسية عن اعتقال الارهابي الذي اغتال شكري بلعيد وشريكه يدل على ان حركة النهضة الفاشية من اغتالت القائد اليساري شكري بلعيد فهي التي شكلت رابطة حماية "ثورة الجواسيس والحرامية والخونة الوهابيين" الذي ينتمي اليها الارهابي الاسلامي وهي من توزعت الادوار مع التيار الارهابي السلفي وبقيادة الخائن المجرم راشد الغنوشي فهل يتم القصاص من هذا المجرم الخسيس وقادة جماعته الارهابية الصهيونية

- اغتيال اسرائيل للاسير عرفات جرادات بالتعذيب جريمة لاتسقط بالتقادم وتعاملها النازي الممنهج في اوشفيتز الزنازين الصهيونية مع سامر العيساوي وغيره هو دليل على الثقافة النازية التي يتغذى منها ديناصورات قادة الاجرام الاسرائيلي..انتفاضة شعبية اصبحت مطلوبة على ان لاتنجر الى اساليب حركة حماس الارهابية او مقاولات حركة فتح؟ديمقراطيتها في شعبيتها وفي فضحها للمحتل واستنزافه البعد المعنوي الذي تقوم عليه ركائزه التضليلية

- سيكتب المؤرخون ان السكان الاصليين من المسيحيين والاشور والايزيديين و غيرهم عاشوا في كل مراحل التاريخ واكثرها ظلاما ولم يطهروا عرقيا الا عندما اتى الغزاة الامريكان وعبيدهم الصهاينة وادواتهم الفاشية الاسلامية الوهابية لال ثاني وسعود من القاعدة والاخوانجية والعراعرة و الوهابيين

- لا احد يفكر بالطفل الذي يعيش في سورية امام جحيم القصف والعمليات الانتحارية والقتل وزخات الرصاص والموت المجاني والجوع والبرد لااحد يفكر بالجيل القادم الذي لن ينسى عندما يعي ان جبهة النصرة الصهيونية قايضته برغيف خبز كي يتحول لهمجي في صفوفها وكي تلقنه خرافات وشعارات الاسلام الصهيوني..كم يحتاج هذا الجيل الذي هو مستقبل سورية الى مداوة و علاج نفسي كي يتخلص من عقد صنعتها الحرب الهمجية التركية القطرية السعودية مع مخابرات السلطة ضد الشعب السوري ومستقبله

- تعليق لي على مسخرة وهابي سعودي يستخدم كلمة تضحكني حتى ايقاعا تمد لسانها لهم اسمها الرويبضة:
حتى الجاهل يتعلم احيانا الا انكم معشر الهمج المغسولة عقولكم عند انجس واحط العائلات الظلامية كال سعود وثاني صعب ان تفهموا والمطاوعة يديرونكم كالبهائم لخدمة اسيادكم الفاسدين الخونة لاحتلال العراق وافغانستان من قواعد العيديد والظهران والسيلية ..اي خلافة؟ الجاهل يطلق شعارات دون اي مدلول ..اي اسلام سعودي قطري اخوانجي سلفي يخدم في النهاية الغزاة الامريكان والصهاينة واولهم الذي رباه بريجنسكي واقصد بن لادن وتنظيمه كما الاخوانجية.. فقط تابع تلهفهم على صندوق النقد الولي الاستعماري وستعرف انهم لايختلفون عن مبارك وغزوة نيويورك لم تخدم الا لوبيات النفظ والسلاح الامريكي وقتلت وشردت ملايين العراقيين والناس ..الناس تضع اهداف واقعية ومتواضعة وتنجزها لاتتوهم من عصور السيف والرمح والبغلة هذا الشعار ليس الا نهيقا ولنتأمل ما حدث ممن يريدون الخلافة الاسلامية في افغانستان كيف دمروا البلد وكل منهم يخدم جهاز مخابراتي ضد بلده..يعلفونكم بالخليج بشعارات الشيوخ المشعوذين الذين لايعرفون معادلات السياسة الدولية ولهذا العرب من عبودية الى عبودية و هم كثرة اقل قيمة من البهائم وهؤلاء الشيوخ ليسوا سوى صرامي لسلطة الفساد السعودية القطرية وارهابها واجندتها الصهيونية

- قتل همج بلاك وتر القاعدة المخرج العالمي الحلبي مصطفى العقاد وكأنه رقم بسيط وما استهدفوه بتفجير فندق هو الرقم الصعب واليوم يقتل فرسان مالطا الاسلامية من القاعدة و الوية التخلف الاسلامي ايضا فنانا سوريا قديرا رسم البسمة على شفاه الجميع ياسين بقوش ..الشهيد العقاد افضل مخرج سينمائي عربي بلا منازع منذ ان بدأت السينما العربية وياسين بقوش ممثل قدير بعفويته وشخصيته البريئة التي على نياتها ابت يد الغدر الصهيوني الممثلة بجبهة النصرة و سائر قطيع التنظيمات الارهابية الاسلامية الا ان تغتال البسمة ليبقى الشعب السوري في مستقبل كله عويل وانحطاط استهدفته بقذيفة صاروخية مضادة للدروع وكأنه بنظرها دبابة مدرعة وهو العجوز الذي شارف الثمانينات من العمر..هكذا تقدم فرق بلاك وتر الاسلامية اوسكاراتها وجوائزها الوهابية للفن
.......................
لييج - بلجيكا
شباط 2013
...............






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ابادات جماعية للعرب بشعارات الاسلام الصهيوني؟
- هزيمة جيش الجواسيس والحرامية من الاخوانجية وجبهة النصرة وتفج ...
- الخليج الفارسي ومحميات الاعراب لابادة الشعوب العربية..
- قصيدة:على سكة المد والجزر
- قصيدة:موازنة الحيد الانثوي
- :ليتني ..قبل التأريخ الهمجي
- الرئيس اليساري الذي يحب شعبه ولا يخاف الله ورسوله
- حكومة مرسي الصورية التي يديرها موظفي صندوق النقد الدولي
- قصيدة:مليكة على قرنفلة
- قصيدة:ملحد حتى الشنق
- هل تقبل الكلاب اعتذاري؟
- ثورة الجواسيس والحرامية في سورية تدمر بنية البلد الدفاعية وا ...
- المغول الجدد من جبهة النصرة الاسلامية يجزون رأس ابو العلاء ا ...
- قصيدة:شهادة مشغولة بالفنون
- قصيدة:تكريم..بعد كل هذا الحب
- مسؤولية الغنوشي وسفير محمية قطر وحمد ال ثاني عن جرائم الحرب ...
- مهمة ابادة الشعوب العربية تكفل بها الاخوانجية والسلفيين اعلا ...
- ردود على خرافات الاعلام الاخوانجي السلفي الصهيوني
- قصيدة:رذاذ الاوركيد
- قصيدة : دم شكري الارجواني.. الى الشهيد اليساري شكري بلعيد ال ...


المزيد.....




- رئيس تونس قيس سعيد يصدر 4 قرارات جديدة منها اعفاء وزيرين
- قوات مصرية في الإمارات للمشاركة بتدريبات -زايد 3-
- واشنطن تتعهد بـ-رد جماعي- ضد إيران عشية تنصيب إبراهيم رئيسي ...
- عناصر فوج إطفاء بيروت يستذكرون يوم رحيل زملائهم.. ويتساءلون ...
- رئيس تونس قيس سعيد يصدر 4 قرارات جديدة منها اعفاء وزيرين
- قوات مصرية في الإمارات للمشاركة بتدريبات -زايد 3-
- مراسل CNN من مرفأ بيروت: عام على الانفجار ولم يخلص التحقيق إ ...
- بينيت يذكر نتنياهو بخلاف مع دولة عربية -لم يكن له داع-
- شاهد: تسارع وتيرة التطعيم ضد كورونا في تونس
- إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - احمد صالح سلوم - الفاشية الاخوانجية السلفية في اغتيال الشهيد اليساري شكري بلعيد