أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - تحولات














المزيد.....

تحولات


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4012 - 2013 / 2 / 23 - 21:03
المحور: الادب والفن
    


قشرة
*
الولد الذي يغيب في مرآته
يخبو كـقنديل كاذب
يمكن ان يكون اخته
و جثته تشبه حبيبته..
يكونها
الولد كنجم خارج مداره
هو ذاته الولد الذي في القناع
ليس الذي في المرآة
*
ذهاب
*
يقبّل اسمها ، يقبّل الهواء
يقبّل القطار ، يقبّل المحطة
يقبّل الباص ، يقبّل الطائرة
يقبّل المطار
لايصل ، لاتصل القبلات
*
سرير
*
مثل وجهاء ، وجوههم مرسومة
نحن في مدن تسكننا رغباتها
فنادقها ذات النجوم حلقات مفاتيح
بدلاتنا الكلاسيكيه ووجوهنا الرسمية
حين نتوجه الى غرفنا ، تفي لهفاتنا الماكرة
نحو لحظة المدينة السرية
بارها السري
مرقصها السري
ملاذها السري
وسريرها ..
*
حياة ولد عالمي
*
بلا امل يرك الباخرة
يختار بوصلة اللامكان
وخرائطه الهباء
يرتجف .. يخاف الحراس
من سطح الباخرة
يرمي قناني البيرة التي تجرعها
يفكر بكتاب الرياضيات
وقد رافقه كل سنوات الجامعه
ولذلك لم يعد القناني
لاتهمه ارقام الأيام وتواريخها
لاتهم اعداد القناني
يهمه ان يصل الميناء حين يكون ماطرا
ليعرف كم مضى من الكابوس
*
هديل
*
الرجل مخلوق طيب
يمكن ان يكون حمامة
ان يكون فراشة ساذجة
يمكن ان يكون فصلا مزهرا
خمرة عتيقة في جرار المنزل
يمكن ان يكون حمامة
طائرا .. لن يعود ..
*
موت
*
المرأة التي في دفتر القصيدة
المرأة التي في صورة المدرسة
المرأة التي نافذة الحافلة
المرأة التي في دليل برامج التلفاز
المرأة التي تغيب في الفصول
ترسم علامة موت المعنى
لزهرة الكتابة
في دفتر الحب ..
*
اشتاق
*
احنّ لعبارتي البسيطة
اشتاق لحديث كل يوم
لغة النهار
ترسم انسان الحلم ..






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- افتقدك لأغيب عنك
- اسفار الصبي
- ابحار للحظة التيه
- زهرة اليباس
- اصير نهرا وتفيض مياهي
- وصف لليل المدينة
- نصوص الشمال
- كشط ..
- إشتباه
- انتظاراتها تلويح لغيمة تائهة
- معاذ الآلوسي .. المعمار في الرسم .. المعمار في الكتابة
- المنزل .. في الثناء على المعمار
- .. كنيسة سانت جورج ببغداد .. المبنى والمعنى ..
- قامشلو
- حدوة حصان
- جائزة نوبل للأطفال - جائزة استريد لندغرين 2012
- ابناء الفيس بوك
- ايزابيل اللندي : غداء مع ساشا
- فقر ماوتسي تونغ ...
- شمس في شرفة ..


المزيد.....




- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن ...
- من أسرار رائدات الأعمال: أتقن بنفسك القيام بكل جوانب عمل شرك ...
- إيلين ديجينيريس تعلن نهاية برنامجها الحواري بعد 19 عاما من ا ...
- ساحل العاج ... جمعية مغربية توزع مساعدات غدائية لمهاجرين مغا ...
- يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - تحولات