أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد داؤود - -الله- بري من محمد














المزيد.....

-الله- بري من محمد


احمد داؤود

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 21:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خلافا لبعض الناس ـ الذين يعلنون بان الله بري من ممارسات الاسلامين او الجماعات المتطرفة ـ اؤكد بدوري بان الله بري من محمد . والله الذي اعنيه هنا هو ليس ذاك الذي خلقه ذات الشخص من بنات افكاره وانما هو الاله الذي خلق الكون والانسان والحيوان . اما انت عزيزي القاري فسمه ماشئت سوا كان ذلك الاسم " ايل ، الرب ،انليل، ايزيس، يهوة...".
ولكن يبرز السؤال لماذا ابري الله من محمد وخاصة ان البعض يزعم بان هذا الاخير احد رسله الذين ارسلهم ليخرجوا الناس من الظلمات الي النور ؟.
ـ اولا:لان الله لم يدعو محمد الي قتال الاخرين الذين لا يعتنقون ديانته او يحرضه لاخذ الجزية منهم او مضاجعة نساؤهم عنوة .
ـ ثانيا: لانه لم يطلب من ذات الشخص ان ينتهك كرامة المراة او يقلل من شانها او يعتبرها مجرد وعاء للجنس او يبيح نساء الاخرين لاتباعه او يمنحهم حق مضاجعة اكثر من ثلاث نساء بصورة شرعية.
ـ ثالثا: لانه لم يمنحه حق التحدث باسمه او القيام بمهامه نيابة عنه بل ومعاقبة الذين يرتكبون الاخطاء مثلما فعل هذا الاخير "اي محمد".
ـ رابعا: لانه لم يامر بالتفريق بين الانسان وذويه بحجة انه "ملحد وكافر" او يرفض مولاته ومناصرته او يدعو الي "الطلاق " اوالفصل بين المراة وزوجها اذا كان احدهم لايؤمن باله الاسلام.
ـ خامسا: لانه لم يأمره بقطع النخل الذي كان يستفيد منه اطفال وعجزة الذين يختلفون معه.
ـ سادسا: لانه لم يحثه الي تفضيل بعض الناس علي الاخرين او يرفض مولاة اصحاب المعتقدات الاخري بحجة انهم لايرضون عن المسلمين مالم يعتنقوا ديانتهم.
ـ سابعا: لانه لم يدعه الي التفريق بين ابنه بالتبني "زيد" وزوجته "زينب بنت جحش " واتخاذها زوجة له.
ـ ثامنا: لانه لم يقل لمحمد ان يقول للناس بانه "منتقم..جبار..متكبر...مكار..باطش..".كما انه لم يرسل لهذا الاخير الكائن الخرافي الذي يدعي "جبريل" في غار حراء .او انه انزل القران الذي الفه محمد من بنات افكاره.

وهنالك ادلة اخري تشير الي ان الله بري من محمد مثلما ان يوسف بري من دم الذئب حسب تعبير القران .ولذلك فان اي محاولة تسعي الي تبرئة الله من ممارسات الاسلامين وتجهل في ذات الوقت فكرة "براءة الله " مما فعله محمد تعتبر في نظري محاولة ل"تجميل" صورة هذا الشخص واخفاء الجانب المظلم من حياته.
وبدلا من ان يسعي مستنيري الاسلام الذين يدركون "اصول اللعبة" بدلامن ان يسعون الي ادانة محمد وتجريم تعاليمه اللاخلاقية التي وردت في القران تراهم ومن شدة الخوف علي "اعناقهم" يسارعون الي ادانة الاسلامين والمتشددين الذين لم ياتوا بشي من عندهم سوي انهم التزموا بتطبيق تعاليم محمد .
ولكن الازمة الكبري ان القران لوحده يثبت بان الله بري من محمد بل ويكشف زيف مايذهب اليه هؤلاء.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,533,695


المزيد.....




- مؤامرة على تركيا.. كيف تناول الإعلام التركي الموالي لأردوغان ...
- أنصار الشيخ الزكزاكي يحيون ذكرى شهداء الحركة الاسلامية
- ريبورتاج - العراق: عقارات المسيحيين تتعرض بشكل ممنهج للسرقة ...
- بابا الفاتيكان: العراق سيبقى في قلبي
- بابا الفاتيكان: الفضل لجميع المؤسسات الدينية في إعمار العراق ...
- تفاعلي.. عدد المسيحيين بدول الشرق الأوسط بعد وصف البابا فران ...
- الحكيم: زيارة البابا محطة على طريق استعادة العراق مكانته الد ...
- البابا يصل مدينة ذي غالبية مسيحية تحررت بدماء الحشد الشعبي
- ما الذي حملته زيارة البابا فرانسيس للعراق من رسائل؟
- بابا الفاتيكان: حان وقت العودة إلى روما ولكن -العراق سيبقى ف ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم