أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أمنية طلعت - شعب عنصري بطبعه














المزيد.....

شعب عنصري بطبعه


أمنية طلعت

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 16:49
المحور: حقوق الانسان
    


نهوى جميعاً نحن المصريين ترديد العبارات التي تُشكل صوراً ذهنية عن أخلاقنا مثل؛ نحن شعب عاطفي بطبعه أو، نحن شعب متدين بطبعه أو، نحن لسنا متقدمين علمياً لكننا شعب مترابط أخلاقياً وأسرنا متماسكة. أتحدى أي إنسان أن يقدم لي نموذجاً لشخصية من مشاهير مجتمعنا المتخصصين في التنظير، خرج في لقاء تلفزيوني ولم يردد تلك العبارات، حتى أنهم أثروا على المتلقين من أفراد الشعب الطبيعي، فأصبحوا يرددون تلك العبارات كببغاوات محترفة.
لقد أخرجت ثورة 25 يناير أسوأ ما فينا، بغض النظر عن تقارير صحفية عالمية مثل "الثورة الضاحكة" الذي قدمته شبكة بي بي سي، أو مشهد الشباب الذي خرج لكنس وتنظيف الشوارع، أو التزام القاهريين بإشارات المرور لمدة أسبوع أو عشرة أيام عقب الثورة. لم تكن تلك الظواهر سوى مشاهد تمثيلية لصور ذهنية منطبعة داخل نفوس الناس لكن من دون أن يكون لها أساس حقيقي في منهاج أخلاقياتهم التي يمارسونها في حياتهم اليومية.
في الذكرى السنوية لثورة 25 يناير، وبمناسبة كل هذا القتل والدماء السائلة في محافظات كثيرة، وبغض النظر عن السبب ومن القاتل ومن المقتول، أحب أن ألقي تحياتي وسلامي للمصريين العنصريين بطبعهم. نعم نحن عنصريون وعلينا الاعتراف بذلك ومحاولة البحث عن علاج نفسي أو أخلاقي لهذه المصيبة التي نعيشها واقعاً كل يوم في الشارع والمبنى الذي نسكنه ومقر العمل وحتى في الجامع والكنيسة. النبرة الشامتة والمتزايدة لدى كثيريين لم تهزهم الدماء السائلة في بورسعيد، فقط لأنهم يدافعون عن المدانين في حادثة بورسعيد المأساوية العام الماضي، ليست إلا عنصرية. من حقنا أن نطالب بالقصاص ونضغط من أجل الحصول عليه، ولكن ليس من حقنا أن نفرح في قتل أي إنسان أو تعذيبه مهما كان هذا الشخص وكانت دوافعه.
العنصرية لم تقتصر على القتلى من البورسعيدية ولكن سبقها العديد من الحوادث التي تؤكد عنصرية الرجل ضد المرأة وعنصرية المسلمين ضد المسيحيين والعكس، وعنصرية الكبير ضد الصغير، وعنصرية الإخوان ضد كل من لا ينتمي إليهم...إلخ.
العنصرية التي تراها في لا مبالاة مصري أمام تعذيب أو قتل مصري غيره لمجرد أنه يراه بلطجياً، عنصرية الرجال تجاه الفتيات المسحولات والمغتصبات في ميدان التحرير أثناء الأحداث الساخنة المختلفة التي تعاقبت علينا في الفترة السابقة، عنصرية الغني ضد الفقير، فقط لأنه لا يرقى إلى مستواه وبالتالي لا تهم مصلحته أو الاقتناع بأنه كائن بلا حقوق.
نحن ببساطة لسنا عاطفيين أو متدينين أو أخلاقيين. نحن عنصريون عن جدارة وأثبتنا روعتنا وتميزنا العنصري خلال العامين المنصرمين في أكثر من واقعة، فالتدين ليس ذقناً وغطاء شعر والأخلاق ليست من أدواتها أن تنصر غنياً على فقير، والعاطفة ليست من مقتضياتها أن نفرح في الموت حتى لو كان من مات على خطأ.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,533,256


المزيد.....




- الخارجية الفلسطينية: فريق يستعد للتوجه إلى لاهاي لبحث خطوات ...
- إسرائيل تشكر البرازيل على رفضها قرار المحكمة الجنائية فتح تح ...
- هيئة الأسرى: الاحتلال اعتقل 16 ألف فلسطينية منذ النكبة
- -زفرات- المعتقلين في سجن -جو- البحريني.. تعذيب ممنهج أم حالا ...
- المركز يدين مقتل ثلاثة صيادين بقذيفة في عرض البحر
- بعد حديث قطان عن رفض اقتراحه بشكوى مصر للأمم المتحدة.. الفقي ...
- المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومؤسسة الحق ومركز الميزان يعق ...
- مصر تؤكد للأمم المتحدة ضرورة التوصل إلى حل سياسي في ليبيا
- -غوانتانامو العصري-.. عن معسكرات الاعتقالات الجديدة التي تُق ...
- النائب أيمن أبو العلا: “حياة كريمة” خطوة جادة في مسيرة تطور ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم