أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحيمة بلقاس - الفردوس المنشود














المزيد.....

الفردوس المنشود


رحيمة بلقاس

الحوار المتمدن-العدد: 3974 - 2013 / 1 / 16 - 23:32
المحور: الادب والفن
    


الفردوس المنشود

لا أفهم ما بعتريني حين أرفع عيني لأرى صورته، كأنني أسمع أنفاسه وهو قادم لزيارتي يطوي الدرج ليدخل عبر الباب مبتسما : أختي الغالية لا أشعر بالسعادة إلا حين أكون بقربك، ليتك كنت قريبة منا ، ولم تحملك الأقدار منفردة هنا في هذه المدينة بعيدة عنا.
إنني أختي هناك أشعر بغربة .
كثيرا ما كنت أذهب لزيارة أهلي ، وأراه ليتسلل إلى البيت بعد موت والدتي ،كما الغريب ،يا لسخرية الأقدار! ورهبة اللحظات!
تتفجر ينابيع الشجن بين أضلعي، لتؤوب إلى رمال الروح حرائق تتسرب في جوفها، أضرمتها خيبات وحسرات ، حيرى أتلو صلوات الأسئلة . لا أجوبة ! لا أخبار!
تعود بي تقاسيمه ، وهو جالس على كرسي المقهى، وبخار فنجانه يتناغم مع دخان السجائر.يكاد يحجب وجهه، شاردا .. مستأنسا..بضجيج المكان،وبلبلة هنا وهناك..قهقهات باهتة..ومشادات لطيفة يتباذلها لاعبوا الورق..لا شيء يقتل الضجر المميت..والفراغ القاتل..في متاهة المهانات ومذلة الحاجة والعطالة.
يتحرك من كرسيه كما لو رأى ملاكه المنقذ، كما الطفل يرتمي في حضني: أختاه!
ـ أخي حسام كيفك.
ـ كما ترين أختي ، أنتظر الفرج.
ـ أخي لا يأتي الفرج هكذا بالجلوس على المقاهي.
ـ وهل وجدت عملا ورفضته، أحتاج لمبلغ لكي أغادر هذا العالم إلى حيث أعيش وأحقق أملي ، إلى حيث أعمل وأشعر أنني إنسان، سئمت هذا البلد وتعسفاته.
أتجرع كلامه مرارة ،والدموع تنهمر رغما عني.
تتعاقب في ذهني صور لقاءاته. وتتراءى لي تلك الصورة ، حين خرج من البيت متأبطا حقيبته الصغيرة ، لا تحوي إلا زادا بسيطا ، متدثرا بملابس صوفية تقيه لفحات البرد القارس،وحذاؤه يشد إحكامه على رجليه، فكأنه لن يقلعه أبدا.
كان ذهنه يثب من خاطر إلى خاطر.كنت أراقبه وأحسه..أقرأ ما يدور بخلده بحكم قربه مني وارتباطنا القوي، بعد موت أمي كنت له كل شيء.
غبطة تخالطها دهشة واضطراب. هل فعلا أخيرا سأذهب إلى أوروبا وأعمل، أشتري سيارة..بيت .. وأتزوج ..ويكون لي أبناء..
كانت فرحة واضطراب..بهجة بانقشاع الغمام وانفتاح الأبواب..وخوف من الطريق الشائك ..لازال أمامه عناء السفر وما يحفه من مخاطر وعوائق..البحر وشرطة الحدود.. والمخاطر والأهوال...
غاليتي أختي لن أنساك أبدا ..لن أنسى مساعدتك لي ...
هذه الجملة التي ودعني بها ..تلوح في أفق ذهني ، لتغتال الكرى من عيني، وأضرب كفا بكف حسرة وحرقة.
ركب زورق الموت ليعبر للفردوس.. للجنة ..
فهل حقا وجدها؟

رحيمة بلقاس






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أتسمعني!
- حذاء جرفته السيول
- ياكسرى
- صريخ معلم
- يا طير الوروار
- كن رحيما يا حلمي
- على بعد دقة ونبضة
- ليلنا يشتاق لأقمار
- عيدك نوارس بحري
- ما حيلة الشاة؟
- عهد بخطوط كفي
- بلا ثمن
- هكذا كان التلاقي
- القبلة وأخواتها
- حين اشتاقك
- حين أشتاقك
- ما انتهيت !..ما انتهيت!..
- وميض بالقلوب
- مدينة النور
- ياذابح النغم


المزيد.....




- الركراكي: إنتاجات تلفزيونية وسينمائية تعتمد على الصداقة والز ...
- -إلا قلة الأدب وأنا سأربيه-.. عمرو أديب يرفع قضية ضد محمد رم ...
- -وردٌ ورمادْ- أو حرائقُ الأدب المغربي .. رسائل متبادلة بين ب ...
- سليم ضو يفوز بجائزة أفضل ممثل في مهرجان -مالمو- للسينما العر ...
- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي
- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحيمة بلقاس - الفردوس المنشود