أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحيمة بلقاس - هكذا كان التلاقي














المزيد.....

هكذا كان التلاقي


رحيمة بلقاس

الحوار المتمدن-العدد: 3877 - 2012 / 10 / 11 - 12:33
المحور: الادب والفن
    


كانت قناديل المساءات تتثاءب
الأزقة هياكل من التعب
تناءت خطاها تتثاقل
نوافذ كفيفة من غير ضوء
الدروب محمومة تتأمّلنا
شققناها والغبار يتناثر
بين حظائر العواتي
ننقش على الصفحات خطوطا

عانقت الحب في مقلتيك
أرسم مواسيم الأشواق
أتجاهل كل الأشواك
الصادحة من حولي تتطاول
من دموع الغسق
فرّت منّي المقل
حبر معتق في بوتقة البكاء
حتى أكباني الشجن

أقلّب دفاتر العتم
زمن يتسربل
آخر بغيب يترنّم
فوق صفائح المرايا
لا أحد
غير طيور الرّياح
تستنشق نسائم الثنايا

أخلو إلى الرّوح أتأمّل
هناك على شواطئ الأقمار
أقرأ ما تبقّى من الأنوار
علقت الأبواب
على غصن المجهول
في خدرها زوبعات تختبئ
أناجي سقسقات جوفي
تسيل دماء الدياجي بعيني
هكذا ودّعت ميلادي
على أرصفة الأماسي

شراشف الصهيل جفّت بوادي
قيتارة غادرت تلافيف الأنغام
تعجّلّت ايقاع السراب
أيُّ سبيل غادر؟
سرقني من أطيافي
لأقرأ الحلم تائه الأفلاك
اضمحلّت حنجرتي
عاتت اللهات بالآهات
يوم حمَلَتْنِي بسمة
تزين أوداجي
كوهم أضاء تباشير أشداقي
عانقت رحيلها
مذ نقطة الإشراق
ليبوح الصمت
في ظلال الأصوات
هكذا كان التلاقي

بقلم رحيمة بلقاس
24-8-2012






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القبلة وأخواتها
- حين اشتاقك
- حين أشتاقك
- ما انتهيت !..ما انتهيت!..
- وميض بالقلوب
- مدينة النور
- ياذابح النغم
- تلاشت السحب
- العدو في امان
- الفؤادطريح
- اكتبني
- الضوء يتيم
- ال أحبك
- أيها الموت
- في غابات الموت
- دفء
- آهات
- موائد تقتسم
- موانعي
- الخريف


المزيد.....




- صدر حديثًا رواية جديدة بعنوان -عفريت بنت علاء الدين-
- صدر حديثا كتاب -فتنة الذاكرة والأسئلة فى تجربة السعيد المصري ...
- ?ذكرى ميلاد ابن رشد الفقيه والطبيب والفيلسوف الاندلسي
- موسكو تشهد أول عرض لفيلم -تشيرنوبل- الروسي
- نوال الزغبي: أعيش الوجع والذل والكرامة المفقودة
- كاتبة -هاري بوتر- تحدد موعد نشر رواية جديدة للأطفال
- مسرح ديار يشارك في افتتاحية بيت لحم عاصمة الثقافة 2020
- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- تحرك من برلماني مصري ضد الفنان محمد رمضان
- سرقَ سفينة حجاج هنود في البحر الأحمر.. عملات عربية قديمة ظهر ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحيمة بلقاس - هكذا كان التلاقي