أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائف أمير اسماعيل - الوطن وحقوق الانسان














المزيد.....

الوطن وحقوق الانسان


رائف أمير اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3919 - 2012 / 11 / 22 - 00:32
المحور: المجتمع المدني
    


تنطلق فكرة حقوق الإنسان أساسا من كون ان من حق الفرد ممارسة حياته الاعتيادية منذ ولادته الى مماته بشكل حر دون أن يلاقي تهديدا أو ضغطا ودون ان يحرم من أي امتياز يستحقه.
وبما أن الإنسان مصمم على أن يتزاوج ويتعاون ويتكامل مع الباقين، وهو بطبيعة الحال كائن اجتماعي، فتكون نتيجة هذه العلاقة مجتمع انساني يفترض به أن ينظم حالة التعاون هذه، وينظم أيضا التقاطعات بين الافراد بقوانين وأعراف.
وعلى هذا الأساس يفترض أن تقوم الدول، وبه تتطور بمساحاتها وحدودها الداخلية والخارجية ومفاهيمها وغاياتها. تقوم تبعا لهذه البديهيات وليس العكس، كما حصل في العراق والعالم بصورة عامة، حيث نشأت الدول في السابق والحاضر بشكل قسري تبعا لمفاهيم قومية أو دينية أو صيغ توسعية لأفراد حالمين، فوجد الإنسان نفسه ذا لغة ودين لم يختارهما وبالتالي هو جزء في حالة مفروضة عليه ، ودول لم يتفق هو على حدودها وغاياتها، بل تم تعبئة ذهنه بمفاهيم تصور بعض المفكرين حينها بأنها توحد المجتمعات، وتصور الطغاة أنها الوسيلة لإخضاع الأفراد وتسويقهم كآلات للحروب والضحك عليهم من أجل أحلامهم الفردية.
ومن هنا نقول ليس الوطن هو أغلى من أي فرد كما هو العكس. وللموازنة الصحيحة يجب أن يكون الفرد على هذه الأرض في المكان المناسب له، ليشعر أنه مكانه، الذي يجب ان يبنيه ويجمله ويدافع عنه. وهنا بيت القصيد، فمثلما تكون القومية كفكرة أداة لاستغلال الفرد باتجاهات عنصرية، ومثلما يكون الدين خاضع لتفسيرات تحدد الفرد بمساحات ضيقة، ومثلما كان هذان العاملان أدوات لتفرقة أفراد البشرية ومبررات للحروب المدمرة وهدر للطاقات، فعلينا أن لانجعل من (الوطنية) مفهوما ضيقا عائقا لحرية الإنسان وتطوره.
الإنسان هو مقدس قبل الوطن، ويكون مقدسا إذا استطاع أن يصمم أفضل القوانين والتشريعات، التي بموجبها يضمن لأفراده الحرية بكل أشكالها ويضمن لهم وسائل العيش الجيدة، وهنا يجبأن تكون هذه المفاهيم هي الثوابت، وليس ثوابت اسم الدولة ومساحاتها أو حدودها أو علاقاتها بالدول الاخرى.
8/9/2005






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وجهها
- فلم الماتريكس.. جنة الأحلام على أرض أجهزة الكمبيوتر
- أرجوحته
- انبثاق
- هروب الزمن
- نظرية الأوتار من وجهة نظر فلسفية- قراءة في كتاب الكون الانيق
- الديمقراطية من وجهة نظر مادية
- الفلسفة .. التشكل الجديد
- التسلسل المنطقي لمداخل فهم العقل الانساني


المزيد.....




- لجنة الانتخابات تستنكر اعتقال الاحتلال لمرشحي التشريعي خاصة ...
- 5 أسرى يدخلون أعواماً جديدة.. وأحكام وتمديد اعتقال
- الجامعة العربية تحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل ...
- حقوق الانسان: الحكومة العراقية ينبغي عليها التحرك دوليا لتعو ...
- جنود إسرائيليون من ذوي الاحتياجات الخاصة يتظاهرون أمام وزارة ...
- مشعل: يجب إجبار  الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مصدر عراقي يكشف تفاصيل اعتقال جمال الكربولي
- عائلات المعتقلين في البحرين تعتصم أمام سجن جو
- جورج بوش ينشر كتابا يتضمن لوحات رسمها بنفسه تتناول قضية المه ...
- هل يسعى بايدن لرفع الحد الأقصى السنوي من عدد اللاجئين؟


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائف أمير اسماعيل - الوطن وحقوق الانسان