أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - طريف سردست - ستالين وتقاسم اوروبا














المزيد.....

ستالين وتقاسم اوروبا


طريف سردست

الحوار المتمدن-العدد: 3884 - 2012 / 10 / 18 - 14:35
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


مؤتمرات تقاسم اوروبا
في نوفمبر من عام 1943 التقى ستالين بكل من تشرشل وروزفلت في طهران، من أجل مناقشة إستراتيجية الحرب ومستقبل اوروبا بعد الحرب. كما طالب ستالين بفتح الجبهة الغربية. كانت امريكا وبريطانيا تتحجج ان انزال الجنود على سواحل اوروبا سيؤدي الى خسائر هائلة.
غير ان ستالين، الذي كان على الدوام ينطلق من الشك بتشرشل وروزفلت، كان يعتقد ان لديهم اسباب سياسية لتأخير فتح جبهة ثانية، وكان يتصور ان لديهم نيات لتوقيع معاهدة سلام مع هتلر. كان ستالين يعتقد ان الهدف الرئيسي للغرب، هو القضاء على نتائج ثورة اكتوبر، ولو لصالح بقاء النازية.

في طهران ضغط ستالين في إتجاه فتح جبهة غربية، واستحصل على وعد منهم بفتح الجبهة في عام 1944. اليوم الموعود كان في يونيو من عام 1944. كان الجيش الاحمر يتقدم بسرعة مما أقلق تشرشل من وقوع البلدان المحررة تحت النفوذ السوفيتي. في اكتوبر قام تشرشيل بزيارة موسكو. في هذه الزيارة عبر تشرشل عن عدم ممانعته من وقوع رومانيا وبلغاريا تحت نفوذ موسكو ولكن أدعى ان النفوذ على يوغوسلافيا وهنغاريا يجب تقاسمه.

اكثر المسائل نقاشا كان النفوذ على بولونيا. كان لبولونيا حكومة منفى مقرها في لندن، ولها سمعة بأنها متطرفة في عدائها للسوفيت. ستالين الذي لم يعارض التفاوض مع رئيس وزراء بولونيا , Stanislaw Mikolajczyk, ( حكومة المنفى) كان يشير الى انه من المستحيل ان يقبل بحكومة في وارسو تنشط بعدائية ضد الاتحاد السوفيتي.

في فبراير من عام 1945 التقى الرؤساء الثلاثة مجددا ، هذه المرة في يالطا، على البحر الاسود. وجود القوات السوفيتية في اقسام واسعة من اوروبا الشرقية جعلت الاتحاد السوفيتي في موضع تفاوض قوي. حاول تشرشل وروزفلت تخفيف فترة وتأثير وجود القوات السوفيتية على تلك البلدان، غير ان التنازل الوحيد الذي حصلوا عليه هو وعد بأنه ستكون هناك إنتخابات حرة حقيقية في هذه البلدان، وهو وعد لم يتحقق.

وبالنسبة لبولونيا أعتمد ستالين على الحجة التاريخية ليبرر قراراته بشأن مستقبل شعبها. لقد آشار الى أنه على مر التاريخ كانت بولونيا إما تهاجم روسيا أو تستخدم ممر لعبور جيوش دول اخرى لمهاجمة روسيا. وفقط من خلال حكومة ، ذات صبغة شيوعية قوية، يمكن ضمان أمن الاتحاد السوفيتي.

ستالين وعد الغرب بدخول الحرب ضد اليابان، بعد ثلاثة اشهر من انتهاء الحرب مع المانيا، في مقابل حصوله على المناطق والاراضي التي خسرتها روسيا بنهاية الحرب الروسية اليابانية عام 1904-1905. في يالطا، جرى صياغة القرار الذي كان قد اتخذ في اجتماع طهران والقاضي بإنشاء منظمة الامم المتحدة على جثة عصبة الامم. وفي هذه النقطة وحدها كان الزعماء الثلاثة متفقين.

عند عقد مؤتمر يالطا كانت المانيا النازية تلفظ انفاسها الاخيرة. القوات الامريكية والبريطانية تتقدم من الغرب والجيش الاحمر من الشرق. وفي مؤتمر يالطا اتفق الحلفاء على تقسيم المانيا الى شرقية وغربية. غير انهم كانوا يعلمون ان الدولة التي تسبق في اجتياح اكبر مساحة ممكنة هي التي ستملك السيطرة الفعلية في المستقبل.

كان الهدف من لقاء يالطا تنظيم سقوط برلين. روزفلت لم يوافق على قرار قائد عمليات الجيش الامريكي الجنرال ايزنهاور، بالسيطرة على جنوب شرق دريسدن مما أدى الى ان القوات السوفيتية هي اول من وصل الى برلين.
قادة البلدان المنتصرة تلتقي مرة ثانية في بوتسدام في يوليو من عام 1945. روزفلت الذي مات في ابريل جاء عوضا عنه ترومان. اثناء انعقاد الكونفرنس ظهرت نتائج الانتخابات في بريطانيا. لقد انتصر حزب العمال ليصبح آتلييه هو المفاوض عوضا عن تشرشل.

في يالطا كانوا قد اتفقوا على ان الاتحاد السوفيتي سيشارك معهم في الحرب ضد اليابان، غير ان قادة الغرب كانوا قلقين من ان يؤدي ذلك الى زيادة نفوذ الاتحاد السوفيتي في الشرق. مؤتمر بوتسدام انعقد ليؤكد مشاركة الاتحاد السوفيتي، غير ان الامريكان كانوا قد نجحوا في تجربة القنبلة النووية. كان مستشاري ترومان يحثوه على استخدامها لتوفير الوقت وارواح الجنود الامريكان.

عندما ذكر ترومان لستالين ان الولايات المتحدة تملك سلاحاً جديدا هائل الفعالية، تظاهر ستالين بالفرح وسأل بضعة اسئلة اخرى عن السلاح. غير ان ترومان تفادى الاجابة. مع استخدام القنبلة النووية فوق ناغازاكي وهيروشيما في اغسطس من عام 1945 استسلمت اليابان بسرعة، بدون الحاجة لمساعدة من الاتحاد السوفيتي بما يحملها ذلك من خطورة فرضه انظمة موالية له في اماكن وجود قواته. . مع استسلام اليابان انتهت الحرب العالمية، لتشتعل الحرب الباردة، بما فيه حروب صغيرة بالوكالة، لإعادة رسم الخريطة السياسية للتحالفات، بنتيجتها نشأت دولة إسرائيل.

الحلقة القادمة: ستالين واليهود






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ستالين وجوكوف وجزاء سنمار
- ستالين والحرب الوطنية العظمى
- ستالين والتحالف مع هتلر
- ستالين وسياسة إرهاب الدولة
- ستالين وتصفية رفاق الحزب
- ستالين والاستيلاء على قيادة الحزب
- تاريخ ستالين بدون رتوش
- تاريخ إكتشاف أن العقل في الدماغ
- الاعتقادات الذكورية عن المرأة من المسيحيين الى المسلمين
- هل ينشأ السوبر إنسان؟
- نجاح الانسان في تصليح اخطاء الخلق
- إنجاز قبيلة الاسلام - وفشل الامة -4
- محمد بين محاباة العرب وكراهية الاعراب -3
- القبلية العنصرية في فكر محمد -2
- العنصرية في الثقافة الاسلامية -1
- راقبوا اليوم قذف الشياطين بالشهب
- القبط، بين عهد الرسول ونكث الصحابة
- الخطيئة من الفطرة الى قبيلة الاسلام والمسيحية
- السكر السم الابيض
- استخراج الطاقة من العدم وقانون حفظ الطاقة


المزيد.....




- عشرات آلاف المتظاهرين في فرنسا احتجاجا على الشهادة الصحية
- عشرات آلاف المتظاهرين في فرنسا احتجاجا على الشهادة الصحية
- هواجس تتجدد
- تفاصيل اجتماع مركزية التحالف الشعبي بحضور عبدالناصر إسماعيل ...
- ? النبي المسلّح: الفصل العاشر (71)
- الحركة التقدمية الكويتية ترفض المشروع الأميركي لنقل آلاف الم ...
- النهج الديمقراطي: لا للإجهاز على صندوق المقاصة
- الخارجية الأمريكية: فرضنا عقوبات على الشرطة الكوبية بسبب -اع ...
- شرطة كييف تستخدم الغاز لتفريق محتجين ضد فعالية للمثليين
- حمه الهمامي ينفي مشاركة حزب العمال في أي مشاورات لتشكيل جبهة ...


المزيد.....

- كيف نفهم ما حدث في تونس فى 25 جويلية من وجهة نظر شيوعيّة ثور ... / ناظم الماوي
- كتاب: فهد والحركة الوطنية في العراق / كاظم حبيب
- حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي / سعود قبيلات
- من المُلام؟ كيف نشأ الخلاف بين قادة الصين الماويين، والاتحاد ... / مالك ابوعليا
- ملاحظات حول تطور البروليتاريا الصناعية 1 & 2 / تامر خرمه
- دروس كومونة باريس، 1871: الذكرى 150 لكومونة باريس! / دنيس هورمان
- شظايا كتاب: ما لم تنهه حنّة أرنت عن كارل ماركس / محمود الصباغ
- تاريخ موجز للنيوليبرالية / سوزان جورج
- النيوليبراليّة – الأيديولوجيّة في أساس مشاكلنا كلّها / جورج مونبيوت
- هل الربيع العربي الثورة، قراءة يسارية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - طريف سردست - ستالين وتقاسم اوروبا