أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الصادق - حوار مع الموت في الأرض














المزيد.....

حوار مع الموت في الأرض


سالم الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 09:12
المحور: الادب والفن
    


أيها الموت هل أنت مخيف إلى هذه الدرجة ، أم أن حبنا الحياة يجعلك كذلك ؟ هل أنت تافه إلى الحد الذي يستهين بك شباب لم تتفتح براعم أعمارهم بعد؟ هل نفرح حين تصيب من نكره ، ونحزن حين تفتك بمن نحب ؟ من أنت ؟ أأنت مع الحق أم مع الباطل ؟ أهذه لعبتك أم لعبة الحياة ؟ هل يحركك الطغاة أم الأحرار ؟ ولمن تستجيب سريعاً ؟ هل تلعب مع الحياة لعبة قذرة أم لعبة الحرية المقدسة ؟ هل أنت جاد فيما تفعل أم أنك تلهو ؟ هل تنتقي في لعبتك الأرواح ، أم لا خيار لك في ذلك ؟ أتخطئ في بعض المرات أم أنك تصيب دائماً ؟ أتشعر بالندم حين تخطئ ؟ أتسمع أنين الأرواح وهي تفارق أجسادها ؟ أتعرف معنى كلمة " يتيم " و"ثكلى " ؟ ألا تميز بين الصغير والكبير، والرجل والمرأة ، بين الجاني والمجني عليه ؟ . ألا تهم الوسيلة التي تنتقي بها زبائنك وسرعتك في هذه الخدمة البشعة و( الرائعة ) من الجانب الآخر؟ . هل لديك قائمة بأسماء الشهداء أم أن الأسماء لا تهمك ؟ هل تسمع آخر الحروف التي تحشرج في حلوق ضحاياك ؟ ألم تلمس في عروقهم حين تسيل منها الحياة إيمانهم بالخير أو بالشر بالحق أو بالباطل ؟ مالذي يدور في خلدك آخر المطاف أم أنك لا ترى أية نهاية ؟ هل تظن أنك المنتصر في النهاية ؟ لاأظن ذلك ....فلو انتصرت من قبل لساد العدم وفنيت الأرض . هل يدوم حكم الطغاة إلى الأبد ، مهما كانوا من كبارالموردين للضحايا لك ؟ لا أظن ، فالتاريخ دليل الحياة والبقاء عقيدتها . هذه سُنتها التي لن تستطيع تغييرها مهما تحالف الطغاة معك وعقدت الصفقات القذرة معهم .



#سالم_الصادق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوريا ظلم الجغرافيا أم مؤامرة التاريخ
- في سوريا
- تراتيل من أوجاع الحلم
- ثقافة القذارة أم قذارة الثقافة
- دود الخل..
- آخرالكلام
- التربية العقائدية


المزيد.....




- -عبدالسلام- يبلغ الممثل الاممي موقف اليمن من الهدنة والسلام ...
- فيلم -انظر كيف يهربون-.. البحث عن القاتل على طريقة أجاثا كري ...
- تأملات- ما الفرق بين العبيد والعباد؟ وماذا جاء في وصية عمرو ...
- سياح تمتعوا بمتحف بيروت في غياب الضوء.. انقطاع الكهرباء يعرض ...
- الأرشيفات.. حراس الذاكرة ودولة القانون
- فنان كبير يتعرض لهجوم عنيف بعد تصريحاته ضد سعيد صالح وإشادته ...
- ريانا نجمة عرض سوبر بول 2023
- نائبة: مشروع سينما الشعب سيساهم في تشكيل الوعى لدى الشباب
- موسيقي عبقري..طفل مصاب بالتوحد يعزف أي مقطوعة يسمعها لمرة وا ...
- ممثل سينمائي ومسرحي فرنسي يحصل على الجنسية الروسية


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سالم الصادق - حوار مع الموت في الأرض