أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - اصلاح الأمم المتحدة ، وفرض علمانية الحكم














المزيد.....

اصلاح الأمم المتحدة ، وفرض علمانية الحكم


صلاح الدين محسن
كاتب مصري - كندي

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 3778 - 2012 / 7 / 4 - 14:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا المقال سبق نشره عام 2005 . ونفيد نشره اليوم :

مؤتمر اصلاح الأمم المتحدة الذي سوف ينعقد في الأيام القليلة القادمة تري عما يهدف وعما سوف يسفر ؟!!
أتره مؤتمرا ارشاديا للنظم والحكام العصاة علي الاصلاح في الشرق الأوسط ، تلك البؤرة التي تتحمل أكبر قدر من مسؤلية زعزعة أمن وأمان الكرة الأرضية ؟!!!
تلك الدول التي لا يريد حكامها اصلاح أحوالهم وأحوال بلادهم مثلما فعلت نظم ودول كثيرة بآسيا , أخلص حكامها لأوطانهم ولشعوبهم ، فنهضوا بها وتقدمت وارتقت وانتعشت ، دون أن تمنعها امبريالية ولا غيرها ..! تلك الحجة التي يلوكها حكام فسدة ، ويرددها معهم وخلفهم – أو وحدهم منفردين – مفكر ون وكتاب وصحفيون وسياسيون !!! ، ليلقوا بتبعية التخلف والفساد علي عاتق الاستعمار الذي رحل منذ زمن ، ونهضت الدول والنظم الراغبة في النهوض وتدمقرطت .. وانصلح حالها .. بينما نظم وحكام شرقنا الأوسطي لا شغلة لهم سوي القاء اللوم علي الدول الاستعمارية - وهم أصدقاؤهم وحلفاؤهم ، وخزائن ايداع مسروقاتهم التي نهبوها من قوت شعوبهم ! - حجج كاذبة يستغفلون بها شعوبهم ويسكنونهم ويخدعوهم لكي يخرجوا بمناسبة وبدون مناسبة هاتفين ضد دولة ، وأخري ومطالبين بمقاطعة منتجاتها (!!!) وكأن دول الشرق بأكملها لو قاطعت منتجات دولة غربية ما سوف تميتها فقرا (!!) بينما المتضرر الحقيقي هو شعوبنا وبلادنا المسكينة التي لا تجيد لديها ثمة صناعة حديثة واحدة , لا في الدواء اللازم للعلاج , ولا تحسن اكتفاء نفسها زراعيا من الضروري للغذاء (!!!)
– مزيج من الجهل واللاوعي والخبل والدجل والاستغفال - ..!
فتري هل تقصد الأمم المتحدة أن تجعل من نفسها قدوة لهؤلاء الفاسدين ، الحكام المتقاعسين والمراوغين والمتهربين من الاصلاح السياسي ببلادهم؟! ، وتريد أن توصل رسالة الي هؤلاء الحكام - فاقدي الاحترام - ، لتقول لهم ها هي الأمم المتحدة نفسها تجري اصلاحا بها ، وأن الاصلاح ليس عيبا ولا هزيمة وانما هو حق وواجب شجاع ..؟!!

وتري هل من ضمن برنامج الاصلاح المعد للأمم المتحدة اأن تكون علمانية نظام الحكم الزامية علي أعضاء المنظمة
. . لكون العلمانية هي الضمان لصيانة حقوق الأقليات ، وعصرنة حياة الشعوب وتحصينها بالعلم ضد الدجل والخرافة

فهل ستدخل هيئة الأمم هذ الفرض شرطا لبقاء العضوية بالمنظمة وللحصول عليها ؟
هل ستدخل المنظمة في مواثيقها ضرورة الغاء النظم الثيوقراطية في الحكم ، وكذلك عدم اعتراف هيئة الأمم باستمرار أي حكم عسكري لأكثر ستة شهور , أيا كانت الأسباب ، لتصحيح الأوضاع – ان كان هناك ثمة ما يدعو للتصحيح - ، ثم يعود العسكر الي ثكناتهم ، أو يتعرضوا للمقاطعة والعقوبة والمحاكمة الدولية - لكون كل من الحكم الثيوقراطي والحكم العسكري ضد العلمانية وضد قيم المجتمع المدني اللذان هما الضمان الوحيد لصون حقوق الانسان , وقيام حياة تظللها الديموقراطية ، تداول السلطة حرية العقيدة ، حرية الرأي وحرية التعبير ..

وكذلك يجب أن تتضمن وثائق ومباديء الأمم المتحدة ضرورة التزام كافة نظم الحكم الوراثي بالدول الأعضاء بها . بمبدأ أن الملك – أو الأمير أو السلطان – يملك ولا يحكم .. والذي يحكم هو رئيس للوزراء منتخب من الشعب ، في انتخابات حرة ، حسب ما هو معمول به بالدول ذات نظم الحكم الوراثية بالدول المتقدمة والديموقراطية سواء بالغرب - انجلترا ، اسبانيا ، الدانمرك ، السويد .. الخ – أو بالشرق : – اليابان -
وذلك باعتبار أن غياب الديموقراطية بدول الشرق - الأوسط بصفة خاصة - ، ووجود الحكام العسكريين الذين يتشبثون بالسلطة بديكتاتورية ، وكذلك نظم الحكم الثيوقراطي ، والنظم الملكية وأشباهها غير الدستورية .. كل ذلك هو عامل لزعزعة الأمن والأمان بالمجتع الدولي ككل ، ولا يجوز لهيئة الأمم أن يكون بها مجلسا للأمن , ووسط أعضائها نظما هي بؤر لتكدير الأمن والسلام، و مفرخة للقلاقل التي تهدد الوئام الدولي وتشيع الارهاب في العالم ...!
علي منظمات حقوق الانسان ، ومنظمات الدعوة للمجتمع المدني ، والليبراليين بكافة أنحاء العالم – ولا سيما الشرق الأوسط , وشمال افريقيا – اغتنام فرصة مؤتمر الأمم المتحدة للاصلاح . لمطالبة الهيئة الدولية بادخال تلك المطالب البالغة الضرورة بجدول أعمالها واقرارها انقاذا لشعوب الشرق الأوسط المغلوبة علي أمرها . مع حكامها المتهربين من الاصلاح ولانقاذ السلام العالمي مما يعانيه بكافة أنحاء المعمورة من جراء ذلك ..

صلاح محسن - الحوار المتمدن - العدد: 1323 - 2005 / 9 / 20
********************



#صلاح_الدين_محسن (هاشتاغ)       Salah_El_Din_Mohssein‏#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثأر الشهداء وقميص عثمان
- مُصحف هيروهيتو – 3
- رئيس كندا ورئيس مصر المنتخب
- الي الرئيس المنتخب د .محمد مرسي
- الي رئيس مصر المنتخب د . محمد مرسي
- من بريدنا الالكتروني - 9
- ماذا لو فاز مرسي برئاسة مصر ؟!
- العسكر أمامكم , وتجار الأديان وراءكم , وفي القانون الدولي نج ...
- سموم الأديان تبطل الثورات وتجهض أحلام الشعوب
- المُلقن والممثلون في مسرح السياسة المصرية
- عسكر واخوان = ريا وسكينة
- دعوة للانتخاب
- مسرحية انتخابات الرئاسة المصرية
- وداعا المطربة وردة الجزائرية
- مصر تستيقظ وستنهض ..
- في الساعات الأخيرة قبل اختيار رئيس لمصر 2-2
- في الساعات الأخيرة قبل اختيار رئيس لمصر
- علي باب انتخابات الرئاسة المصرية 2-2
- علي باب انتخابات الرئاسة المصرية
- ننتخب من رئيسا لمصر ؟


المزيد.....




- مدير الاستخبارات الأمريكية يحذر: أوكرانيا قد تضطر إلى الاستس ...
- -حماس-: الولايات المتحدة تؤكد باستخدام -الفيتو- وقوفها ضد شع ...
- دراسة ضخمة: جينات القوة قد تحمي من الأمراض والموت المبكر
- جمعية مغربية تصدر بيانا غاضبا عن -جريمة شنيعة ارتكبت بحق حما ...
- حماس: الجانب الأمريكي منحاز لإسرائيل وغير جاد في الضغط على ن ...
- بوليانسكي: الولايات المتحدة بدت مثيرة للشفقة خلال تبريرها اس ...
- تونس.. رفض الإفراج عن قيادية بـ-الحزب الدستوري الحر- (صورة) ...
- روسيا ضمن المراكز الثلاثة الأولى عالميا في احتياطي الليثيوم ...
- كاسبرسكي تطور برنامج -المناعة السبرانية-
- بايدن: دافعنا عن إسرائيل وأحبطنا الهجوم الإيراني


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - اصلاح الأمم المتحدة ، وفرض علمانية الحكم