أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم خليل العلاف - درس النهضة الأوربية وموقف المؤرخين العراقيين والعرب منه















المزيد.....

درس النهضة الأوربية وموقف المؤرخين العراقيين والعرب منه


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 18:53
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


درس النهضة الأوربية وموقف المؤرخين العراقيين والعرب منه
ا.د.إبراهيم خليل العلاف
أستاذ التاريخ الحديث-جامعة الموصل
المؤرخ العربي، والدارس العربي للتاريخ ، يستفيد حقا من دراسة تاريخ النهضة الأوربية ، والتي هي حلقة الوصل بين العصور الوسطى والعصور الحديثة ،في التأكيد على مسألة مهمة وهي: " الاهتمام بالإنسان" . فقبل عصر النهضة كان "الاهتمام بالدين". وكان كتاب "مدينة الله " للقديس أوغسطين هو المصدر الأساس في النظر إلى الحياة ..وعند ظهور النهضة صار الاهتمام بالإنسان الذي هو محور التاريخ .
لقد قامت النهضة في ايطاليا لقربها من الكنيسة ، فالكنيسة كانت مصدر كبت الحريات ،وإغراق الإنسان بتأثيرات الخطيئة الكبرى ،وتحميله الإنسان مسؤولية هذه الخطيئة . ويجب أن نتذكر ما كانت تصدره الكنيسة من "قرارات الحرمان" و"صكوك الغفران" ، والأثر السلبي الذي تركته تلك القرارات والصكوك على الإنسان وتقييد حريته .
إن من أبرز خصائص النهضة الأوربية : ظهور الحركة الإنسانية، وبدء حركة واسعة للتدوين والتوثيق والفهرسة ،وجمع المخطوطات والوثائق ، وعمل المعاجم والموسوعات والانسكلوبيديات، والاهتمام باللغات الأوربية الوطنية ، وبالتاريخ ،والآثار ،والفنون الجميلة .

أما ابرز أعلام النهضة فهم مايكل انجيلو ، ومونتبلشيانو ، وليوناردو دافنشي، وارسموس ، وميكافيللي ، وتوماس هوبز ، وجون رودان وديكارت وسبينوزا ،وروسو ،وجون لوك . ومن نتائج النهضة : "الاهتمام بالإنسان"، و"بالفنون "و"بناء المدن وتحديثها ".و"التأكيد على الحرية"، و"الاهتمام باللغات الوطنية" . وتمتع الفرد بشخصية مستقلة ، وحرية في الرأي والتصرف.
النهضة لم تظهر في جميع أوروبا في وقت واحد ، بل ظهرت في مدن إيطاليا ، ثم تسربت إلى بقية غرب أوروبا ومنها فرنسا وألمانيا وهولندا وانكلترا .
وقد وصلت النهضة أوجها أواخر القرن السادس عشر .كانت " الفنون" و"العمارة"، الميدانين المهمين اللذين تجلت فيهما النهضة ليس في ايطاليا وحسب بل في معظم الدول الأوربية .
كانت النهضة بمثابة إحياء للتراث ، وإنعاش للتجارة ،وتغيير في أسس الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية .كانت تغييرا بل ، وثورة حتى في المفاهيم وأساليب الحياة والتعبير معا .
في كتابه الشهير : "مقدمة في الاستغراب " يقول الفيلسوف العربي المصري الأستاذ الدكتور حسن حنفي : " لقد استطاع عصر النهضة الأوربي أن يعلن عن نهاية مرحلة وبداية أخرى في الوعي الأوربي، نهاية مرحلة المصادر، وبداية مرحلة التكوين الجديد. لقد استطاع إحداث قطيعة بين الماضي والحاضر، والتحول من الماضي إلى المستقبل. ونقد الموروث حتى يمكن التحرر منه كمصدر للعلم وكقيمة في السلوك. انتصر المحدثون فيه على القدماء. وتم التحول من سلطة أرسطو وشراحه المسلمين إلى سلطة العقل، والانتقال من سلطة الكتاب المغلق ( المقدس) إلى كتاب الطبيعة المفتوح، ومن التمركز حول الله إلى التمركز حول الإنسان، ومن البحث عن خلود الروح إلى البحث في طبيعة البدن وتكوين الجسم. فتم اكتشاف علم وظائف الأعضاء وعلوم الأحياء والتشريح والطب الحديث. وبالتالي أمكن للوعي الأوربي إبداع الجديد بعد أن تم تقويض القديم. أصبح الواقع عاريا من أية نظرية. وسقط الوئام النظري بين الأنا والطبيعة مما دفع الوعي الأوربي ليجد وئاما نظريا جديدا يستطيع به أن يفهم العالم، ويؤسس العلم الجديد بدلا من أرسطو، ويبني الدولة الجديدة بدلا من الكنيسة... " .وللاسف فأن ما حققه عصر النهضة الأوربي في أوربا لم يستطع عصر النهضة العربي تحقيقه وهذا يفسر أسباب التراجع الفكري ، والاستبداد السياسي ، والتخلف العلمي الذي عاشته الأمة العربية منذ أواخر القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا .
إن الأمر يحتاج إلى أكثر من ربيع ..إننا بحاجة إلى ثورة تتأكد فيها قيمة الإنسان ، ويعترف بموجبها بحريته وكرامته وبدوره في البنيان ،ومواجهة التعصب ،والتشدد ،والانغلاق ،والتواكل ،والركود ،والسلبية ،ونكران الآخر ،واستهجان آراءه ،وتسفيه منطلقاته .
إننا بحاجة إلى العودة إلى الإسلام الحقيقي ..إلى الينبوع الأصلي حيث التسامح والإيمان بالرأي الاخر و"لكم دينكم ولي دين " و" انك لست عليهم بوكيل " و"ان الينا ايابهم ثم ان علينا حسابهم " واحترام حرية الإنسان وتكريمه " " ولقد كرمنا بني ادم " وإتباع السلوك القويم والنطق بالكلمة الطيبة الصادقة والحكمة والموعظة الحسنة والعمل الجاد والاستقامة في الحياة والنظافة والصدق واعتبار العمل عبادة ولتفاؤل بالمستقبل والعمل للدنيا وكان الإنسان يبقى ابد الدهر والسعي للآخرة وكأنه يموت غدا ..هذه هي مرتكزات النهضة الحقة ومتى اتجهنا نحو تطبيق هذه المرتكزات والأسس تحققت النهضة اولا في ذواتنا ومن ثم في مجتمعاتنا ...والله لايغير ما بقوم حتى يغيروا انفسهم ، فالتغيير يبدأ من الإنسان والذي لايتغير يتعفن ، ومن تساوى يوماه فهو مغبون وإذا كان بيد أحدكم فسيلة وقامت القيامة فليغرسها . وفي هذا المجال لابد أن نشيد بجهود عدد من المفكرين العرب واهتمامهم بمعرفة أسباب نهضة أوربا ومن هؤلاء نذكر المفكر الجزائري مالك بن نبي الذي أكد على أهمية دراسة الحضارة الأوربية ، والعودة إلى مظانها الأصلية ، ومتابعة تأثير الأفكار في التاريخ ، ونقد هذه الأفكار وفق منهج علمي تحليلي .
وفيما يتعلق بأسهامات المؤرخين العراقيين والعرب الرواد ، استطيع القول أن كل المؤرخين الذين درست على أيديهم في الستينات من القرن الماضي وفي جامعة بغداد ، كانوا من دعاة النهضة ومؤيدييها. وكان معظمهم يؤمن بالحرية ،وبالإنسان ،وبفكرة التقدم والتنوير ..كانوا علمانيين في تفكيرهم لذلك اخذ " درس النهضة " حيزا كبيرا من دروسهم وكتاباتهم ومؤلفاتهم .اذكر الأستاذ الدكتور زكي صالح الذي كان يحرص على نشر أفكار النهضة بيننا نحن طلبته في قسم الشرف بقسم التاريخ بكلية التربية مطلع الستينات من القرن الماضي . وكان الأستاذ الدكتور فاضل حسين مؤمنا بالثورة على المجتمع القديم كان علمانيا - ديمقراطيا تقدميا قال لي مرة " انه كلف للتدريس في كلية الفقه بالنجف الاشرف مادة التاريخ الأوربي الحديث ،فدرس الطلبة ثلاث ثورات هي : الثورة الانكليزية ، والثورة الفرنسية ، والثورة الروسية حتى يصبحوا ثوارا " .وكذلك الأستاذ الدكتور محمد محمد صالح الذي درسنا عصر النهضة ودور المؤرخين الأوربيين ،وكنا نعتمد في دراستنا على كتابات المؤرخين الأوربيين أمثال هربرت فشر ،وكارلتون هيز ولويس كوتشلك وادوارد كار وايمري نف .. وحتى الجيل الثاني للرواد كان مهتما بالنهضة حتى أن الأستاذ الدكتور كمال مظهر احمد ألف كتابا بعنوان " النهضة " .كما ترجم الأستاذ علي حيدر سليمان بعض أدبيات النهضة والإصلاح الأوربي ومنها كتابه المدرسي عن "تاريخ الحضارة الأوربية " الذي عده المسؤولون في التربية كتابا يشجع على الثورة ضد نظام الحكم فأبعدوا صاحبه عن التدريس . وللدكتور محمد مظفر الادهمي إسهامات جيدة في هذا الميدان من خلال كتبه عن التاريخ الأوربي الحديث .ويجب أن لاننسى مجهودات من درسنا من علماء الاجتماع وخاصة الأستاذ الدكتور علي الوردي، والأستاذ الدكتور حاتم عبد الصاحب الكعبي .وقد درسنا مادة فلسفة التربية أستاذ كبير غادر العراق منذ 45 سنة هو الأستاذ الدكتور حامد شاكر حلمي ..كان يربط عند تدريسه بين رياضيات اينشتان وموسيقى ريمسكي كوساكوف وروايات جارلس ديكنز .كان أستاذا فذا متمكنا من موضوعه جوالا بين العلوم والفنون والآداب ..وكان يؤكد لنا على أن ندرس الفلسفة والنظرية الكشتالتية ويقول ان من يدرس الفلسفة يرى الغابة ومن لم يدرس الفلسفة لايرى إلا الشجرة وشتان من يرى الغابة كلها ومن يرى الشجرة.
كما أن للمؤرخين العرب الرواد دور في إشاعة أفكار النهضة ،والاهتمام بتدريسها . ولعل من ابرز الذين كتبوا في هذا المجال الأستاذ الدكتور محمد مصطفى زيادة والأستاذ الدكتور حسن عثمان والأستاذ الدكتور احمد عزت عبد الكريم والأستاذ الدكتور محمد أنيس (مصر ) والأستاذ الدكتور أسد رستم والأستاذ الدكتور قسطنطين زريق(لبنان ) والأستاذ الدكتور نور الدين حاطوم( سوريا ) والأستاذ الدكتور أبو القاسم سعدالله (الجزائر ) والأستاذ الدكتور جيرمان عياش (المغرب ) والأستاذ الدكتور محمد جابر الانصاري (البحرين ) .
*المقالة كتبت جوابا على أسئلة الباحثين الدكتور طالب محيبس حسن الوائلي والدكتور حسنين عبد الكاظم الشمري في 6 آذار –مارس 2012 واللذان يرومان كتابة بحث بعنوان : الاستغراب وآراء المؤرخين العراقيين في النهضة الايطالية مقارنة بالمؤرخين العرب في ضوء الدرس التاريخي الجامعي " .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,632,282
- الدكتور ياسر عبد الجواد المشهداني مؤرخا
- يوسف كركوش الحلي 1906-1990 وكتابه تاريخ الحلة
- الأستاذ الدكتور شاكر مصطفى سليم ..وصفحة من تاريخ الصراع السي ...
- الدكتور محمد يوسف إبراهيم القريشي ..مؤرخا
- سعاد خيري ..في ذكرى ميلادها ال83 عاما
- الدكتور سلمان هادي آل طعمة مؤرخا
- القوى اليسارية والتقدمية وحركات التغيير العربية
- المرأة العراقية ودورها في بناء العراق المعاصر1921-2003
- مثري العاني..الكاتب والمسرحي والإنسان
- المواطنة والدولة المدنية والحريات وحق تقرير المصير
- تاريخ الحركة العمالية في العراق
- الدكتور طلعت الشيباني مفكرا اقتصاديا وقانونيا وأول وزير للتخ ...
- الدكتور أحمد سعيد حديد وتطور المدرسة الجغرافية العراقية المع ...
- الدكتورة نزيهة الدليمي وريادة الحركة النسائية في العراق
- هل ثمة مدرسة تاريخية عراقية ؟
- شخصية الموصل ودورها الحضاري
- المواطنة الصالحة
- مراقبة ظاهرة التصحر وتأثيراتها البيئية في ندوة مركز التحسس ا ...
- سالم حسين الطائي ..الإعلامي الموصلي المتميز
- العشوائية


المزيد.....




- البابا فرنسيس يوضح انطباعه عن السيستاني.. ويكشف عن الدولة ال ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن -حصاد- الزيارة البابوية إلى العراق: ...
- مسلمات الإيغور يتظاهرن أمام القنصلية الصينية في تركيا
- مسلمات الإيغور يتظاهرن أمام القنصلية الصينية في تركيا
- أول تعليق من الرئيس الأميركي جو بايدن على زيارة البابا إلى ا ...
- متظاهرو الديوانية يحذرون الحكومة من تسويف مطالبهم ويلوحون با ...
- غادة عادل تتحدث لأول مرة بعد إصابتها بفيروس -كورونا- وتكشف ح ...
- تركيا تتهم اليونان بإرسال سفن حربية قرب سواحلها
- سلاح روسي يغرق غواصة أمريكية في خليج البنغال خلال مناورة عسك ...
- قائد الجيش اللبناني يحذر من خطورة الوضع العام وإمكانية انفجا ...


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم خليل العلاف - درس النهضة الأوربية وموقف المؤرخين العراقيين والعرب منه