أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة أبوديكار - بين النظام والمعارضة.. الشعب هو الضحية














المزيد.....

بين النظام والمعارضة.. الشعب هو الضحية


أسامة أبوديكار

الحوار المتمدن-العدد: 3660 - 2012 / 3 / 7 - 00:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




منذ مؤتمر استانبول الأول ، فأنطاليا ، فبروكسل ، فسميراميس ، فاستانبول الثاني، وصولاً إلى تونس وما يسمى بأصدقاء سورية، وتشققات هنا وتصدعات هناك، حيث الدهشة وخيبة الأمل ما زالتا خبز السوريين على موائدهم وهم يستمعون لبيانات ومقررات و مجالس لا تغني ولا تسمن من جوع. لم يكن هناك من يتوقع أن تكون المعارضة السياسية ـ التي يُفترض بها أن تواكب حركة الشارع السوري ـ بناء مهلهلاً على هذا النحو الكارثي، يُبعد الأمل بانتهاء الأزمة خطوة أخرى إلى الأمام، فيما تراوح النتائج مكانها دون أي تقدم يذكر. معارضة في الداخل وغيرها في الخارج، حيث لم تستطع هذه المعارضات على كثرتها إنجاز هيئة جامعة موحدة تمثل الحراك الشعبي الداخلي، ولم تستطع أن تواكب الشارع السوري الذي يدفع مزيداً من الدم ثمناً لكل يوم إضافي من المهاترات ونظرية حجز الأدوار المستقبلية وتلميع الصور واقتسام الكراسي والاستيلاء على قلوب السوريين، وهو ما يأخذ بعقول كثير من الديوك من نجوم المعارضة السورية الذين آثروا أن يكونوا في معتزلاتهم النظرية بعيداً عن الشارع الغارق في حمامات الدم.
وفي المقابل تقوم السلطة بإصدار قوانين ومراسيم تقول عنها إصلاحية، وآخرها الدستور الذي توجت فيه عملياتها الإصلاحية، ولكنها تسلك الحل الأمني أولاً كطريق لإنجاح الإصلاحات، وعلى المواطن أن ينتظر انتهاء عملية الحسم والتي لا يُعرف إذا كانت سوف تنجح أم لا، في ظل ظروف اقتصادية ومعاشية وعقوبات لا يدفع ثمنها سوى المواطن العادي.
والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة، كيف ينظر النظام والمعارضة إلى سوريا القادمة والمتجددة؟ّ! وهل للمواطن والوطن وللدم السوري احتساب ضمن أجندتهم ؟! فالقاتل سوري، والمقتول سوري "مدنيين أو عسكريين" أي أن الخسارة من كيس الجميع.
فلا بد من صيغة جديدة وجدية لإنضاج التوافق الذي ينشده السوريون، من أجل سوريا الجديدة المدنية العلمانية، صيغة يسعى إليها النظام والمعارضة بحيث يكون الحل سورياً، بعيداً عن التجاذبات والمصالح الإقليمية والدولية، ويكون الوطن والمواطن هو عماد هذه الصيغة، ونحرص على ألاّ تكون سوريا هي "مكسر العصا" لدول تسمي نفسها بالعظمى.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لمصلحة سوريا.. المبادرة و صناديق الاقتراع
- الإعلام.. بين الدعاية.. والخبر.. والإشاعة
- لا بيض في السلّة السورية المجلس الانتقالي و صياح مؤتمر استا ...
- سقوط الأقنعة
- حين تسبق الشعوب أحزابها ومثقفيها؟!
- هل نتعلم من آسانج شيئاً؟!
- حنين زعبي وهيلين توماس امرأتان.. وذاكرة العرب المثقوبة
- فضائية الجزيرة.. بالعبري!!
- العيد العالمي لحرية الصحافة شجون وكآبات عربية
- الانتخابات العراقية.. وأمجاد داحس والغبراء
- غزة... نحو تفعيل إرادة عربية حقيقية
- النظام العالمي نحو حرب مالية شاملة


المزيد.....




- لبنان.. آمال المواطنين بالتغيير تتلاشى وشبح الحرب الأهلية يع ...
- لبنان.. آمال المواطنين بالتغيير تتلاشى وشبح الحرب الأهلية يع ...
- الصين تختبر صاروخا فرط صوتي قادر على عبور القطب الجنوبي
- روسيا تعلن عن الشرط الأساسي لتطبيع العلاقات مع الناتو
- روسيا تعلق أعمال بعثتها لدى منظمة حلف شمال الأطلسي وتنهي تمث ...
- الاتحاد الأوروبي: لا محادثات في بروكسل الخميس مع إيران بشأن ...
- الموت يغيّب كولن باول المدافع عن الحرب في العراق
- نيجيريا: مقتل 30 شخصا بنيران مسلحين في ولاية سوكوتو شمال الب ...
- سعوديات بـ ”البكيني“ وحفلات رقص ليلية على شاطئ جدة
- فيضانات الهند: قتلى ومنازل تجرفها السيول بولاية كيرالا الجنو ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة أبوديكار - بين النظام والمعارضة.. الشعب هو الضحية