أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - إنه العار يا سادة














المزيد.....

إنه العار يا سادة


كمال غبريال
كاتب سياسي وروائي

(Kamal Ghobrial)


الحوار المتمدن-العدد: 3655 - 2012 / 3 / 2 - 15:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


• أربعة جرائم متتابعة زمنياً ارتكبها المسؤولون المصريون في قضية منظمات المجمتع المدني الأجنبي، أولها السماح لهذه المنظمات بالعمل بالبلاد سنوات دون ترخيص يتوافق مع القانون المصري، ثانيها استغلال هذا الوضع الآن لتحقيق هدف سياسي هو تشوية الثورة والثوار، ثالثاً إقحام القضاء المصري في الأمر ومحاولة توظيفه سياسياً، والأخير خذلان القضاء المصري بالتراجع المخزي. . هل هذه هي مصر وقادتها بعد الثورة؟!!. . إنه العار يا سادة!!
• رغم أن قضية منظمات المجتمع المدني الأجنبية وما انتهت إليه كارثية في حد ذاتها، إلا أن ما يقض المضاجع حقيقة هو الخوف من أن نستمر ونتمادى على هذا النحو من الحماقة في التعامل مع القضايا المحلية والعالمية، مادام الجهل والعداء للعالم وعقد النقص والدونية هي التي تسيطر على القائمين على أمورنا، وهي التي تلون علاقاتنا بالعالم.
• للذين يبحثون عن الدور الريادي لمصر الذي أضاعه مبارك، ما رأيكم في هذا الدور الذي وجدناه، دور كومبارس يؤدي شخصية واحد ملطشة فاكر روحه بطل الأبطال عبد العال؟!!
• هل يستحق الشعب المصري أن يكون نوابه من نراهم بالبرلمان، وقادته السياسيين من نراهم بالمجلس العسكري، وإعلامييه ونخبته من عينة مصطفى بكري؟!!. . مجرد اقتراح: واضح أن مصر لا تمتلك رجالاً أكفاء مخلصين لبلادهم ومبادئهم ليقوموا بإدارتها، وربما من الأفضل استيراد هذه النوعية من الصين، وليس بالطبع من تايوان، فالموجودون لدينا الآن صناعة تايوانية. . إذا كان الغربان قادة قوم فبشرهم بالخراب. . طراطير يا واد طراطير!!. . أرشح د. فايزة أبو النجا لرئاسة جمهورية بمبوزيا العظمى.
• في قضية المنظمات الحقوقية العاملة بمصر، القائمون على الأمور وضعوا مصر في موقف بالغ السوء.. . سحقاً للغباء وأغبياء!!. . لقد لقيت الإدارة المصرية في موضوع المنظمات الأجنبية جزاء من يُلْبِس الباطل ثوب الحق، وجزاء من يدخل معركة لا قبل له بها، فهل نتخذ من هذا عبرة للمستقبل، أم يمكن أن نبدأ عهداً تتوالى فيه مثل هذه الحماقات؟!!
• يحدث هذا عادة عندما يحكم الجهل المدينة، ويتكاثر على جثة البلاد الأونطجية والمقاطيع والبلهاء!!. . لابد من عمل تماثيل للمجلس العسكري وفايزة أبو النجا ومصطفى بكري. . ربنا يخليهم لنا ويكتر من أمثالهم!!. . تتلخص الحكاية أن عبيط جه يستعبط أخد بالشلوط!!
• أنا آخر من يمكن أن يدافع عن نظام الأسد البعثي، لكن هل حقاً تبدو أنياب الإسلام السياسي في سوريا ملوثة بدماء السوريين من الآن؟!!. . هل حقاً خيار الشعب السوري الآن ما بين سجون البعث الأسدي وبين سيوف الجهاديين وخناجرهم؟!!. . مستحيل أن أتعاطف مع بشار الأسد وزبانيته، حتى لو ورث الشيطان عرشه، لكن هذا لا يعني تضامني مع الشيطان.
• فليسقط العلم والعلمانية، ولتحيا الدروشة والدراويش، والبانجو للغلابة وللأغنياء الحشيش.
• قائمة المرشحين المحتملين للرئاسة تشكل فضيحة لمصر، وهي تبدو وكأنها خالية من الرجال الأكفاء!!. . رئيس الجمهورية الكفء سياسي وإداري كفء، ينتمي بأفكاره للعصر، ويعطي أولوية للانتماء الإنساني بجانب انتمائه الوطني، قادر على الاستماع للرأي الآخر، وعلى اتخاذ قرارات جسورة، يواجه الناس بما يجب أن يسمعوه، وليس ما يحبوا أن يسمعوه. . وأخيراً يشعر في نفسه أنه أكبر من الكرسي، فلا يبيع نفسه من أجل الوصول إليه، ولا يستميت للبقاء عليه.
• أتعجب كيف يقبل الشعب المصري ويتجرأ الجنزوري على العودة لدهان الهوا دوكو بمشروع توشكي، هو احنا سذج للدرجة دي؟!!
• أنتظر على أحر من الجمر بدء الجولة الثانية من ثورة الشباب المصري، ولتكن هذه الجولة خالصة من أجل الحرية والحداثة والانفتاح على العالم، وليست للانكفاء على الذات والتقهقر والعداء.
مصر- الإسكندرية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حرية الاختيار
- إذا الشعب يوماً أراد الخراب
- يسقط حكم العسكر
- ينهشون جثة مصر
- إلى الجحيم سائرون
- أفغانستان الجديدة
- في طريق الندامة
- السحب السوداء
- تعيشوا وتفتكروا
- صنع في مصر
- افتضاح الأمة المصرية
- خربشات غير ثورية
- ثورة تحتضر
- تجريف الإنسانية
- -الجهل- و-الجهالة-
- بعد السقوط
- ثورة تنقذ ثورة مصر
- الدوامة
- خواطر حائرة
- صورة مصرية عارية


المزيد.....




- رئيس وزراء إثيوبيا: لا نية للإضرار بمصر والسودان.. والتعبئة ...
- رئيس وزراء إثيوبيا: لا نية للإضرار بمصر والسودان.. والتعبئة ...
- مفتي مصر السابق: الحشيش والأفيون طاهرين لا ينقضان الوضوء وال ...
- خروج قطار عن القضبان في مصر.. ووقوع إصابات في صفوف الركاب (ف ...
- توجه عراقي لمنح جواز خاص للملقحين الراغبين بالسفر
- 3 قتلى جراء إطلاق نار داخل حانة في ويسوكنسن الأمريكية
- مظاهرات في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس للتنديد بالقيود ال ...
- فرنسا تفرض حجرا صحيا على الوافدين من البرازيل والأرجنتين وال ...
- توتر بين أوروبا وروسيا إثر ظهور أدلة تربط بين المخابرات الرو ...
- فرنسا تفرض حجرا صحيا على الوافدين من البرازيل والأرجنتين وال ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - إنه العار يا سادة