أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جورج فايق - مثل الأرثوذكسي و العشار














المزيد.....

مثل الأرثوذكسي و العشار


جورج فايق

الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 22:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


صعد رجلان إلى المقطم كي يصليان و كان أحدهما أرثوذكسي و الأخر بروتستانتي
و كان مكان الصلاة هو بيت الأرثوذكسي
و كان سبب أجتماع الصلاة هو ضيقة وأضطهاد وقع فيها الأرثوذكسي
و من باب الوحدة و الرجوع لله تجمع عدد كبير من عائلتي الأرثوذكسي و البروتستانتي في بيت الأرثوذكسي من أجل الصلاة
و ظن البروتستانتي أن الأرثوذكسي سوف يسمح له هو بالصلاة أولاً عملاً بمبدأ واجب الضيافة
فبدأ البروتستانتي يجهز في ذهنه الكلمات التي سوف يصلي بها
و إذا بالأرثوذكسي يبدأ هو بالصلاة قائلاً
أشكرك يا رب لأني لست مثل باقي الناس الخاطئين المخدوعين
فأنا طريقي مستقيم و طريقهم هم ملتوي
و أنا تعاليمي صحيحة و تعاليمهم هم خاطئة
و معموديتي أنا حق و معموديتهم هم باطل
و زواجي أنا سر مقدس و زواجهم هم زنا كامل
و أنا أفهم تعاليم كتابك المقدس الصحيحة و هم حرفوها و أخذوا بالحرف و الحرف يقتل
و أنا أحافظ على التقليد المقدس و أعمل به و هم رفضوا التقليد و أبطلوه
و أنا أكرم قديسيك و هم لا يكرمونهم
..................
كما أشكرك أيضاً يا رب لأنني لست مثل هذا البروتستانتي الذي لا يصوم فأنا أصوم مرتيين في الأسبوع و أكثر من ثلثي السنة

و عندما أنهى الأرثوذكسي صلاته لم يعطي حتى فرصة للبروتستانتي أن يقول ( اللَّهُمَّ ارحمْني أَنا الخاطئ) لكي ينزل مبرراً من المقطم
و أنما جعل كل من صلى بعده أو تكلم المنتمي فقط لعائلته الأرثوذكسية لأن صلاتهم هي الحق و بالتأكيد هي المستجابة و كلامهم هو الكلام المستقيم
و حتى لايضلل البروتستانتي بصلاته و كلامه الأرثوذكس و يعوج طريقهم المستقيم منعوا من الكلام و الصلاة
و إذا فجأة يظهر على المشهد الشيخ حسن فيقابله كبار الأرثوذكس بالقبلات و الأحضان و يجلسوه في الصدارة و يعطوه الكلمة لكي يؤكد على وحدتنا الوطنية
فيبدأ كلامه بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد الله رب العالمين و الصلاوة و السلام على ..........
فينظر الأرثوذكسي للبروتستانتي و يقول له :- أنا بحب كلام ووعظ الشيح حسن جداً جداً فأنه إنسان متفتح و غير متعصب و أحاديثه تقطر مودة و رحمة
فيستأذن البروتستانتي في الخروج لأرتباطه بمواعيد
فيقول له الأرثوذكسي لماذا ؟ ألا تستطيع الأنتظار قليلاً ؟ مازال الوقت مبكراً
على العموم كان هذا اليوم جميل جداَ و ملي بالمحبة و التسامح يا ليتنكرر هذا اليوم كثيراً من أجل نوال رحمة الله و وحدة الكنيسة الواحدة الجامعة الرسولية
خرج البروتستانتي و عائلته من بيت الأرثوذكسي و تضج القاعة بالتصفيق على حديث صحيح رواه الشيخ حسن




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,166,947
- وطنية الأخوان و خيانة الأقباط
- أخويا مينا مات مقتول
- أعتداءات أرهابية على الأقباط و ليست فتنة طائفية
- تحية و شكر لمحافظ أسوان
- الخليفة الإسلامي رجب طيب أوردغان في زيارة لمصر
- أرفع رأسك لفوق و افتخر فأنت سوداني جنوبي
- يجب محاكمة هؤلاء قبل محاكمة ساويرس
- هيبة الدولة و خيبة الدولة
- كراهية إسرائيل واجب وطني أما واجب ديني !!!!!
- أن مات بن لادن فكلهم بن لادن
- كل سنة و أنتم أشرار
- أطلقوا صراح حسني مبارك و أعوانه أو أقبضوا على متطرفي صول
- رد على الثورة و الأنصهار الوطني عند الأنبا موسى
- هل الدولة باعت رصيف المترو للمسلمين ؟
- أختار من بيت القوسين ( الجزمة _ الرصاص )
- مسيحيين بلا أقدام
- أفلام مصري ..أم الأجنبي
- عقدة الاضطهاد عند الأقباط
- جمال البنا والخطاب القبطي إلى أين ؟
- جماعة الأخوان المسلمين و حزبهم المنتظر


المزيد.....




- الإفتاء يدعو للتصدي لتهويد القدس ومحاولات الاحتلال إحداث تغي ...
- مداهمات أمنية واسعة في برلين بعد حظر جماعة سلفية
- إسلام آباد تؤكد أن حراس سجن سهلوا هروب قيادي معتقل من حركة ط ...
- الرئيس الروحاني يهنئ امير دولة الكويت بمناسبة اليوم الوطني
- 27 عاما على مجزرة المسجد الإبراهيمي.. ودعوات لحمايته
- الحرب في سوريا: غارات جوية روسية على «مواقع لتنظيم الدولة ال ...
- الجالية الإسلامية: سفير إيطاليا المقتول فى هجوم الكونغو كان ...
- الحرب في سوريا: غارات جوية روسية على -مواقع لتنظيم الدولة ال ...
- وصول 900 مهاجر يهودي الأسبوع المقبل إلى تل أبيب
- مقيم دعوى تأجيل انتخابات الصحفيين: طالبت بإقامتها بعد انتهاء ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جورج فايق - مثل الأرثوذكسي و العشار