أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاضل الحلو - ابنة السماء














المزيد.....

ابنة السماء


فاضل الحلو

الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 08:15
المحور: الادب والفن
    


يتناسل بنا الليلُ وجعا يُقابلُه مخاضُ الغيم
نستفزُّ الأحلامَ ألا ترقدَ على سجادةِ الوعدِ
ضجيجُكِ متسمرٌّ بفراغي
هيهات لمائي أن يكون سرابَ صحرائكِ
فثمةَ أسئلةً تكرّرُها أنفاس المسافةِ
وتضيع في لجَّةِ موجَكِ أجوبتي
الحلمُ يكرّر مواعيدَه الظمأى على طول جدُرانِكِ
ورجعُ صداها يقتلُ صبري
يا أنتِ
نار العناق لم تبرد بعدُ
فهبيني آنيةَ بردِكِ
يا ابنةَ السّماء
رعدُكِ مازال يبتهل توحّداً
أطهرني بمكنون تفاصيلِكِ وهي تصلّيني
وأردّد ابتهالاتَ ألف نبيّ
أن يحيلني ذرّةَ عطر تكتحلُ بها عينيكِ
امرأةٌ جعلتني اصلي مدني معلقات عشق
فيا ربي كيف أواريني عنها؟
كيف اقنع الحكايا أن تمتهنَ مداداً لا يرويها
كيف امتص دمي وهي سابحةٌ بخيلاءِ أوردتي
فتباً للصّباحاتِ إذا لم تصغِ لأغانيها
تباً لسنين عمر لا تحملُ زهو أيامها
ربّي إن لم تكنْ ارضي فجردني آدميتي
إن لم تكن نبضي فخذ قلبي حتى ترضى
إن لم تكن خاتمتي أمحو شهادةَ ميلادي
فكم هو عقيم هذا الدّمع وهو يجتثني مني
كم هو عاهر هذا الليل وهو يضاجع أفكاري
يا أنت
يا أنثى منحها اللهُ قربانًا لصلواتي
تبقين عطرَ اللهِ موشوما بخافقي
حين تمُرّين بموتي
أجهضُ رسلَ الموت
فكيف بي وأنت تسرحين بروحي
كيف لي أن أفضَّ عينَ المرايا
وهي ترَمّمُ تكسُرَها فيكِ؟

فاضل الحلو
11-11-2011






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,972,556
- رسائل من رحم المنفى
- حوار مع الناقد و القاصّ و الكاتب المسرحي والمشرف على الورشة ...
- رئيس وزراء العراق المالكي يطلق رصاصه الرحمه على لاجئي النروي ...
- أشهد ان لا حبيبه -- الاكِ
- صمتاً ايتها القبور
- أنثى تعشق مراهقة أناملي
- عِراقُ مسافر نحو الله
- كاهنُ قلبي
- ارغفة ٌ ساخنة
- قديس ..وعربدة
- اتضور جوعاً في عشقكِ
- حين تمطر السماء
- سجدة القدر
- قبور بلا زهور
- على وهج الاقمار
- نور صلصالي
- لاءات ولكن ؟
- رفات الياسمين
- كنائس غربتي


المزيد.....




- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع
- السحيمي: الثقافة الدستورية لا تقبل بقاء -البيجيدي- في رئاسة ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاضل الحلو - ابنة السماء