أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - راوية رياض الصمادي - برنامج هوا عمان برنامج يسطع في الأفق سليم شريف قارة ينتقل من رتبة عقيد إلى مذيع تلفزيوني بحترافية شديدة














المزيد.....

برنامج هوا عمان برنامج يسطع في الأفق سليم شريف قارة ينتقل من رتبة عقيد إلى مذيع تلفزيوني بحترافية شديدة


راوية رياض الصمادي

الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 08:12
المحور: مقابلات و حوارات
    



سليم شريف قارة اردني من اصول شركسية عاش وتربي بكنف جبال عمان وترعرع بجبل التاج وتخرج من مدارسها بعد ان ترك الكلية العلمية الاسلامية ومدارس الاقصي بالمرحلة الابتدائية، كانت تربيته ما بين الخشونة والحب معا، فلقد كان والده رحمه الله ممن خدم بالجيش العربي وشارك بحرب ال 47 وخلال فترة حياته عمل بالاشغال العامة 30 عاما وبعد ذلك إنتقل والده للعمل كمراقب عام لفتح الطريق الصحراوي، ويؤكد المذيع العقيد سليم شريف أن الوقت الذي أمضاه مع والده اكسبه بعضاً من الخشونة والصبر، ويؤكد أنه قد كون صداقات اخوية لاهل البادية بالجنوب، حيث تعلم منهم الكثير من الاصالة البدوية التي دمجها بقيمه الشركسية الاسلامية التي يعتز بها جده من طرف والدته ابراهيم ظاظي الذي كان من شهداء الشراكسة بفلسطين بثلاثينيات القرن الماضي ومدفون قرب اسوار القدس ويقول في معرض حديثه "كانت هذه جرعة اخرى تربيت عليها بمدرسة الحياة القاسية الجميلة، فمنذ طفولتي كنت ارتل واجود بقراءة القران الكريم بروح فطرية نالت اعجاب اساتذتي ومنهم الاستاذ الكبير المرحوم يوسف العضم والاستاذ صلاح الذي ادخلني وميزني بكورال مدارس الاقصى واتمنى ان التقي بهذا الانسان العظيم صلاح يوماً".

تعلم الأحساس بالموسيقى بسن مبكر، الا ان العرف العائلي حال دون تنمية هذه الموهبة بسن مبكر، ولكنه يؤكد أنه عمل على تنميتها من خلال الجامعة، ففي السنة الاولى بالجامعة الاردنية، عمل هو وأصدقائه على تشكيل فرقة the U B band عام 1982 ومطربها المبدع عودة زيادات وعازف الدرمز العزيز توفيق دلل والمهندس سمير مبارك والمهندس احمد ابو دلو والمبدع سهيل برغوتي

بعد أن أنهي دراسته في تخصص علم النفس بقي في الفرقة التي أنشأها مع زملائه وكان يعمل كل ليلة بالفنادق إضافه إلى المناسبات الخاصه الذي أدى إلى دعم موقفهم المالي كطلبه، بعد ذالك ألتحق ببرنامج الماجستير فور تخرجه من البكالوريوس عام 1984 - 1985 في تخصص علم نفس، وبتلك الفتره عمل على تلحين أغنيه أشتهرت في حينها والتي أداها عودة زيادات أسمها عيد مبارك يا أبو عبد الله حيث لاقت نجاح واسع وهذا أدى إلى دعم فرقتنا وانتشارها، وتم اكمال العمل بعد ذلك بوصله أردنية من عشر اغنيات غنتها فرقتنا، ولاقت استحسان كبير وكان المخرج نجدت انزور قد اخرج لنا أغنية عيد مبارك مقابل أجر زهيد.

وبعد أن أنهى الماجستير، خدم في صفوف القوات المسلحه الأردنيه مدة 19 عام حيث نال شرف الرتبة العسكرية وتقاعد منها برتبة عقيد، ويؤكد العقيد سليم شريف أنها كانت التجربة الكبرى بحياتي حيث تعلمت منها الكثير الكثير واهم ما تعلمت "اعمل خير تلقى خير اعمل شر تلقى شر وعلى نياتكم ترزقون"، فخلال خدمتي العسكرية زرت معظم دول العالم وتعلمت الكثيرو شاهدت الكثير وسبب سفراتي الكثيرة انني متخصص بعلم النفس والتدريب والتنمية البشرية حيث منحت من قبل جلالة المغفور له الملك حسين المعظم وسام الاستقلال وعدة اوسمة ودروع وشهادات تقدير بفضل الله بعد ان مثلت بلدي بالخارج والداخل بكل احترافية، إلا أن الفن لم يغب عني فقد لحنت حوالي 10 اناشيد وطنية وانسانية منها نشيد خاصة الـ 71 والنشيد المعتمد لقوات الدرك - نحن الدرك للمعترك - واغنية الاردن بلدنا ذات اللحن الشركسي والتي اهديت لجلالة الملك باسم شباب الشركس الاوفياء للعرش الهاشمي وكلها من كلماتي والحاني وعزفي وصوتي والكلمات من ديوان شعري الذي لم اطبعه بعد لخوفي الشديد من هذه التجربة علما ان لي 10 كتب منشورة بمجال علم النفس التربوي وتعديل السلوم بمشاركة اصدقاء لي، الا ان حصة الشعر ما زلت متردد لنشرها.

ويشير إلى أن كتبه العشر هي كنزي وجهد جماعي مميز اعتز به فكتاب فن التعامل مع الناس الذي اهدي لجلالة الملك وترجم للغة الانجليزية من اجملهم وكتاب تنمية الابداع والمبدعين من منظور متكامل الذي اهدي لجلالة الملكة رانيا العبدالله ايضا من اجملهم وكان كتاب الدافعية والذكاء العاطفي اول الكتب الذي اعتقد ان كل انسان يحتاج لقرائته لنعي ما هو الذكاء العاطفي او الاجتماعي وكيف أن المعاملة الحسنه بيننا للخير هي الوسيله لنكون أفضل، بعد حصوله على درجة الدكتوراة بعلم النفس التربوي من الاردن عمل على البحث بموضوع تعديل السلوك لدى الشخصية الدوجماتية باسلوب سيكلوجي وكانت اطروحتي بمحتواها الاول عربيا والثانية عالميا. وبعد أن مضى على تقاعدي 3 سنوات تفرغت بها لنشر كتب جديدة وتفرغت بالعمل بمجال الاعلام التلفزيوني ببرناج حيوي هنا عمان على نورمينا الفضائية.

أما عن حياته الخاصه فيقول لدي ابن تخرج تخصص المحاسبة وابنة بالصف العاشر وزوجة عزيزة كانت اول ألهامي الشعري، فهو يهوى الرسم ولديه لوحات عديدة اضافة لكتابة الشعر والموسيقى يهوى الغوص بالبحر وحاصل على درع الضفدع البشري من القوة البحرية الملكية.

يعتبر قيادة الدراجة علاج لكل الضغوط النفسية والارهاق الذهني فهو يعشقها ويؤكد على أن القيادة المتزنه العاقلة هو شعاره ، ويذكر زيارته لليونان بعام 1985مع صديقه حسان شاهين بواسطة دراجتين ضخمتين، وهي تجربة لن ينساها بحياته أبداً،ويتمنى تكرارها ويقول أنه مع دراجات السكوتر وليس الاحجام الكبيرة.

ويجد متعته بالحياة حينما يشعر بأنه ساعد انسان اي انسان وعندما يرى البسمة على وجهه وأنه ازل الظيم عن احد ما وبالحق لا اهاب لومة لائم والحمد لله، ويشير أنه بفضل الله اتمم فريضة الحج بعام 2003 ويعتبر نفسه ملتزم باعتدال نحو ربي وديني، أما عن برنامجه فهو يسعى لاظهار الخير ببلدنا واظهار الانجاز والابداع وازالت الضبابية عن اي موضوع انا لست مهتم ولا اهاجم او افضح او انتقد بقدر ما انا مهتم لتصليت الضوء على الجوانب الخير بمجتمعنا حتى يبقى هناك بصيص امل وان ما زال بالدنيا خير ولا يعني ذلك عدم الخوض بسلبيات العالم لكن اولوياتي هي ايجابيات العالم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,609,804
- البحر الميت عجيبة من عجائب الدنية فلماذا لا نصوت له ؟؟؟؟؟
- حوار مفتوح مع-هناء الاعرج-: من مهندسة إلى مذيعة في التلفزيون ...
- الرجل والمرأة موهوبان لكن يمكنهما تقديم أداء أفضل - (ج1)
- تعديلات بالجملة بين رفض وقبول متحفظ
- الرأي العام الأردني تغيير وتطلعات مستقبيلة
- قانون ضريبة الدخل هل عندك معلومات عنه المواطنون يشتكون منه إ ...
- قراءة لقراءة بشرى بدر لقصيدة إبراهيم سعيد الجاف
- - البرنامج التطوعي الكوري في الأردن- يعزيز التنمية الاجتماعي ...
- زوهرة تثير البلبلة وغادة عبد الرازق تستعرض الأزياء
- الأحزاب الأردنية ودور المرأة في الحياة السياسية
- عندما يتحول الصراع من أطماع محدودة إلى أحتلال يتجاوز البقاع ...
- شباب المسلمين يشجعون ويفرحون لمن أساء للرسول
- سيث ليرر يؤرخ لقارتين مستثني أدب الأطفال في باقي القارات ... ...
- ما هي المعايير التي إتبعتها نتائج الدورة الثالثة للجائزة الع ...
- اعتقادات .... نسائية شائعة !! الدكتور جهاد سمور السيدات يلجأ ...
- الغذاء المتكامل والتمرينات البدنية كفيلة لتقوية عضلات الجسم ...
- مليار وخمس مئة مليون (2.2 مليار دولار) تقريباً ...... هارودز ...
- أم أحمد
- رواية النعيمات أم رواية الشرطة
- محمد عابد الجابري في ذمة الله


المزيد.....




- تقرير على قناة سعودية رسمية ردا على خارطة افتراضية لنفوذ ترك ...
- ما الرسالة التي يوجهها بايدن للسعودية بنشر تقرير خاشقجي؟.. م ...
- تقرير على قناة سعودية رسمية ردا على خارطة افتراضية لنفوذ ترك ...
- ما الرسالة التي يوجهها بايدن للسعودية بنشر تقرير خاشقجي؟.. م ...
- تمديد ولاية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عامين إضافيين
- شاهد: جثث متفحمة ورؤوس مقطوعة خلال مواجهات بين عصابات في عدد ...
- المرصد السوري: مقتل ما لا يقل عن 17 مقاتلاً موالياً لإيران ...
- رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان من بطل ثورة إلى -خائن-
- -جرائم نظام الأسد- تواجه عدالة بطيئة وغير مؤكدة - الغارديان ...
- المرصد السوري: مقتل ما لا يقل عن 17 مقاتلاً موالياً لإيران ...


المزيد.....

- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - راوية رياض الصمادي - برنامج هوا عمان برنامج يسطع في الأفق سليم شريف قارة ينتقل من رتبة عقيد إلى مذيع تلفزيوني بحترافية شديدة