أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - البشير النحلي - كِتابُ الْعَقيدِ إلى مَعْتوهٍ صَديق: لا تَبِتْ إِلاّ وَعِنْدَ الرَّأْسِ مِنْكَ تَميمَةٌ..














المزيد.....

كِتابُ الْعَقيدِ إلى مَعْتوهٍ صَديق: لا تَبِتْ إِلاّ وَعِنْدَ الرَّأْسِ مِنْكَ تَميمَةٌ..


البشير النحلي

الحوار المتمدن-العدد: 3464 - 2011 / 8 / 22 - 19:24
المحور: الادب والفن
    


كِتابُ الْعَقيدِ إلى مَعْتوهٍ صَديق: لا تَبِتْ إِلاّ وَعِنْدَ الرَّأْسِ مِنْكَ تَميمَةٌ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أَشْكو إِلَيْكَ
قَساوَةَ الزَّمَنِ الْعَصيب
فَأَنا الْعَقيد،
مَلِكُ الْمُلوكِ يُقالُ لي:
اِرْحَلْ...عَلى عَهْدي الظَّلام
وَيُرادُ بي ما لا يُرادُ! يُرادُ بي الْمَوْتُ الزُّؤام:
ها ساحَتي الْغَبْراءُ تُصْبِحُ ساحَةً أُخْرى
ها خَيْمَتي مَهْجورَةٌ
ها سَيْفِيَ الْمَفْلولُ يَرْسُفُ في الْقُيود
ها مَجْلِسٌ أَعْلى
بِبَنْغازي..
ها ثَوْرَةٌ أُخْرى عَلَيَّ...عَلى فَخامَتِيَ السَّلام
يا صاحِبي
كُنْ لِلْوَقاحَةِ وارِثاً وَمُمَجِّداً
كُنْ تاجَ تُجّارِ الْحَشيشِ وَتاجِ تُجّارِ الْعَبيد
كُنْ أَنْتَ نَفْسُكَ ساكِناً وَسطَ الْحَديد..
فَأَنا سَقَطْتُ
وَما ارْتَوَيْتُ مِنَ الدِّماء
وا خَيـْمتي
ما عادَ يُمْكِنُني التَّكَبُّرُ وَالتَّجَبُّرُ وَالْوَعيد
وا خَيْبَتي ما عادَ يُمْكِنُ الانْتِقام
مُذْ أَسْقَطَ السَّيْلُ الأَتِيُّ جِدارَ خُطْبَتِيَ الْوَحيد
وَأَتى مِنَ الشَّرْقِ الْمُريع
وَأَتى مِنَ الِغَرْبِ الْفَظيع
وَمِنَ الْجَنوبِ مِنَ الشَّمالِ مِنَ السَّماءْ
حتّى السَّماءْ..
فَلْتَعْتَبِرْ يا صاحِبي وَلْتَنْتَصِرْ:
لا،
لا تَبِتْ إِلاّ وَعِنْدَ الرَّأْسِ مِنْكَ
كِتابَةٌ،
لِساحِرٍ مُتَمَكِّنٍ،
يَدْعو جُنودَ الْجِنِّ والإِنْسِ الوَفِيِّ لِنُصْرَتِكْ
في كُلِّ زَنْڴه
فالْبُنْدُڴيَّةُ لا تُفيد
إِنْ كانَ شَعْبُكَ،
يا صاحِبي،
مِثْلَ شَعْبي عاااااااااااااااصِفاً يَفْري الْحَديدْ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,902,047
- مَنْ يَأْتي لِلْخَيْمَةِ بالصَّيْف..مَنْ بَعْدي يَسْكُنُ هَذ ...
- أَحْتاجُ دُكْتوراً وَمسبَحَةً عَلى رَأْيِ الْعَقيدْ..
- تأريخ.
- بحقِّ الشِّعر عليكْ لا تقلعْ أذنيكْ..
- فَداحَة.
- حِوارٌ قَصيرٌ مَعَ صَديقي المُناضِل
- كَوابيس.
- لَيْل
- مَنْ هو؟
- قَصْف
- - التصريحات الكاذبة -. (فصل آخر من رواية بوحبل)
- زَهْرُ النّار
- بَيْنَهُن.
- عَماءْ
- حُزْنُ المِصْفاة.
- لا أقولُ ولا أعيدْ
- متى ما يشأ يوما يقدك لسجنه ..
- قلة أدب
- استبدالْ.
- مُعلّقات.


المزيد.....




- -مصحة الدمى- تأليف أنيس الرافعي
- کورونا ينهي حياة فنانة مصرية جديدة
- مهرجان برلين السينمائي الافتراضي وجائحة كورونا
- وهبي يتطاول على -الاستقلال- وحجيرة يذكره ..-حزبنا موجود على ...
- -دستوري غير دستوري- .. فريق -البيجيدي- في مواجهة متوترة مع ب ...
- منظمة -الإيسيسكو- تختار الدوحة عاصمة للثقافة الإسلامية
- وفاة فنانة مصرية بفيروس كورونا... صورة
- آمال الكهرباء أم أزماتها؟.. غوايات إنقاذ العالم وخيالات السي ...
- تخفيفا لإجراءات كورونا.. أبو ظبي تعيد فتح -السينما- بنسبة 30 ...
- فنانة فلسطينية ترسم لوحاتها للمكفوفين


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - البشير النحلي - كِتابُ الْعَقيدِ إلى مَعْتوهٍ صَديق: لا تَبِتْ إِلاّ وَعِنْدَ الرَّأْسِ مِنْكَ تَميمَةٌ..