أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام مال الله حسن - الانصهار في الجليد/قصة قصيرة














المزيد.....

الانصهار في الجليد/قصة قصيرة


بسام مال الله حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 12:59
المحور: الادب والفن
    


الانصهار في الجليد
بسام مال الله حسن
كان يتكأ على صبره ومعاناته إلى أن أصبحت كجدار ضخم تراكم مع الأيام السبخة كما تتراكم مقتنيات التراب في الصحراء. تلمس الجدار بجوعه وعطشه خطا خطوة إلى الأمام وتراجع اثنان وكلما وضع رجل باتجاه ذهبت الأخرى بأخر حتى أصبح كقطعة زجاج مهشم.أصر على المضي قدما حاول مرة وسقط ثانية ونهض في ثالثة تحايل على طيفه انتزع من الجدار ظله وتمسك بكل ما أوتي من قوة بحزنه إلى أن أصبحت قضيته لم الشتات ,بعد أن تجمع على الرصيف كخردة ركض أملا أن يصل إلى الضفة الأخرى فسقط داخل بركة من الفوضى تتجمع منذ سنين أمام أعين المارة إلى أن أصبحت مشهد يومي مألوف, التفت من حوله الأرجل وتطاير مع الأيدي وأصطدم بجدار من الألفاظ النابية, سحبه دخان الهنود الحمر إلى الوسط وبدأت تدور به في طقس مجنون , وتناقلته نقاشات تافهة بين الحاضر والماضي فأصطدم برعب الفرضيات وصدأ الآهات التي نسمعها لبرهة مثل موسيقى بعيدة تخبو في الليل,
تشبث بقميص ناصع البياض أملا منه للخلاص فسحبه إلى الأعلى, ,فاتسخت يداه بمحلول اسود ذو رائحة نتنه وأصوات المكان بدأت تشوش تفكيره ففقد التوازن تماسك لكي لا يسقط سد منخاريه ووضع كفيه على إذنيه ,سند نفسه بحزنه دافعا بجسده خارج البركة ورحى الحرب تدور من فوقه بين بطون خاوية وعقول جرداء ,مشى بين وحل ممزوج بالدم والطين فتكور وبدأ بالتحول إلى طابوق من الوجع بني منه جدران سجن لأحد القادة المهووسين, تنصل من إنسانيته وتخلص من روحه و تصدءا تضامنا ً مع القضبان ,انسحب رويدا رويدا التصق بالأرض عاشر الجراد والنمل والصراصير ضاجع الخريف وأغتسل بدموع أمه التي لم تفارقه يوما ً, أحتفل اعتصم وأحتج على نفسه ,صاهر خنفسا دله على مجرى للماء انسكب منه فنزل مسخا على ارض جرداء تحولت فور ملامستها إلى صقيع, صفعه البرد ابتلعه الثلج ووجوه باردة كانت تحدق كل الوقت فيه فتشعره بألم أطرافه الباردة, اشتاق إلى شموعه التي ذابت في تموز و فتاة امتزجت منذ قرون مع الريح ,وأغنية قديمة ترف بأذنيه التي ما عاد يسمع منها سوى أنين الغابات العالية وصوت مياه البحيرات الحائرة وقصيدة لشاعر هاجر الخيام والصحراء منذ زمن بعيد.
جلس على كرسي من بقايا عربة حربية وسط ساحة رومانية قديمة وسيوف محاربيها تحدق بوجهه ,والمطر زخات يغسل روحه, رفع رأسه إلى السماء حدق بالمطر لعله يتعرف على أحدا قطراته فخذلته الذاكرة.
تدفأ إمام موقد من الخزف حطبه ذكريات السنين, فأحس بداخله وجع وطن جريح يشتاق له بين الحين والحين. .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,813,275
- ريموت برلمان/قصة قصيرة
- المشهد الأخير/ قصة قصيرة
- صراع مع الهزيمة / قصة قصيرة
- غربة /قصة قصيرة
- الحداد البدي /قصة قصيرة
- حواء ذلك الكائن....!


المزيد.....




- الساحة الغنائية تودع رائدة الاغنية الشعبية أيمان عبدالعليم ا ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا
- نصير شمة يكشف عن الرقم الحقيقي لضحايا ملجأ العامرية!
- جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها ...
- كيف ابتكر فنانون خدعا بصرية لتضليل الألمان في الحرب العالمية ...
- لجنة استطلاعية برلمانية تجتمع بمدير صندوق الايداع والتدبير
- لجنة الداخلية بمجلس النواب تواصل دراسة القوانين التنظيمية ال ...
- ضجة في مصر حول فنانة شهيرة بسبب مراسل شاب... وبيان اعتذار عا ...
-  “عبد العاطى” يستقبل “أروب” وزيرة الثقافة والمتاحف والتراث ب ...
- -بروفة رقص أخيرة- تأليف نسرين طرابلسي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام مال الله حسن - الانصهار في الجليد/قصة قصيرة