أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نضال فاضل كاني - الثورات الشعبية واضمار الثقوب السوداء














المزيد.....

الثورات الشعبية واضمار الثقوب السوداء


نضال فاضل كاني

الحوار المتمدن-العدد: 3324 - 2011 / 4 / 2 - 14:00
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الثورات متعددة المصادر والاهداف ، بعضها تقوده الاحزاب وبعضها تتولد من الانقلاب، وبعضها يحركها العرق الطائفي ، وبعضها الاخر شعبي يندفع فيه الناس كالموج الجارف من كل فج بين الحواري والطرقات ليهيمن على الزمان والمكان..
وقد يقال ان انجح الثورات هي الشعبية لأسباب كثيرة لعل من اهمها انها غير مؤدلجة ولا مبرمجة ولا مجندنة ، بل هي تعبير صادق أو اصدق ما يكون التعبير عن نفسها بنفسها لنفسها .. ولربما نوافق على ذلك .. لكنا لا نقف عنده طويلا اذ تعترينا سحابة الاسئلة ..
إذا اردت ان تعرف آخر الطريق فعليك ان تعرف أولا أوله، فما أول تلك الثوة الشعبية؟
هل هي تراكم الظلم والاستبداد وقمع الحقوق والحريات والطغيان والتجبر وافشاء وباء الفساد في البلاد والعباد..؟
اذا كانت تلك الاسباب هي التي فجرت الثورة الشعبية ، أي الثورة التي يقودها الشعور الشعبي العام بفقدان السيطرة على التحمل فيخرجون غير مبالين فأما الموت وأما التحرر ..
فان كان الامر كذلك فالسؤال الآخر هو : كيف ستكون نهايتها ؟
ما كان يوحد الشعور الشعبي هدف محوري وهو التخلص من النظام الفاسد برأسه واذنابه ، ولكنه بعد ان ينتهي ، فما هو الهدف الذي يمكن ان يبقى ذلك الشعور حيا وفاعلا وايجابيا ؟
هنا تقف الثورة على مفترق طرق، فاذا كانت الثورة قد قامت بشعور جارف يقوده وعي شعبي عارف ، فإن التوازن بين قلب النظام الفاسد الذي يحققه الشعور وبين ايقاف الوعي لحركة اللانظام التي تلازم الثورات، يمكن ان يبقي ديمومة الثورة في مسارها الصحيح ، ويمكن ان يشهد الشعب يوم جديد، فيه كل شيء جديد حتى نفوس الثوار انفسهم..
واما اذا كان الشعور وحده هو الذي يقود الثورة ، فإنها لا محالة بعد ان تحرق يابس السلطة المستبدة تستمر بلا رادع لتحرق أخضر ابنائها دون ان تشعر .. ووقتها يتحول الشعب الثائر من مظلوم ضد ظالم الى ظالم لنفسه ومظلوم من نفسه ، فتعلو فيه زمرة تقود الظلم بشرعة المظلوم، وتحمل شعارات العدالة بيد الجور وتبطش في ابنائها كما يفعل العدو في الد اعدائه دون ان تطرف له عين .. ومن هنا قيل : الثورات تحمل بذور فنائها في ذاتها.
من الشعور بالرفض بدأت والى الشعور بالرفض تنتهي ..
فطوبى لشعب شَعر ووعى ، والويل كل الويل لثورة لم تعي ما تضمره من ثقب اسود في ذاتها ، اذا ما انفجر فلا يبقي ولا يذر ، ووقتها لا تعجبن إن رأيت الحنين لزمن غابر كان فيه سلطان واحد جائر، ولات حين مندم.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لان هناك عقولا تطرح أفكار التقسيم
- حين يشهد المثلث ان اضلاعه نقطة واحدة
- لماذا تخلى سندباد عن خارطة الكنز ؟..
- الرقص قرب شجرة آدم - ج1
- الواقفون خلف أسوار الأنا
- لهذا تبدل الأفعى جلدها
- ربما تكون الفنتازيا قمة الهرم
- حي على الانقلاب
- هل للخيال صورة في المرآة ؟
- فوبيا المستقبل .. والمنفذ الروحي للضوء في آخر النفق
- وفجأة ظهر الشبح وكأنه القمر


المزيد.....




- الخارجية الأردنية: اليونسكو تتبنى قرارًا جديدًا بشأن الإجراء ...
- كاميرا مراقبة ترصد لحظة انفجار نيزك فجأة في سماء فلوريدا
- الخارجية الأردنية: اليونسكو تتبنى قرارًا جديدًا بشأن الإجراء ...
- محكمة أمريكية ترفض طلب تبرئة قاتل جورج فلويد
- أردوغان: تصريحات دراغي -وقاحة ما بعدها وقاحة-
- مذيعة إيطالية تعتذر عن إساءة عنصرية للآسيويين
- بايدن يرافق زوجته للخضوع لـ-إجراء طبي-
- 4300 عام من براز الخفافيش من أعماق كهف جامايكي يكشف عن ماضي ...
- المنفي: سيادة ليبيا مرتبطة بالخروج النهائي لجميع المليشيات
- بدلا من -الانفراج- يمكن للولايات المتحدة أن تثير فضيحة جديدة ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نضال فاضل كاني - الثورات الشعبية واضمار الثقوب السوداء