أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسن الخباز - الديستي والموساد والإف بي آي حاضرون بقوة في مسيرة 20 فبراير














المزيد.....

الديستي والموساد والإف بي آي حاضرون بقوة في مسيرة 20 فبراير


حسن الخباز

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 18:22
المحور: كتابات ساخرة
    



من المستبعد جدا أن يتم الترخيص لمسيرة 20 فبراير ، وقد بدا هذا جليا من خلال تصريح وزير الاتصال المغربي ، خالد الناصري ، خاصة وأن الوقت خايبة ، وهناك من ينتظر مثل هذه الفرص فقط من أجل ممارسة هوايته في التخريب والتدمير ، لغريزة الانتقام لديه ، وكأنه بفعله هذا سيرد المياه إلى مجاريها ، ويكون المغرب من مصاف الدول المتقدمة .
ولا يمكن أن نغفل في هذا الباب عناصر بوليزاريو الداخل الذين تشكل لهم مثل هذه المناسبات فرصا ذهبية على طبق من ذهب ، حتى يستغلونها لصالحهم ، و الأمن المغربي لا يمكن أن يغفل نقطة حساسة كهاته ، لذلك فمنع المسيرة لها حصة الأسد من السماح بتنظيمها .
في حال تم الترخيص لمسيرة 20 فبراير التي تسهر عليها حركة حرية ، ديمقراطية الآن ، فإن نسبة كبيرة من المشاركين سيمثلون المخابرات المدنية بكل تشكيلاتها من أتباع الحموشي والشرقي الضريس ، لجس النبض ، وعد أنفاس المتظاهرين ، وإعداد تقارير كاملة عن التظاهرة وعن المتظاهرين .
ونظرا لأهمية الحدث ، لكون المسيرات التي عرفتها مصر وتونس آتت أكلها ،ولكون كل الدول العربية صديقة حميمة وعبد مأمور عند أمريكا ، وأمر هذه الدول يهم أمريكا وإسرائيل ، فلابد من حضور الموساد والإف بي آي في أي تظاهرة عربية ، باش تشوف أمريكا تعتق إلى لقات ما تعتق ، فلم يبق الأمر بيدها ، ولكن بيد الشعوب ، ولا شك أنها وإسرائيل تتحسر على أيام العز ، حيث كانت الآمر الناهي والضامن لاستقرار الدول ، ولبقاء رؤسائها جاثمين على صدور شعوبهم ، مقابل الولاء التام لها ، ولوليدتها الشرعية إسرائيل .فبالأمس القريب كانت إلى كحبات أمريكا كتعطس مصر ، الآن انقلبت الآية فصار زكام الدول العربية يجعل أمريكا وإسرائيل تعطسان رغما عن أنفيهما.
لذلك ، فقد من جديد هيلاري كليطون رئيس الديبلوماسية الأمريكية ، لتحذر الحكام العرب وتأمرهم بعدم منع شعوبهم من الإتصال بالشبكة العنكبوتية قائلة : تقييد حرية الوصول الى الشبكة العنكبوت لن يعوق المطالب الشعبية المتصاعدة المطالبة بالإصلاح ، فقد انتقلت العدوى ، وقضى الله أمرا كان مفعولا ، لذلك فحاكم اليمن اقتنع بصحة طرح كلينطون ، وعوض أن يغلق صنبور الأنترنت فتح أبواب قصره لعامة الشعب ، لعل وعسى أن يستذر عطفهم ، ويسبغوا عليه عفوهم .
جدير بالذكر أن المسيرة دعا إليها شبان فايسبوكيون ، يطالبون من خلالها بإحداث تغييرات جدرية ، على رأسها : إصلاح عميق للنظام السياسي بتحويل الملكية المطلقة إلى ملكية برلمانية يؤطرها دستور ديمقراطي ، حل البرلمان الحالي بمجلسيه، و إقالة حكومة عباس الفاسي، و تغييرها بحكومة ائتلاف وطني تعمل على توفير الشروط لانتخابات تشريعية في أجل لا يتعدى ستة أشهر. ، إحداث هيأة لوضع مشروع دستور جديد للبلاد يتماشي مع قيم الديمقراطية إحداث هيأة وطنية للتحقيق في كل جرائم الفساد والثراء غير المشروع وتبديد ونهب أموال الشعب .
المخابرات إذن بكل مشاربها ستكون حاضرة ،سواءا نظمت المسيرة أو لم تنظم ، فضلا عن المقدمين والشيوخ والبركاكة الذين يتقاضون أجورهم من لابواط نوار ، وفي حالة عدم السماح لأعضاء "حركة ؛ حرية ،يمقراطية الآن " ،فالقمع سيكون سيد الموقف ، لأنه المنظمين مجرد شبان يافعون ، لا تجربة لهم في مجال التنظيم ، ولن يكون هناك أي تأطير للمسيرة ، لذلك فمن الممكن أن تنقلب في أي لحظة لتظاهرة تخريبة ، يكون الخاسر فيها هو هذا الشعب المغلوب على أمره ، كما يحدث دائما في مباريات كرة القدم ، حيث تكون خسائر مادية وبشرية ، لانعدام التأطير .

حسن الخباز
مدير موقع
Festival.7olm.org




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,574,425
- حقيقة علاقة العدل والإحسان بمسيرة 20 فبراير
- مبارك : - إنما أكلت يوم أكل بن علي-
- يا حكام العرب : ديرو زوين مع الجزيرة ، لا تديركم فراسها.
- سر انجذاب العرب لكلمة - جنس-.
- جرائد تحشم تدخلها للدار
- حقيقة مسيرة 20 فبراير
- الظاهرة البوعزيزية تشغل المخابرات عن السلفية الجهادية
- قيلوا عليكم محمد السادس.
- لا لا ، تقبتي الورقة أمولاي هشام!!!
- طاح بنعلي كثرو الجناوة


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...
- مقطع فيديو يعرض لحظات رسم لوحة -بانكسي- الشهيرة على جدار سجن ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسن الخباز - الديستي والموساد والإف بي آي حاضرون بقوة في مسيرة 20 فبراير